مصادر لـ24: “إخوان اليمن” قدموا اشتراطات مقابل دخول القوات العسكرية صنعاء

كشفت مصادر حكومية يمنية رفيعة أن جماعة إخوان اليمن قدمت اشتراطات مقابل دخول القوات التي تم حشدها في مأرب منذ أكثر من عام، إلى العاصمة اليمنية صنعاء، أو تسليم مأرب

للحوثيين. وقالت المصادر لـ24 إن “إخوان اليمن اشترطوا على الرئيس هادي تقديم ضمانات بضرورة تمكينهم من حكم حضرموت النفطية وميناء عدن الهام، مقابل تحريك القوات صوب صنعاء، أو يقوموا بتسليم مأرب للحوثيين إن رفض هادي تلك الشروط”.وأصدر هادي قرارات تضمنت تعيين قيادات عسكرية إخوانية في حضرموت، الأمر الذي أثار موجة غضب شعبية حيال تلك القرارات ما دفع هادي للتراجع عن أحد تلك القرارات، فيما أصر على تنفيذ البقية.وأكدت المصادر أن الدور القادم على عدن، كاشفة عن مساعي حثيثة للإطاحة بمحافظ عدن عيدروس الزبيدي ومدير الأمن شلال علي شائع، وتعيين بدلاً عنهما من جماعة الإخوان لكونهما من المناهضين لمشروع الإخوان في جنوب اليمن.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت مصادر حكومية يمنية رفيعة أن جماعة إخوان اليمن قدمت اشتراطات مقابل دخول القوات التي تم حشدها في مأرب منذ أكثر من عام، إلى العاصمة اليمنية صنعاء، أو تسليم مأرب للحوثيين.

وقالت المصادر لـ24 إن “إخوان اليمن اشترطوا على الرئيس هادي تقديم ضمانات بضرورة تمكينهم من حكم حضرموت النفطية وميناء عدن الهام، مقابل تحريك القوات صوب صنعاء، أو يقوموا بتسليم مأرب للحوثيين إن رفض هادي تلك الشروط”.

وأصدر هادي قرارات تضمنت تعيين قيادات عسكرية إخوانية في حضرموت، الأمر الذي أثار موجة غضب شعبية حيال تلك القرارات ما دفع هادي للتراجع عن أحد تلك القرارات، فيما أصر على تنفيذ البقية.

وأكدت المصادر أن الدور القادم على عدن، كاشفة عن مساعي حثيثة للإطاحة بمحافظ عدن عيدروس الزبيدي ومدير الأمن شلال علي شائع، وتعيين بدلاً عنهما من جماعة الإخوان لكونهما من المناهضين لمشروع الإخوان في جنوب اليمن.

رابط المصدر: مصادر لـ24: “إخوان اليمن” قدموا اشتراطات مقابل دخول القوات العسكرية صنعاء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً