تدشين بطولة الشهيد للجوجيتسو اليوم

■ مشاركة كبيرة في النسخة الأولى لبطولة الشهيد | البيان تنطلق صباح اليوم، منافسات بطولة الشهيد للجوجيتسو، في صالة آيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية، التي ينظمها اتحاد الجوجيتسو بالتنسيق مع مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي للعام الثاني على التوالي،

وسوف تحظى النسخة الثانية، التي تقام على مدار يومين، ضمن فعاليات حملة «الإمارات بكم تفخر»، بمشاركة غير مسبوقة لأول مرة في بطولة محلية للمواطنين. حيث يبلغ عدد المسجلين فيها ما يتجاوز 3200 لاعب ولاعبة، للمشاركة في هذه المناسبة الوطنية الغالية تخليداً لتضحيات الشهداء الذين جادوا بأرواحهم فداء للوطن، ورصدت اللجنة المنظمة جوائز مالية ضخمة تفوق 280 ألف درهم إماراتي توزع على الفائزين، بخلاف جوائز للجماهير عبارة عن 10 تذاكر سفر مجانية لكل قارات العالم، وتم توزيع النزالات على يومين،. حيث جرى تخصيص نزالات اليوم للفتيات، على فترتين الأولى للبراعم من 4-9 سنوات، وللأطفال 10و11 عاماً، والفترة الثانية لمنافسات الصغار 12 و13 سنة، ومنافسات فئة الأشبال تحت 14 و15 سنة، وتختتم بنزالات الناشئات 16 و17 سنة، أما اليوم الثاني فتم تخصيصه للبنين، ويبدأ أيضاً بالبراعم صباح غد، ويستكمل بمنافسات الأطفال، والأشبال والناشئين حتى المساء، وتقام عمليات التتويج بشكل تدريجي ومستمر بعد نهاية منافسات كل فئة لتكريم أصحاب المراكز الأولى. إجلال وتقدير وأكد محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الجوجيتسو، أن الشهداء يستحقون منا كل التقدير، وأنهم محفورون على قلوب كل أبناء الشعب الإماراتي، وأنه لا يمكن لأحد أن ينسى تضحياتهم، وأن اتحاد الإمارات للجوجيتسو ومن خلال تنظيم هذه البطولة يقدم تحية إجلال وتقدير لشهدائنا الأبطال، الذين ضحوا بأغلى ما لديهم، ولأسرهم سعياً إلى ترسيخ مشاعر الاعتزاز بهم في نفوس الأجيال الجديدة، وذلك بما يتفق مع قيم لعبة الجوجيتسو، التي ترتكز على الشجاعة والتفاني، والولاء للوطن. ومن جانبه، أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو أن احتفالية الشهيد التي يقيمها الاتحاد على مدار يومين أكبر من مجرد بطولة، ولا سيما في ظل الإقبال الكبير على المشاركة، الذي يعكس رغبة كل الشرائح في المشاركة في هذا الحدث الكبير.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ مشاركة كبيرة في النسخة الأولى لبطولة الشهيد | البيان

تنطلق صباح اليوم، منافسات بطولة الشهيد للجوجيتسو، في صالة آيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية، التي ينظمها اتحاد الجوجيتسو بالتنسيق مع مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي للعام الثاني على التوالي، وسوف تحظى النسخة الثانية، التي تقام على مدار يومين، ضمن فعاليات حملة «الإمارات بكم تفخر»، بمشاركة غير مسبوقة لأول مرة في بطولة محلية للمواطنين.

حيث يبلغ عدد المسجلين فيها ما يتجاوز 3200 لاعب ولاعبة، للمشاركة في هذه المناسبة الوطنية الغالية تخليداً لتضحيات الشهداء الذين جادوا بأرواحهم فداء للوطن، ورصدت اللجنة المنظمة جوائز مالية ضخمة تفوق 280 ألف درهم إماراتي توزع على الفائزين، بخلاف جوائز للجماهير عبارة عن 10 تذاكر سفر مجانية لكل قارات العالم، وتم توزيع النزالات على يومين،.

حيث جرى تخصيص نزالات اليوم للفتيات، على فترتين الأولى للبراعم من 4-9 سنوات، وللأطفال 10و11 عاماً، والفترة الثانية لمنافسات الصغار 12 و13 سنة، ومنافسات فئة الأشبال تحت 14 و15 سنة، وتختتم بنزالات الناشئات 16 و17 سنة، أما اليوم الثاني فتم تخصيصه للبنين، ويبدأ أيضاً بالبراعم صباح غد، ويستكمل بمنافسات الأطفال، والأشبال والناشئين حتى المساء، وتقام عمليات التتويج بشكل تدريجي ومستمر بعد نهاية منافسات كل فئة لتكريم أصحاب المراكز الأولى.

إجلال وتقدير

وأكد محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الجوجيتسو، أن الشهداء يستحقون منا كل التقدير، وأنهم محفورون على قلوب كل أبناء الشعب الإماراتي، وأنه لا يمكن لأحد أن ينسى تضحياتهم، وأن اتحاد الإمارات للجوجيتسو ومن خلال تنظيم هذه البطولة يقدم تحية إجلال وتقدير لشهدائنا الأبطال، الذين ضحوا بأغلى ما لديهم، ولأسرهم سعياً إلى ترسيخ مشاعر الاعتزاز بهم في نفوس الأجيال الجديدة، وذلك بما يتفق مع قيم لعبة الجوجيتسو، التي ترتكز على الشجاعة والتفاني، والولاء للوطن.

ومن جانبه، أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو أن احتفالية الشهيد التي يقيمها الاتحاد على مدار يومين أكبر من مجرد بطولة، ولا سيما في ظل الإقبال الكبير على المشاركة، الذي يعكس رغبة كل الشرائح في المشاركة في هذا الحدث الكبير.

رابط المصدر: تدشين بطولة الشهيد للجوجيتسو اليوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً