تسمية مساجد في الدولة بأسماء شهداء الوطن

أعلن مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي عن إنجاز تسمية مجموعة من المساجد في مختلف أنحاء الدولة بأسماء شهداء الوطن الأبرار، بالتزامن مع حملة «#الإمارات_بكم_تفخر»، وذلك في إطار مبادرة مشتركة مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

ودائرة الشؤون الإسلامية في الشارقة، تكريماً لتضحيات الشهداء الأبرار. وتجسد المبادرة حرص المكتب على التعاون مع جميع الجهات وكل الهيئات الحكومية والمؤسسات الخاصة والأفراد، لتخليد تضحيات شهداء الوطن، وإظهار تقدير المجتمع الإماراتي وإعزازه لما قدمه أبناء الإمارات دفاعاً عن منعته واستقراره. مبادرة وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء، إن المبادرة المشتركة مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ودائرة الشؤون الإسلامية في الشارقة وغيرها من المبادرات والحملات تجسد التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز، بما قدمه الشهداء الأبرار من تضحيات وبطولات في الدفاع عن الوطن والحفاظ على رفعته، وهي تعكس وحدة أطياف المجتمع الإماراتي كافة وتلاحمه بكل فئاته وقطاعاته للمشاركة في التعبير عن الفخر والاعتزاز، لما قدمه الشهداء من تضحيات لإعلاء قيم الشهادة وترسيخ أسمى معاني الوفاء والتضحية في سبيل الوطن، وهذه المساجد تم اختيارها بعناية ودقة، بحيث تكون قريبة من مكان إقامة أسر الشهداء وذويهم، وذلك تقديراً لهم ووفاءً وعرفاناً لتضحيات أبنائهم. وأضاف أن تسمية المساجد بأسماء شهداء الوطن تخليد لمآثرهم وتضحياتهم، فهي ستكون منبراً للتضرع بالدعاء لهم على ما قدموه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الحق والواجب، كما ستكون شاهداً على قيم نبيلة جسدها الشهداء، بما فيها من قيم الولاء والبذل والعطاء والفداء في سبيل إعلاء كلمة الحق. من جانبه، أشاد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بهذه اللفتة الكريمة، بتسمية عدد من مساجد الدولة بأسماء شهداء الوطن، تخليداً لهم بين أبناء مجتمعهم ووطنهم والدعاء لهم كلما دخلوا المسجد أو لمحوا لوحة التسمية والتعريف، وهي مبادرة تعكس روح التلاحم والتكاتف والوفاء لشهدائنا الأبطال. وأضاف أن الهيئة أنجزت تسمية عدد من مساجد الدولة بأسماء الشهداء الذين بذلوا أرواحهم الطاهرة استجابة للحق والواجب، مشيداً بالتعاون والمشاركة مع مختلف الجهات في سبيل تعزيز قيم التضحية والوفاء والانتماء إلى الوطن وترابه الغالي. وكان مكتب شؤون أسر الشهداء قد أطلق حملة «#الإمارات_بكم_تفخر» الهادفة إلى إشراك أفراد المجتمع فئاته، من مواطنين ومقيمين، في التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما قدمه أبطال دولة الإمارات من تضحيات، للحفاظ على استقرار الوطن ورفعته.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي عن إنجاز تسمية مجموعة من المساجد في مختلف أنحاء الدولة بأسماء شهداء الوطن الأبرار، بالتزامن مع حملة «#الإمارات_بكم_تفخر»، وذلك في إطار مبادرة مشتركة مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ودائرة الشؤون الإسلامية في الشارقة، تكريماً لتضحيات الشهداء الأبرار.

وتجسد المبادرة حرص المكتب على التعاون مع جميع الجهات وكل الهيئات الحكومية والمؤسسات الخاصة والأفراد، لتخليد تضحيات شهداء الوطن، وإظهار تقدير المجتمع الإماراتي وإعزازه لما قدمه أبناء الإمارات دفاعاً عن منعته واستقراره.

مبادرة

وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء، إن المبادرة المشتركة مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ودائرة الشؤون الإسلامية في الشارقة وغيرها من المبادرات والحملات تجسد التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز، بما قدمه الشهداء الأبرار من تضحيات وبطولات في الدفاع عن الوطن والحفاظ على رفعته، وهي تعكس وحدة أطياف المجتمع الإماراتي كافة وتلاحمه بكل فئاته وقطاعاته للمشاركة في التعبير عن الفخر والاعتزاز، لما قدمه الشهداء من تضحيات لإعلاء قيم الشهادة وترسيخ أسمى معاني الوفاء والتضحية في سبيل الوطن، وهذه المساجد تم اختيارها بعناية ودقة، بحيث تكون قريبة من مكان إقامة أسر الشهداء وذويهم، وذلك تقديراً لهم ووفاءً وعرفاناً لتضحيات أبنائهم.

وأضاف أن تسمية المساجد بأسماء شهداء الوطن تخليد لمآثرهم وتضحياتهم، فهي ستكون منبراً للتضرع بالدعاء لهم على ما قدموه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الحق والواجب، كما ستكون شاهداً على قيم نبيلة جسدها الشهداء، بما فيها من قيم الولاء والبذل والعطاء والفداء في سبيل إعلاء كلمة الحق.

من جانبه، أشاد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بهذه اللفتة الكريمة، بتسمية عدد من مساجد الدولة بأسماء شهداء الوطن، تخليداً لهم بين أبناء مجتمعهم ووطنهم والدعاء لهم كلما دخلوا المسجد أو لمحوا لوحة التسمية والتعريف، وهي مبادرة تعكس روح التلاحم والتكاتف والوفاء لشهدائنا الأبطال.

وأضاف أن الهيئة أنجزت تسمية عدد من مساجد الدولة بأسماء الشهداء الذين بذلوا أرواحهم الطاهرة استجابة للحق والواجب، مشيداً بالتعاون والمشاركة مع مختلف الجهات في سبيل تعزيز قيم التضحية والوفاء والانتماء إلى الوطن وترابه الغالي.

وكان مكتب شؤون أسر الشهداء قد أطلق حملة «#الإمارات_بكم_تفخر» الهادفة إلى إشراك أفراد المجتمع فئاته، من مواطنين ومقيمين، في التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما قدمه أبطال دولة الإمارات من تضحيات، للحفاظ على استقرار الوطن ورفعته.

رابط المصدر: تسمية مساجد في الدولة بأسماء شهداء الوطن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً