الإنتربول يبحث تحسين تبادل الأدلة القضائية بين الدول

تدرس منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) حالياً إمكانية تحسين تبادل المعلومات بين الدول عبر شبكة تربط الهيئات القضائية عالمياً. وقال

الأمين العام للمنظمة، يورجين شتوك، الألماني الجنسية، أمس الخميس، في محاضرة ألقاها بمدينة بامبيرج الألمانية إن “ما يتوفر لجهات التحقيق الأوروبية ليس متاحاً حتى الآن على المستوى العالمي”.وأضاف شتوك أن “الإنتربول يدرس حالياً كيفية تطبيق نظام الشرطة الدولية أيضاً على الأغراض القضائية”.وكان شتوك اختير في 2014 لمنصب الأمين العام للإنتربول بعد عام واحد تولاه فيه الأمريكي، رونالد نوبل.تربط منظمة الإنتربول أجهزة الشرطة في 190 دولة في العالم هي مجموع أعضائها ومقرها في ليون بفرنسا.والأمين العام يدير الأعمال اليومية للشرطة الجنائية الدولية.


الخبر بالتفاصيل والصور



تدرس منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) حالياً إمكانية تحسين تبادل المعلومات بين الدول عبر شبكة تربط الهيئات القضائية عالمياً.

وقال الأمين العام للمنظمة، يورجين شتوك، الألماني الجنسية، أمس الخميس، في محاضرة ألقاها بمدينة بامبيرج الألمانية إن “ما يتوفر لجهات التحقيق الأوروبية ليس متاحاً حتى الآن على المستوى العالمي”.

وأضاف شتوك أن “الإنتربول يدرس حالياً كيفية تطبيق نظام الشرطة الدولية أيضاً على الأغراض القضائية”.

وكان شتوك اختير في 2014 لمنصب الأمين العام للإنتربول بعد عام واحد تولاه فيه الأمريكي، رونالد نوبل.

تربط منظمة الإنتربول أجهزة الشرطة في 190 دولة في العالم هي مجموع أعضائها ومقرها في ليون بفرنسا.

والأمين العام يدير الأعمال اليومية للشرطة الجنائية الدولية.

رابط المصدر: الإنتربول يبحث تحسين تبادل الأدلة القضائية بين الدول

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً