جامعة الشارقة تطور علاجاً ناجحاً لمرض الزهايمر

wpua-300x300

أكد الأستاذ الدكتور طالب التل مدير معهد الشارقة للبحوث الطبية والصحية والأستاذ في كلية الصيدلة بجامعة الشارقة، أن الباحثين بالجامعة توصلوا إلى مركبات كيميائية يمكن أن تكافح الخلايا المسؤولة عن الإصابة بمرض الزهايمر وسرطان الثدي، مشيراً إلى أنه لا يوجد علاج لمرض الزهايمر حتى الآن، حيث تساهم الأدوية المتوفرة الحالية في

تخفيف بعض المعاناة والأعراض ولكنها غالباً ما تؤدي إلى آثار جانبية. جاء ذلك خلال محاضرته بعنوان «سر مرض الزهايمر»، التي ألقاها ضمن فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار في الشارقة. وقال د. التل: «توصلت دراستان منفصلتان أجراهما كل من معهد الشارقة للبحوث الطبية والصحية وأكاديمية الشارقة للبحوث العلمية على مدى الثلاث سنوات السابقة 15 مركباً يمكنها محاربة الخلايا التي تسبب مرض الزهايمر، بالإضافة إلى ثلاثة مركبات أخرى يمكنها مكافحة الخلايا المسؤولة عن تطور سرطان الثدي. وقد نشرت نتائج الدراستين في مجلات طبية عالمية، بما في ذلك المجلة الأمريكية للكيمياء الطبية». وتتضمن منهجية البحث تحديد الإنزيمات التي تسبب المرض، ومن ثم استخدام برنامج حاسوبي متطور لاختبار إمكانية نجاح المركبات الكيميائية. وبشر الدكتور التل بأن عملية إيجاد علاج ناجع للمرض وتوفيره للمرضى قد لا يستغرق أكثر من بضع سنوات.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الأستاذ الدكتور طالب التل مدير معهد الشارقة للبحوث الطبية والصحية والأستاذ في كلية الصيدلة بجامعة الشارقة، أن الباحثين بالجامعة توصلوا إلى مركبات كيميائية يمكن أن تكافح الخلايا المسؤولة عن الإصابة بمرض الزهايمر وسرطان الثدي، مشيراً إلى أنه لا يوجد علاج لمرض الزهايمر حتى الآن، حيث تساهم الأدوية المتوفرة الحالية في تخفيف بعض المعاناة والأعراض ولكنها غالباً ما تؤدي إلى آثار جانبية.
جاء ذلك خلال محاضرته بعنوان «سر مرض الزهايمر»، التي ألقاها ضمن فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار في الشارقة.
وقال د. التل: «توصلت دراستان منفصلتان أجراهما كل من معهد الشارقة للبحوث الطبية والصحية وأكاديمية الشارقة للبحوث العلمية على مدى الثلاث سنوات السابقة 15 مركباً يمكنها محاربة الخلايا التي تسبب مرض الزهايمر، بالإضافة إلى ثلاثة مركبات أخرى يمكنها مكافحة الخلايا المسؤولة عن تطور سرطان الثدي. وقد نشرت نتائج الدراستين في مجلات طبية عالمية، بما في ذلك المجلة الأمريكية للكيمياء الطبية».
وتتضمن منهجية البحث تحديد الإنزيمات التي تسبب المرض، ومن ثم استخدام برنامج حاسوبي متطور لاختبار إمكانية نجاح المركبات الكيميائية. وبشر الدكتور التل بأن عملية إيجاد علاج ناجع للمرض وتوفيره للمرضى قد لا يستغرق أكثر من بضع سنوات.

رابط المصدر: جامعة الشارقة تطور علاجاً ناجحاً لمرض الزهايمر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً