العين يجري آخر تدريباته قبل موقعة التتويج

■ العين خرج بنتيجة جيدة في لقاء الذهاب | البيان يصل العين اليوم إلى المحطة الأخيرة في تحضيراته الميدانية، استعداداً للمواجهة المرتقبة التي تجمعه غداً بضيفه فريق نادي تشونبوك الكوري الجنوبي، على أفخم ملاعب العالم باستاد هزاع بن زايد، في مباراة التتويج ببطولة دوري

أبطال آسيا لكرة القدم، وسيجري الفريق مساء اليوم آخر حصصه التدريبية على ملعبه باستاد خليفة بن زايد. حيث ينتظر أن يقف مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش على جاهزية اللاعبين فنياً وبدنياً للقاء المنتظر، قبل أن يضع لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة المباراة. تدريب رئيسي وكان العين أجرى أمس تدريبه الرئيس على ملعب المباراة باستاد هزاع بن زايد، بمشاركة جميع اللاعبين، وحرص المدرب على أن يكون بعيداً عن الأضواء والأعين حفاظاً على سرية خططه الفنية التي سيلقنها للاعبين. فيما حظيت تدريباته أول من أمس بحضور جماهيري غير مسبوق، إذ تدافعت جماهير الأمة العيناوية إلى ملعب استاد هزاع بن زايد وتواجدت بكثافة لافتة للوقوف على آخر استعدادات فريقها للمباراة المنتظرة أمام الفريق الكوري، وهي تغني للزعيم وتهتف للاعبين لتشجيعهم وإلهاب حماسهم، واقتصرت التحضيرات على التدريب بالكرة في مجموعات. فرصة مثالية وتعتبر مواجهة الغد بمثابة فرصة مثالية للمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش، لدخول التاريخ من أوسع أبوابه، بالتتويج مع العين باللقب الكبير . والذي يتوجه شخصياً كأفضل مدرب في تاريخ النادي، إلى جانب المدرب الفرنسي الراحل عبد الكريم ميتسو، الذي سبق وحصل مع الزعيم على لقب البطولة، كما تبدو الفرصة سانحة أمام قائد الفريق عمر عبد الرحمن للتتويج بلقب أفضل لاعب آسيوي إلى جانب لقب البطولة، حيث يعتبر المرشح الأبرز للحصول على الأفضلية الآسيوية، كثاني لاعب إماراتي ينال لقب أفضل لاعب في القارة الصفراء، بعد زميله بالمنتخب الوطني والأهلي أحمد خليل الذي فاز بالجائزة الموسم الماضي. تكرار الإنجاز ويأمل زعيم الكرة الإماراتية وسفيرها بالمعترك الآسيوي في إسعاد جماهير الوطن بتكرار سيناريو 2003 وإعادة مشاهد التتويج باللقب مساء الغد على ملعب استاد هزاع بن زايد، فيما تبدو الفرصة مواتية لإخوان عموري للصعود إلى منصة التتويج، إذ يكفيهم الفوز بهدف نظيف ليعانقوا في نهاية المباراة المجد الآسيوي ويجلسوا متوجين على عرش القارة الصفراء، غير أن المباراة لن تكون سهلة لأن الفريق الكوري سيرمي بكل أسلحته حفاظاً على حقه المشروع في التتويج. وينتظر أن يعتمد بشكل مباشر على الهجمات المرتدة التي يجيدها بتوافر عناصر هجومية تتميز بالسرعة بقيادة البرازيلي ليوناردو الذي سجل هدفي الفوز في لقاء الذهاب باستاد كأس العالم بمدينة جيونجو الكورية قبل أسبوع من الآن، وفي الأثناء سيعمل على إحكام الرقابة على مفاتيح لعب العين، وهو الأمر الذي يتطلب توافر عدد من الحلول التي تقود إلى المرمى الكوري. أوراق رابحة ويعول العيناوية كثيراً على عدد من الأوراق الرابحة في صفوف الزعيم، لترجيح كفة الفريق مباراة الغد بقيادة صانع الألعاب الدولي الموهوب عمر عبد الرحمن، إلى جانب البرازيلي كايو لوكاس، ومواطنه المهاجم دوغلاس داينفريس، والجناح الكولومبي دانيلو إسبريلا ولاعب متوسط الميدان الكوري لي ميونغ، كما يراهن الفريق على عاملي الأرض والجمهور، خصوصاً بعد أن نفدت جميع التذاكر، بما يؤكد أن المباراة ستحظى بحضور جماهيري غير مسبوق. المؤتمر الصحافي تقرر أن يعقد المؤتمر الصحافي الخاص بالكشف عن استعدادات العين وتشونبوك الكوري، لمباراة التتويج المقررة غداً على ملعب استاد هزاع بن زايد، في إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم على فترتين، حيث يعقد أولاً في الرابعة عصر اليوم المؤتمر الصحافي الخاص بمدرب الفريق الكوري، على أن يعقبه في الخامسة والنصف المؤتمر الخاص بالكرواتي زلاتكو داليتش مدرب فريق العين. تدريبات تشونبوك من ناحية أخرى يجري فريق نادي تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، حصته التدريبية الرئيسة مساء اليوم على ملعب المباراة باستاد هزاع بن زايد حسب لائحة المسابقة، ذلك بعد أن فض الفريق الضيف معسكره القصير الذي أقامه بالعاصمة أبوظبي، عقب وصوله إلى الدولة فجر الاثنين الماضي، حيث فضل جهازه الفني إبعاده عن الأضواء والجمهور حفاظاً على سرية تحضيراته. ويخوض المحاربون الخضر مباراة الغد أمام العين بأكثر من فرصة، لضمان التتويج بلقب بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد فوزه في لقاء الذهاب بهدفين لهدف، بعد أن كان خاسراً بهدف دون رد حتى قبل أقل من نصف ساعة من نهاية اللقاء المثير، الذي شهده ملعب كأس العالم بمدينة جيونجو الكورية الجنوبية الأسبوع الماضي. أوراق الكوري ويراهن مدربه تشوي هي على عدد من الأوراق الرابحة لترجيح كفة فريقه في مواجهة الغد، بقيادة البرازيلي ليوناردو الذي يعتبر مفتاح انتصارات الفريق بالبطولة الآسيوية. غير أنه يدرك أن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة فريق العين، المدجج بعدد كبير من اللاعبين المتميزين بقيادة اللاعب المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في آسيا عمر عبد الرحمن، خصوصاً وأن المباراة ستقام على ملعب الأخير ووسط جمهوره الأمر الذي سيكون له تأثيره القوي على ما يجري داخل أرضية الميدان. ويعقد اليوم الاجتماع الفني الخاص بالمباراة لمناقشة التفاصيل الفنية المتعلقة باللقاء إلى جانب تحديد ألوان الزي الذي سيظهر به كل فريق في المواجهة. 2003  عام كروي جميل للعيناوية 26 نوفمبر تاريخ مهم للزعيم 25 ألفاً سعة ملعب هزاع بن زايد


الخبر بالتفاصيل والصور


■ العين خرج بنتيجة جيدة في لقاء الذهاب | البيان

يصل العين اليوم إلى المحطة الأخيرة في تحضيراته الميدانية، استعداداً للمواجهة المرتقبة التي تجمعه غداً بضيفه فريق نادي تشونبوك الكوري الجنوبي، على أفخم ملاعب العالم باستاد هزاع بن زايد، في مباراة التتويج ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وسيجري الفريق مساء اليوم آخر حصصه التدريبية على ملعبه باستاد خليفة بن زايد.

حيث ينتظر أن يقف مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش على جاهزية اللاعبين فنياً وبدنياً للقاء المنتظر، قبل أن يضع لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة المباراة.

تدريب رئيسي

وكان العين أجرى أمس تدريبه الرئيس على ملعب المباراة باستاد هزاع بن زايد، بمشاركة جميع اللاعبين، وحرص المدرب على أن يكون بعيداً عن الأضواء والأعين حفاظاً على سرية خططه الفنية التي سيلقنها للاعبين.

فيما حظيت تدريباته أول من أمس بحضور جماهيري غير مسبوق، إذ تدافعت جماهير الأمة العيناوية إلى ملعب استاد هزاع بن زايد وتواجدت بكثافة لافتة للوقوف على آخر استعدادات فريقها للمباراة المنتظرة أمام الفريق الكوري، وهي تغني للزعيم وتهتف للاعبين لتشجيعهم وإلهاب حماسهم، واقتصرت التحضيرات على التدريب بالكرة في مجموعات.

فرصة مثالية

وتعتبر مواجهة الغد بمثابة فرصة مثالية للمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش، لدخول التاريخ من أوسع أبوابه، بالتتويج مع العين باللقب الكبير .

والذي يتوجه شخصياً كأفضل مدرب في تاريخ النادي، إلى جانب المدرب الفرنسي الراحل عبد الكريم ميتسو، الذي سبق وحصل مع الزعيم على لقب البطولة، كما تبدو الفرصة سانحة أمام قائد الفريق عمر عبد الرحمن للتتويج بلقب أفضل لاعب آسيوي إلى جانب لقب البطولة، حيث يعتبر المرشح الأبرز للحصول على الأفضلية الآسيوية، كثاني لاعب إماراتي ينال لقب أفضل لاعب في القارة الصفراء، بعد زميله بالمنتخب الوطني والأهلي أحمد خليل الذي فاز بالجائزة الموسم الماضي.

تكرار الإنجاز

ويأمل زعيم الكرة الإماراتية وسفيرها بالمعترك الآسيوي في إسعاد جماهير الوطن بتكرار سيناريو 2003 وإعادة مشاهد التتويج باللقب مساء الغد على ملعب استاد هزاع بن زايد، فيما تبدو الفرصة مواتية لإخوان عموري للصعود إلى منصة التتويج، إذ يكفيهم الفوز بهدف نظيف ليعانقوا في نهاية المباراة المجد الآسيوي ويجلسوا متوجين على عرش القارة الصفراء، غير أن المباراة لن تكون سهلة لأن الفريق الكوري سيرمي بكل أسلحته حفاظاً على حقه المشروع في التتويج.

وينتظر أن يعتمد بشكل مباشر على الهجمات المرتدة التي يجيدها بتوافر عناصر هجومية تتميز بالسرعة بقيادة البرازيلي ليوناردو الذي سجل هدفي الفوز في لقاء الذهاب باستاد كأس العالم بمدينة جيونجو الكورية قبل أسبوع من الآن، وفي الأثناء سيعمل على إحكام الرقابة على مفاتيح لعب العين، وهو الأمر الذي يتطلب توافر عدد من الحلول التي تقود إلى المرمى الكوري.

أوراق رابحة

ويعول العيناوية كثيراً على عدد من الأوراق الرابحة في صفوف الزعيم، لترجيح كفة الفريق مباراة الغد بقيادة صانع الألعاب الدولي الموهوب عمر عبد الرحمن، إلى جانب البرازيلي كايو لوكاس، ومواطنه المهاجم دوغلاس داينفريس، والجناح الكولومبي دانيلو إسبريلا ولاعب متوسط الميدان الكوري لي ميونغ، كما يراهن الفريق على عاملي الأرض والجمهور، خصوصاً بعد أن نفدت جميع التذاكر، بما يؤكد أن المباراة ستحظى بحضور جماهيري غير مسبوق.

المؤتمر الصحافي

تقرر أن يعقد المؤتمر الصحافي الخاص بالكشف عن استعدادات العين وتشونبوك الكوري، لمباراة التتويج المقررة غداً على ملعب استاد هزاع بن زايد، في إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم على فترتين، حيث يعقد أولاً في الرابعة عصر اليوم المؤتمر الصحافي الخاص بمدرب الفريق الكوري، على أن يعقبه في الخامسة والنصف المؤتمر الخاص بالكرواتي زلاتكو داليتش مدرب فريق العين.

تدريبات تشونبوك

من ناحية أخرى يجري فريق نادي تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، حصته التدريبية الرئيسة مساء اليوم على ملعب المباراة باستاد هزاع بن زايد حسب لائحة المسابقة، ذلك بعد أن فض الفريق الضيف معسكره القصير الذي أقامه بالعاصمة أبوظبي، عقب وصوله إلى الدولة فجر الاثنين الماضي، حيث فضل جهازه الفني إبعاده عن الأضواء والجمهور حفاظاً على سرية تحضيراته.

ويخوض المحاربون الخضر مباراة الغد أمام العين بأكثر من فرصة، لضمان التتويج بلقب بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد فوزه في لقاء الذهاب بهدفين لهدف، بعد أن كان خاسراً بهدف دون رد حتى قبل أقل من نصف ساعة من نهاية اللقاء المثير، الذي شهده ملعب كأس العالم بمدينة جيونجو الكورية الجنوبية الأسبوع الماضي.

أوراق الكوري

ويراهن مدربه تشوي هي على عدد من الأوراق الرابحة لترجيح كفة فريقه في مواجهة الغد، بقيادة البرازيلي ليوناردو الذي يعتبر مفتاح انتصارات الفريق بالبطولة الآسيوية.

غير أنه يدرك أن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة فريق العين، المدجج بعدد كبير من اللاعبين المتميزين بقيادة اللاعب المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في آسيا عمر عبد الرحمن، خصوصاً وأن المباراة ستقام على ملعب الأخير ووسط جمهوره الأمر الذي سيكون له تأثيره القوي على ما يجري داخل أرضية الميدان.

ويعقد اليوم الاجتماع الفني الخاص بالمباراة لمناقشة التفاصيل الفنية المتعلقة باللقاء إلى جانب تحديد ألوان الزي الذي سيظهر به كل فريق في المواجهة.

2003  عام كروي جميل للعيناوية

26 نوفمبر تاريخ مهم للزعيم

25 ألفاً سعة ملعب هزاع بن زايد

رابط المصدر: العين يجري آخر تدريباته قبل موقعة التتويج

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً