روحاني يطالب بغداد بـ”حزم أكبر” ضد منفذي هجوم الحلة

طلب الرئيس الإيراني، حسن روحاني من العراق، اليوم الجمعة، التحرك “بحزم أكبر” ضد منفذي الهجمات، غداة اعتداء أودى بحياة سبعين من الزوار الشيعة، معظمهم إيرانيون، في هجوم تبناه تنظيم داعش

في جنوب بغداد. وقال روحاني في رسالة نشرتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن “العمل الإرهابي في منطقة الحلة العراقة الذي أدى إلى مقتل وإصابة جمع من زوار الإمام الحسن، أدمى قلوب جمع المسلمن خاصة المسلمن الشعة”.وأضاف “أطلب من الحكومة العراقة التعامل بحزم أكبر مع المتورطن في مثل هذه الأعمال غير الإنسانية”.وأكد الرئيس الإيراني أن “حكومة الجمهورة الإسلامة الإيرانية لا تزال عازمة ومصممة على الكفاح الشامل ضد الإرهابيين والمتطرفينـ وأنها على قناعة بأننا سنشهد قريباً النصر النهائي للشعب العراقي في مكافحة المجموعات الإرهابية وحماتها”.وقتل سبعون شخصاً، وأصيب عشرون آخرون على الأقل، غالبيتهم من الزوار الشيعة الإيرانيين العائدين من كربلاء، الخميس في تفجير تبناه تنظيم داعش جنوب شرق بغداد.ووقع الهجوم بينما تحقق القوات العراقية تقدماً في عملية استعادة الموصل، وضيقت الخناق على تنظيم داعش داخل المدينة الواقعة في شمال العراق.


الخبر بالتفاصيل والصور



طلب الرئيس الإيراني، حسن روحاني من العراق، اليوم الجمعة، التحرك “بحزم أكبر” ضد منفذي الهجمات، غداة اعتداء أودى بحياة سبعين من الزوار الشيعة، معظمهم إيرانيون، في هجوم تبناه تنظيم داعش في جنوب بغداد.

وقال روحاني في رسالة نشرتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن “العمل الإرهابي في منطقة الحلة العراقة الذي أدى إلى مقتل وإصابة جمع من زوار الإمام الحسن، أدمى قلوب جمع المسلمن خاصة المسلمن الشعة”.

وأضاف “أطلب من الحكومة العراقة التعامل بحزم أكبر مع المتورطن في مثل هذه الأعمال غير الإنسانية”.

وأكد الرئيس الإيراني أن “حكومة الجمهورة الإسلامة الإيرانية لا تزال عازمة ومصممة على الكفاح الشامل ضد الإرهابيين والمتطرفينـ وأنها على قناعة بأننا سنشهد قريباً النصر النهائي للشعب العراقي في مكافحة المجموعات الإرهابية وحماتها”.

وقتل سبعون شخصاً، وأصيب عشرون آخرون على الأقل، غالبيتهم من الزوار الشيعة الإيرانيين العائدين من كربلاء، الخميس في تفجير تبناه تنظيم داعش جنوب شرق بغداد.

ووقع الهجوم بينما تحقق القوات العراقية تقدماً في عملية استعادة الموصل، وضيقت الخناق على تنظيم داعش داخل المدينة الواقعة في شمال العراق.

رابط المصدر: روحاني يطالب بغداد بـ”حزم أكبر” ضد منفذي هجوم الحلة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً