«ثقافة القانون» يوعي بمفهوم المواطنة الإيجابية

نظم مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، ضمن برنامجه لشهري أكتوبر/‏ تشرين الأول الماضي ونوفمبر/‏ تشرين الثاني الجاري أكثر من 25 محاضرة توعية بثقافة القانون في المجال المجتمعي، شملت قطاعات مجتمعية وفئات متعددة، وارتكزت على مواضيع حيوية من بينها المواطنة الإيجابية، ومخاطر سوء استخدام وسائل التواصل الإلكتروني، وسبل تعزيز الثقافة القانونية.

وأكد العقيد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، حرص المكتب على تقديم تثقيف وتوعية قانونية لمختلف شرائح المجتمع من خلال برامج توعوية، تعمل على نشر الثقافة القانونية، لزيادة الوعي القانوني لدى الجمهور.وأوضح أنه في إطار مبادرات المكتب، وبالتنسيق مع جهات شرطية أخرى، فقد نظم المكتب محاضرات تثقيفية وتوعوية، بهدف توعية النشء بالمخاطر التي قد يواجهونها عند استخدام التقنيات والتطبيقات الحديثة، وتثقيف وتوعية طلبة المدارس بالأضرار والسلبيات الناتجة عن الاستخدام السلبي للتكنولوجيا الحديثة، وتعزيز مفاهيم «المواطنة الإيجابية».وأوضح الملازم أول جمعة محمد الحوسني من مكتب ثقافة احترام القانون، أن المكتب يسعى في إطار أنشطته إلى تعزيز أوجه التعاون والشراكة المجتمعية مع مؤسسات المجتمع المختلفة بصور تتجلى فيها روح التعاون والتآزر والسعي، وتبادل المنافع والخبرات بما ينعكس على شبابنا بالخير والفائدة لاسيما تلك المنافع التي تتجسد في نشر وتعزيز المفاهيم الإيجابية لدى الشباب وبناء الشخصية القيادية لديهم وتعزيز روح الانتماء للوطن.واستفاد أكثر من 1400 طالب وطالبة، من مدارس خاصة وحكومية في أبوظبي والشوامخ وبني ياس والشهامة من هذه المحاضرات التثقيفية.


الخبر بالتفاصيل والصور


نظم مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، ضمن برنامجه لشهري أكتوبر/‏ تشرين الأول الماضي ونوفمبر/‏ تشرين الثاني الجاري أكثر من 25 محاضرة توعية بثقافة القانون في المجال المجتمعي، شملت قطاعات مجتمعية وفئات متعددة، وارتكزت على مواضيع حيوية من بينها المواطنة الإيجابية، ومخاطر سوء استخدام وسائل التواصل الإلكتروني، وسبل تعزيز الثقافة القانونية.
وأكد العقيد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، حرص المكتب على تقديم تثقيف وتوعية قانونية لمختلف شرائح المجتمع من خلال برامج توعوية، تعمل على نشر الثقافة القانونية، لزيادة الوعي القانوني لدى الجمهور.
وأوضح أنه في إطار مبادرات المكتب، وبالتنسيق مع جهات شرطية أخرى، فقد نظم المكتب محاضرات تثقيفية وتوعوية، بهدف توعية النشء بالمخاطر التي قد يواجهونها عند استخدام التقنيات والتطبيقات الحديثة، وتثقيف وتوعية طلبة المدارس بالأضرار والسلبيات الناتجة عن الاستخدام السلبي للتكنولوجيا الحديثة، وتعزيز مفاهيم «المواطنة الإيجابية».
وأوضح الملازم أول جمعة محمد الحوسني من مكتب ثقافة احترام القانون، أن المكتب يسعى في إطار أنشطته إلى تعزيز أوجه التعاون والشراكة المجتمعية مع مؤسسات المجتمع المختلفة بصور تتجلى فيها روح التعاون والتآزر والسعي، وتبادل المنافع والخبرات بما ينعكس على شبابنا بالخير والفائدة لاسيما تلك المنافع التي تتجسد في نشر وتعزيز المفاهيم الإيجابية لدى الشباب وبناء الشخصية القيادية لديهم وتعزيز روح الانتماء للوطن.
واستفاد أكثر من 1400 طالب وطالبة، من مدارس خاصة وحكومية في أبوظبي والشوامخ وبني ياس والشهامة من هذه المحاضرات التثقيفية.

رابط المصدر: «ثقافة القانون» يوعي بمفهوم المواطنة الإيجابية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً