حارس أمن يتحرش بفتاة ويعَضُّ والديها

أجلت محكمة الجنايات في دبي، أمس، نظر قضية الشروع في هتك عرض بالإكراه، إلى جلسة 26 ديسمبر/‏‏كانون الأول المقبل، متهم فيها حارس أمن آسيوي (37 عاماً).وأوضحت أوراق القضية المحالة من النيابة العامة في دبي، أن المجني عليها (طالبة آسيوية عمرها 21 عاماً) كانت تمارس الرياضة في الصالة التابعة للمجمع السكن بدبي

الذي تقطن فيه مع أسرتها، فأقبل عليها حارس الأمن، وأبلغها بأنه حان وقت إغلاق الصالة، فهمت بالمغادرة، إلا أنها فوجئت به يسبقها مسرعاً نحو الباب، ويغلقه قبل خروجها، ثم أقبل عليها وهمّ بالتحرش بها، لكنها دفعته، وانطلقت مسرعة، وهي تستغيث بوالديها.وبعد أن أخبرت المجني عليها والديها، توجها إلى الصالة للبحث عن الحارس، فإذا به يقف أمام الباب، وعندما رآهما حاول الهرب، إلا أن والد الفتاة، أمسك به، فعضه المتهم بأصابعه للإفلات منه، وعندما حاولت والدتها الإمساك به، عضّها هي الأخرى في ساعدها.


الخبر بالتفاصيل والصور


أجلت محكمة الجنايات في دبي، أمس، نظر قضية الشروع في هتك عرض بالإكراه، إلى جلسة 26 ديسمبر/‏‏كانون الأول المقبل، متهم فيها حارس أمن آسيوي (37 عاماً).
وأوضحت أوراق القضية المحالة من النيابة العامة في دبي، أن المجني عليها (طالبة آسيوية عمرها 21 عاماً) كانت تمارس الرياضة في الصالة التابعة للمجمع السكن بدبي الذي تقطن فيه مع أسرتها، فأقبل عليها حارس الأمن، وأبلغها بأنه حان وقت إغلاق الصالة، فهمت بالمغادرة، إلا أنها فوجئت به يسبقها مسرعاً نحو الباب، ويغلقه قبل خروجها، ثم أقبل عليها وهمّ بالتحرش بها، لكنها دفعته، وانطلقت مسرعة، وهي تستغيث بوالديها.
وبعد أن أخبرت المجني عليها والديها، توجها إلى الصالة للبحث عن الحارس، فإذا به يقف أمام الباب، وعندما رآهما حاول الهرب، إلا أن والد الفتاة، أمسك به، فعضه المتهم بأصابعه للإفلات منه، وعندما حاولت والدتها الإمساك به، عضّها هي الأخرى في ساعدها.

رابط المصدر: حارس أمن يتحرش بفتاة ويعَضُّ والديها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً