نهيان بن مبارك: القطاع الصحي يحظى بالدعم والاهتمام

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، أن تطوير قطاع الرعاية الصحية يعد من الأولويات الرئيسية التي تركز عليها دولة الإمارات، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.وقال في كلمته الافتتاحية لمؤتمر أبوظبي الدولي الثاني لفشل القلب الذي انطلق

أمس في أبوظبي، إن قطاع الصحة في دولة الإمارات يحظى بمختلف أشكال الدعم والاهتمام، فدولة الإمارات تحرص على توفير أفضل خدمات الرعاية الصحية والتعليم الطبي في المنطقة، وتشجع على ممارسة أنماط الحياة الصحية، لافتاً إلى أن الاهتمام بقطاع الرعاية الصحية، يشمل الجوانب الوقائية، والعلاجية، والتشخيصية.وأشار إلى أهمية توعية المجتمع بضرورة اتباع نمط حياة صحي للوقاية من الإصابة بأمراض القلب وقصور القلب والتي شهدت انتشاراً واسعاً في السنوات الأخيرة، مؤكداً فعالية التعاون بين مقدمي الرعاية الصحية داخل الدولة وخارجها وتطبيق أفضل المعايير الطبية في تحسين خدمات الرعاية الصحية.بدوره قال الدكتور سامر اللحام رئيس قسم الجودة واستشاري قلب وشرايين في مدينة الشيخ خليفة الطبية إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ورئيس المؤتمر، نركز خلال جلسات المؤتمر التي تعقد على مدار يومين على 5 مواضيع رئيسية.وتحدث الدكتور سامر اللحام خلال محاضرته عن حالات قصور القلب التي تحدث على الرغم من عدم وجود ضعف عضلة، وتكون نتيجة عدم قدرة البطين على ضخ الدم للقلب، وتمثل هذه الحالات نحو 50% من حالات قصور القلب في الدولة، لافتاً إلى صعوبة تشخيص المرض لدى هذه الفئة من المرضى مما يؤدي إلى تأخر تشخيص المرض.وأوضح أن هناك 4 مراحل لقصور القلب؛ الأولى تكون بعوامل تزيد من احتمالية الإصابة بقصور القلب كارتفاع ضغط الدم، والمرحلة الثانية تكون بضعف عضلة القلب دون ظهور أعراض، والمرحلة الثالثة تكون بظهور أعراض يمكن التعايش معها، وتصل المرحلة الرابعة إلى ظهور أعراض يكون من الصعب على المريض التعايش معها.ومن جانبه أشار الدكتور فراس بدر استشاري أمراض قلب بمستشفى كليفلاند كلينك في أبوظبي، ورئيس مجموعة أطباء قصور القلب في الإمارات إلى أن أعداد المصابين بقصور القلب يتراوح ما بين 250 ألفاً إلى 300 ألف مريض على مستوى الدولة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، أن تطوير قطاع الرعاية الصحية يعد من الأولويات الرئيسية التي تركز عليها دولة الإمارات، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.
وقال في كلمته الافتتاحية لمؤتمر أبوظبي الدولي الثاني لفشل القلب الذي انطلق أمس في أبوظبي، إن قطاع الصحة في دولة الإمارات يحظى بمختلف أشكال الدعم والاهتمام، فدولة الإمارات تحرص على توفير أفضل خدمات الرعاية الصحية والتعليم الطبي في المنطقة، وتشجع على ممارسة أنماط الحياة الصحية، لافتاً إلى أن الاهتمام بقطاع الرعاية الصحية، يشمل الجوانب الوقائية، والعلاجية، والتشخيصية.
وأشار إلى أهمية توعية المجتمع بضرورة اتباع نمط حياة صحي للوقاية من الإصابة بأمراض القلب وقصور القلب والتي شهدت انتشاراً واسعاً في السنوات الأخيرة، مؤكداً فعالية التعاون بين مقدمي الرعاية الصحية داخل الدولة وخارجها وتطبيق أفضل المعايير الطبية في تحسين خدمات الرعاية الصحية.
بدوره قال الدكتور سامر اللحام رئيس قسم الجودة واستشاري قلب وشرايين في مدينة الشيخ خليفة الطبية إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ورئيس المؤتمر، نركز خلال جلسات المؤتمر التي تعقد على مدار يومين على 5 مواضيع رئيسية.
وتحدث الدكتور سامر اللحام خلال محاضرته عن حالات قصور القلب التي تحدث على الرغم من عدم وجود ضعف عضلة، وتكون نتيجة عدم قدرة البطين على ضخ الدم للقلب، وتمثل هذه الحالات نحو 50% من حالات قصور القلب في الدولة، لافتاً إلى صعوبة تشخيص المرض لدى هذه الفئة من المرضى مما يؤدي إلى تأخر تشخيص المرض.
وأوضح أن هناك 4 مراحل لقصور القلب؛ الأولى تكون بعوامل تزيد من احتمالية الإصابة بقصور القلب كارتفاع ضغط الدم، والمرحلة الثانية تكون بضعف عضلة القلب دون ظهور أعراض، والمرحلة الثالثة تكون بظهور أعراض يمكن التعايش معها، وتصل المرحلة الرابعة إلى ظهور أعراض يكون من الصعب على المريض التعايش معها.
ومن جانبه أشار الدكتور فراس بدر استشاري أمراض قلب بمستشفى كليفلاند كلينك في أبوظبي، ورئيس مجموعة أطباء قصور القلب في الإمارات إلى أن أعداد المصابين بقصور القلب يتراوح ما بين 250 ألفاً إلى 300 ألف مريض على مستوى الدولة.

رابط المصدر: نهيان بن مبارك: القطاع الصحي يحظى بالدعم والاهتمام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً