الصليب الأحمر: الوضع في حلب يزداد سوءاً

قالت مسؤولة باللجنة الدولية للصليب الاحمر اليوم الجمعة “إن الوضع الإنساني داخل منطقة شرق حلب” التي يسيطر عليها المتمردون يزداد سوءاً يوماً بعد يوم” حيث أن الحكومة السورية تواصل مهاجمة

المناطق السكنية”. وقالت  المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في دمشق إنجي صدقي “إن المخزون الغذائي آخذ في التراجع، مما أدى الى ارتفاع جنوني في أسعار السلع الاساسية مثل الخبز والعدس والحليب”.وأضافت صدقي أن “مخزون الوقود يتراجع بشكل خطير في معظم الاحياء في المدينة، وأن الكثيرين محرومون بشكل كامل من الكهرباء والتدفئة في موسم الشتاء الحالي”.وتابعت صدقي “تعتمد المخابز والمستشفيات والمنازل على المولدات وفي بعض الحالات يتم إغلاق المولدات، مما يترك المدنيين في العديد من الاحياء بدون أي مصدر للكهرباء”.ويعيش أكثر من ربع مليون شخص تحت الحصار في شرق حلب.وتحاول الامم المحتدة منذ أوائل نوفمبر (تشرين الثاني) التوسط في اتفاق سيسمح بدخول إمدادات الاغاثة وإجلاء المصابين.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت مسؤولة باللجنة الدولية للصليب الاحمر اليوم الجمعة “إن الوضع الإنساني داخل منطقة شرق حلب” التي يسيطر عليها المتمردون يزداد سوءاً يوماً بعد يوم” حيث أن الحكومة السورية تواصل مهاجمة المناطق السكنية”.

وقالت  المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في دمشق إنجي صدقي “إن المخزون الغذائي آخذ في التراجع، مما أدى الى ارتفاع جنوني في أسعار السلع الاساسية مثل الخبز والعدس والحليب”.

وأضافت صدقي أن “مخزون الوقود يتراجع بشكل خطير في معظم الاحياء في المدينة، وأن الكثيرين محرومون بشكل كامل من الكهرباء والتدفئة في موسم الشتاء الحالي”.

وتابعت صدقي “تعتمد المخابز والمستشفيات والمنازل على المولدات وفي بعض الحالات يتم إغلاق المولدات، مما يترك المدنيين في العديد من الاحياء بدون أي مصدر للكهرباء”.

ويعيش أكثر من ربع مليون شخص تحت الحصار في شرق حلب.

وتحاول الامم المحتدة منذ أوائل نوفمبر (تشرين الثاني) التوسط في اتفاق سيسمح بدخول إمدادات الاغاثة وإجلاء المصابين.

رابط المصدر: الصليب الأحمر: الوضع في حلب يزداد سوءاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً