غوارديولا: سيتي المتطور لا يخشى العمالقة

■ مان سيتي حسم معركته المباشرة مع مونشغلادباخ | أ ب أكد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن فريقه المتطور لا يخشى عمالقة أوروبا، بعد أن ضمن تأهله إلى الدور الثاني من بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري، محتلاً المركز الثاني في المجموعة الثالثة خلف

برشلونة بعد تعادله مع مونشغلادباخ الألماني 1 – 1، على أرض الأخير عن طريق ديفيد سيلفا . ومن صناعة كيفين دي بروين ليضمن تأهله بغض النظر عن نتيجة الجولة الأخيرة، حيث يتفوق سيتي على الفريق الألماني بفضل المواجهات المباشرة. وعقب اللقاء أكد غوارديولا في تصريحات إعلامية: ليس مهما من سنواجه في المرحلة المقبلة، نعلم بأننا سنعلب أمام أحد أبطال المجموعات، ولكن أي فريق من الكبار في أوروبا، قادر على أن يخلق لك المشاكل، نحن نتطور مع كل مباراة محليا وأوروبيا، علينا أن نواصل على هذا النهج، وطبيعي أن نواجه أندية قوية كلما توغلت أكثر في المنافسة، هذا هو الحال الطبيعي يستمر الأقوياء حتى النهاية. وعلينا أن نثبت قدرتنا على تجاوز أي منافس كان، وواصل: القمر السماوي يمضي بخطى ثابتة وقادر على مواجهة أي منافس، ويجب أن لا ننسى أن هناك متصدرا للترتيب في مجموعته سيعاني بشدة، فأحد المتصدرين عليه مواجهة بايرن الذي حل ثانيا في المجموعة الرابعة، هذا فريق قوي للغاية. وتعود على الوصول إلى نصف النهائي في المواسم الأخيرة، أنا سعيد جدا لتفادي مواجهة فريقي السابق، وأعرف أن أي فريق سيواجهه سيعاني بشدة. وواصل غوارديولا قائلاً: في السنوات السابقة كانت المرحلة الأولى من الإقصاءات سهلة إلى حد ما على العكس من الآن فجميع الفرق باتت قوية، وأصبحت هذه المراحل بمثابة النهائيات، فلا مكان لفريق ضعيف، وأي فريق تلعب أمامه يملك القدرة على التفوق عليك، هذا هو الواقع الحالي في دوري الأبطال، لذا ليس علينا أن نتحسر على عدم الصدارة، خاصة أن متصدر مجموعتنا برشلونة، يعد الأفضل في العالم، علينا أن ننتظر القرعة وماذا سيسفر عنها. مختتما: الآن يمكننا أن نصبح مثل بقية الأندية المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، نحضر لمباراة واحدة في الأسبوع، سنستغل هذه الفترة منذ الآن وحتى فبراير موعد عودة دوري الأبطال، طوال الفترة الماضية كنا نتحضر لمباراتين في الأسبوع، الآن نملك القدرة للتركيز على مباراة واحدة وحتما سنستفيد من هذا الآمر. حدث فريد وعرف استاد الإمارات معقل أرسنال حدثا فريدا في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الأولى، عندما استضاف صاحب الأرض منافسه على قمة المجموعة باريس سان جيرمان الذي خرج متصدرا بعد نهاية اللقاء بالتعادل 2 – 2، في يوم يضاف إلى سجلات الغرائب في تاريخ أكبر بطولات الأندية الأوروبية. حيث شهدت المباراة أربعة أهداف على الرغم من أنها عرفت محاولتين فقط تجاه المرمى، بعد أن اهتزت الشباك مرتين من هدفين عكسيين، ولا يعتبران ضمن المحاولات المباشرة على المرمى. حيث لا تحتسب الأهداف العكسية كمحاولات على المرمى للفريق الذي استفاد من الهدف، لتصبح ثاني مباراة يتجاوز عدد الأهداف التي شهدتها عدد المحاولات على المرمى في المباراة نفسها، بعد ما حدث الأمر من قبل مباراة رينجرز أمام ضيفه أونيريا الروماني موسم 2008 – 2009. وعرفت المباراة نفسها حدثاً مميزاً للفرنسي جيرو مهاجم أرسنال الذي سجل هدف فريقه الأول في اللقاء من ضربة جزاء، تمكن من تسجيل 9 أهداف في آخر 11 محاولة له على المرمى، في الوقت الذي سجل هدفين فقط من آخر 22 محاولة قبل ذلك. كما كانت المباراة فرصة مميزة لكافاني مهاجم سان جيرمان الذي سجل هدف فريقه الأول، بعد أن وصل إلى 16 هدفا ليتصدر جميع لاعبي الدوريات الخمسة الكبرى في التسجيل في جميع المنافسات منذ بداية الموسم الجديد.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ مان سيتي حسم معركته المباشرة مع مونشغلادباخ | أ ب

أكد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن فريقه المتطور لا يخشى عمالقة أوروبا، بعد أن ضمن تأهله إلى الدور الثاني من بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري، محتلاً المركز الثاني في المجموعة الثالثة خلف برشلونة بعد تعادله مع مونشغلادباخ الألماني 1 – 1، على أرض الأخير عن طريق ديفيد سيلفا .

ومن صناعة كيفين دي بروين ليضمن تأهله بغض النظر عن نتيجة الجولة الأخيرة، حيث يتفوق سيتي على الفريق الألماني بفضل المواجهات المباشرة.

وعقب اللقاء أكد غوارديولا في تصريحات إعلامية: ليس مهما من سنواجه في المرحلة المقبلة، نعلم بأننا سنعلب أمام أحد أبطال المجموعات، ولكن أي فريق من الكبار في أوروبا، قادر على أن يخلق لك المشاكل، نحن نتطور مع كل مباراة محليا وأوروبيا، علينا أن نواصل على هذا النهج، وطبيعي أن نواجه أندية قوية كلما توغلت أكثر في المنافسة، هذا هو الحال الطبيعي يستمر الأقوياء حتى النهاية.

وعلينا أن نثبت قدرتنا على تجاوز أي منافس كان، وواصل: القمر السماوي يمضي بخطى ثابتة وقادر على مواجهة أي منافس، ويجب أن لا ننسى أن هناك متصدرا للترتيب في مجموعته سيعاني بشدة، فأحد المتصدرين عليه مواجهة بايرن الذي حل ثانيا في المجموعة الرابعة، هذا فريق قوي للغاية.

وتعود على الوصول إلى نصف النهائي في المواسم الأخيرة، أنا سعيد جدا لتفادي مواجهة فريقي السابق، وأعرف أن أي فريق سيواجهه سيعاني بشدة.

وواصل غوارديولا قائلاً: في السنوات السابقة كانت المرحلة الأولى من الإقصاءات سهلة إلى حد ما على العكس من الآن فجميع الفرق باتت قوية، وأصبحت هذه المراحل بمثابة النهائيات، فلا مكان لفريق ضعيف، وأي فريق تلعب أمامه يملك القدرة على التفوق عليك، هذا هو الواقع الحالي في دوري الأبطال، لذا ليس علينا أن نتحسر على عدم الصدارة، خاصة أن متصدر مجموعتنا برشلونة، يعد الأفضل في العالم، علينا أن ننتظر القرعة وماذا سيسفر عنها.

مختتما: الآن يمكننا أن نصبح مثل بقية الأندية المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، نحضر لمباراة واحدة في الأسبوع، سنستغل هذه الفترة منذ الآن وحتى فبراير موعد عودة دوري الأبطال، طوال الفترة الماضية كنا نتحضر لمباراتين في الأسبوع، الآن نملك القدرة للتركيز على مباراة واحدة وحتما سنستفيد من هذا الآمر.

حدث فريد

وعرف استاد الإمارات معقل أرسنال حدثا فريدا في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الأولى، عندما استضاف صاحب الأرض منافسه على قمة المجموعة باريس سان جيرمان الذي خرج متصدرا بعد نهاية اللقاء بالتعادل 2 – 2، في يوم يضاف إلى سجلات الغرائب في تاريخ أكبر بطولات الأندية الأوروبية.

حيث شهدت المباراة أربعة أهداف على الرغم من أنها عرفت محاولتين فقط تجاه المرمى، بعد أن اهتزت الشباك مرتين من هدفين عكسيين، ولا يعتبران ضمن المحاولات المباشرة على المرمى.

حيث لا تحتسب الأهداف العكسية كمحاولات على المرمى للفريق الذي استفاد من الهدف، لتصبح ثاني مباراة يتجاوز عدد الأهداف التي شهدتها عدد المحاولات على المرمى في المباراة نفسها، بعد ما حدث الأمر من قبل مباراة رينجرز أمام ضيفه أونيريا الروماني موسم 2008 – 2009.

وعرفت المباراة نفسها حدثاً مميزاً للفرنسي جيرو مهاجم أرسنال الذي سجل هدف فريقه الأول في اللقاء من ضربة جزاء، تمكن من تسجيل 9 أهداف في آخر 11 محاولة له على المرمى، في الوقت الذي سجل هدفين فقط من آخر 22 محاولة قبل ذلك.

كما كانت المباراة فرصة مميزة لكافاني مهاجم سان جيرمان الذي سجل هدف فريقه الأول، بعد أن وصل إلى 16 هدفا ليتصدر جميع لاعبي الدوريات الخمسة الكبرى في التسجيل في جميع المنافسات منذ بداية الموسم الجديد.

رابط المصدر: غوارديولا: سيتي المتطور لا يخشى العمالقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً