تدشين جهاز أشعة مطور في مستشفى القاسمي

دشن د. عارف النورياني، المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي واستشاري أمراض القلب أمس بمركز الحوادث والطوارئ بالمستشفى، رسمياً، تشغيل جهاز للأشعة من الجيل الثاني بقيمة 5 ملايين درهم، بحضور د. صقر المعلا، نائب المدير الفني بالمستشفى استشاري ورئيس قسم جراحة التجميل، ود. عصام الزرعوني، استشاري ورئيس قسم مركز الحوادث

والطوارئ، والفريق الطبي والتمريضي والإداري بالمستشفى.وقال د. عصام الزرعوني إن تشغيل الجهاز يأتي ضمن استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع للتطوير في التوسع وتوفير جميع الخدمات الطبية، وبأرقى معايير الجودة الطبية العالمية، موضحاً أنه الجهاز الأول على مستوى مستشفيات الوزارة في المناطق الشمالية، ويقوم بتصوير كامل الجسم خلال ثوان معدودات، وأنه بمثابة نموذج للأشعة الرقمية التي تقدم الأمان للمرضى والأطباء معاً، ويضيف الكثير للمركز، لما يمتاز به من سرعة وقدرة تشخيصية. وقال إن الجهاز الجديد يعمل ببرامج تقنية من المميزات التشخيصية عالية الجودة، ويتميز عن أجهزة الأشعة التقليدية بالسرعة الفائقة، وفي الوقت نفسه يحافظ على جودة الصورة الممتازة التي تعد أفضل من أنظمة التصوير الإشعاعي التقليدية، كما يعتبر إضافة مهمة من حيث تقليل جرعة الأشعة للمريض بنسبة 35%عن الأشعة العادية، ويمكنه تصوير الجسم كله «أفقياً -عرضياً» خلال ثوان، ويستخدم لحالات الإصابات الحرجة المتقدمة، خاصة البليغة كالإصابات والكسور، ويقوم بالفحص الإشعاعي على الثقوب في الرئة أيضاً، كما أن تأثيره على الحوامل يعد بسيطاً وليس خطيراً.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

دشن د. عارف النورياني، المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي واستشاري أمراض القلب أمس بمركز الحوادث والطوارئ بالمستشفى، رسمياً، تشغيل جهاز للأشعة من الجيل الثاني بقيمة 5 ملايين درهم، بحضور د. صقر المعلا، نائب المدير الفني بالمستشفى استشاري ورئيس قسم جراحة التجميل، ود. عصام الزرعوني، استشاري ورئيس قسم مركز الحوادث والطوارئ، والفريق الطبي والتمريضي والإداري بالمستشفى.
وقال د. عصام الزرعوني إن تشغيل الجهاز يأتي ضمن استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع للتطوير في التوسع وتوفير جميع الخدمات الطبية، وبأرقى معايير الجودة الطبية العالمية، موضحاً أنه الجهاز الأول على مستوى مستشفيات الوزارة في المناطق الشمالية، ويقوم بتصوير كامل الجسم خلال ثوان معدودات، وأنه بمثابة نموذج للأشعة الرقمية التي تقدم الأمان للمرضى والأطباء معاً، ويضيف الكثير للمركز، لما يمتاز به من سرعة وقدرة تشخيصية.
وقال إن الجهاز الجديد يعمل ببرامج تقنية من المميزات التشخيصية عالية الجودة، ويتميز عن أجهزة الأشعة التقليدية بالسرعة الفائقة، وفي الوقت نفسه يحافظ على جودة الصورة الممتازة التي تعد أفضل من أنظمة التصوير الإشعاعي التقليدية، كما يعتبر إضافة مهمة من حيث تقليل جرعة الأشعة للمريض بنسبة 35%عن الأشعة العادية، ويمكنه تصوير الجسم كله «أفقياً -عرضياً» خلال ثوان، ويستخدم لحالات الإصابات الحرجة المتقدمة، خاصة البليغة كالإصابات والكسور، ويقوم بالفحص الإشعاعي على الثقوب في الرئة أيضاً، كما أن تأثيره على الحوامل يعد بسيطاً وليس خطيراً.

رابط المصدر: تدشين جهاز أشعة مطور في مستشفى القاسمي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً