علماء: التشاؤم هو أحد أسباب الوفاة.. انتبهوا

الدراسة راجعت بيانات 2000 شخص تراوحت أعمارهم بين 52 و76 عاماقالت دراسة أجراها علماء من فنلندا في المستشفى المركزي للطب النفسي التابع لوزارة الصحة الفلندية، إنّ “التشاؤم يعتبر سببًا هامًا من أسباب الوفاة، شأنه شأن بعض الأمراض كالسكري وأمراض الشرايين والقلب”، بحسب الدراسة.صورة توضيحيةيذكر أنّ الدراسة راجعت بيانات 2000 شخص تراوحت أعمارهم

بين 52 و76 عاما. وأشار الباحثون إلى أن تلك البيانات شملت معلومات عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي والحالة النفسية والمؤشرات الصحية لهؤلاء الأشخاص.وغيرها من معلومات عن نسب السكر ومعدلات ضغط الدم وحتى الأدوية التي كان يتعاطاها الأشخاص الذين كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الشرايين.وخلال فترة جمع البيانات تم إخضاع المشاركين للعديد من الاختبارات النفسية القياسية التي يمكن أن تحدد نسبة تفاؤلهم أو تشاؤمهم، وتم تصنيف الحالة النفسية لجميع المشاركين وفق تصنيف معين. وبعد معاينة نتائج الدراسة، لاحظ العلماء أن 121 شخصا من بين المشاركين أصيبوا بأمراض القلب التاجية وجميع من أصيبوا بتلك الأمراض كانوا يعانون من التشاؤم. 


الخبر بالتفاصيل والصور


الدراسة راجعت بيانات 2000 شخص تراوحت أعمارهم بين 52 و76 عاما

قالت دراسة أجراها علماء من فنلندا في المستشفى المركزي للطب النفسي التابع لوزارة الصحة الفلندية، إنّ “التشاؤم يعتبر سببًا هامًا من أسباب الوفاة، شأنه شأن بعض الأمراض كالسكري وأمراض الشرايين والقلب”، بحسب الدراسة.


صورة توضيحية

يذكر أنّ الدراسة راجعت بيانات 2000 شخص تراوحت أعمارهم بين 52 و76 عاما. وأشار الباحثون إلى أن تلك البيانات شملت معلومات عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي والحالة النفسية والمؤشرات الصحية لهؤلاء الأشخاص.وغيرها من معلومات عن نسب السكر ومعدلات ضغط الدم وحتى الأدوية التي كان يتعاطاها الأشخاص الذين كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الشرايين.

وخلال فترة جمع البيانات تم إخضاع المشاركين للعديد من الاختبارات النفسية القياسية التي يمكن أن تحدد نسبة تفاؤلهم أو تشاؤمهم، وتم تصنيف الحالة النفسية لجميع المشاركين وفق تصنيف معين. وبعد معاينة نتائج الدراسة، لاحظ العلماء أن 121 شخصا من بين المشاركين أصيبوا بأمراض القلب التاجية وجميع من أصيبوا بتلك الأمراض كانوا يعانون من التشاؤم.

 

رابط المصدر: علماء: التشاؤم هو أحد أسباب الوفاة.. انتبهوا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً