غانم الهاجري: الحلم الآسيوي على ُبعد خطوة

بينما تترقب جماهير الزعيم الأخبار السعيدة مساء الغد، عندما يلتقي فريقها مع شونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي على درة ملاعب العالم باستاد هزاع بن زايد، في نهائي كأس آسيا لأبطال الدوري، أشار غانم الهاجري رئيس مجلس شركة نادي العين لكرة القدم، إلى أن العيناوية

على بعد خطوة من تحقيق الحلم الآسيوي. متمنياً أن يتحقق هذا الحلم الإماراتي الكبير في ظل إدارته، بعد نحو أربعة أشهر من توليه قيادة شركة كرة القدم، وهو ما ظل يعبر عنه باستمرار خلال الفترة السابقة، عبر تغريداته التي وجدت أصداء واسعة في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وتفاعلت معها الجماهير على نحو كبير. سعادة وفخر وعبر غانم الهاجري، عن سعادته وفخره بوصول الفريق إلى نهائي دوري أبطال آسيا، واقترابه كثيراً من منصة التتويج الآسيوية وتحقيق حلم العيناوية والشارع الرياضي الإماراتي، وقال في تصريحات صحافية على هامش الحصة التدريبية التي أجراها العين أول من أمس باستاد خليفة بن زايد: الشكر لله سبحانه وتعالى على ما وصلنا إليه. واعتقد أن كرة القدم الإماراتية تمر اليوم بمرحلة مهمة ومفصلية، فالعين يحمل اليوم راية طموح وحلم الشارع الرياضي وكرة القدم الإماراتية، وبإذن الله تكلل الجهود وتتحقق التطلعات ونرى جميعا فريق نادي العين في مونديال كأس العالم للأندية، وهو كفيل بأن يكون خير ممثل للإمارات في هذا الحدث الكبير. ثقة وتفاؤل وأكد الهاجري تفاؤله وثقته في قدرة لاعبي الزعيم على تحقيق التطلعات، وقال: رأينا التفاؤل والإصرار والعزيمة والرغبة لدي اللاعبين وهذا هو سلاحنا في المواجهة المرتقبة. وأعتقد أن لاعبي العين اليوم وصلوا إلى درجة عالية من الوعي والاحترافية، بما يجعلهم على قدر الأمنيات والطموحات بالحصول على اللقب القاري البارز، لنحتفل جميعا في جوهرة الملاعب الرياضية باستاد هزاع بن زايد بإذن الله. في «تويتر» وتعليقاً على الأصداء الواسعة التي وجدتها تغريداته على حسابه بتويتر أخيرا، أوضح غانم الهاجري، أنهم في مجلس إدارة شركة كرة القدم يعلمون بشفافية ووضوح وليس هنالك ما يخفونه باستثناء الخطة الفنية لمدرب الفريق، وقال: نسعى أن نكون جهة داعمة معنوياً للفريق وتوجيه الجمهور وتوضيح الأهداف التي رسمتها قيادتنا الرشيدة. وقال إن العين ظل مادة دسمة لأجهزة الإعلام وهو الآن يمثل المنطقة في بطولة قارية كبيرة بحجم دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وفوق كل ذلك سيخوض مباراة التتويج على ملعبه باستاد هزاع بن زايد الذي يعتبر تحفة معمارية بكل المقاييس وهو ينتظر التتويج كما ينتظر أن يحصل أحد لاعبيه على لقب أفضل لاعب بالقارة، ولذلك فالحدث كبير وأصبح مادة للجميع. الهدف الواحد وأضاف: أتمنى أنه إذا كان هناك من يحاول ركوب الموجة، وانتهاز الفرصة لتحقيق مكاسب خاصة، أن يكون همه وهدفه واحدا، هو تحقيق الحلم المنتظر بتتويج العين بلقب بطولة كأس آسيا، بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى. فالقصد هو أن يكون عملنا واضحا للجميع ولا نسعى للظهور الإعلامي، ومع تفاؤلنا وثقتنا نتحسب أيضا للمخاطر، فنحن لا نستطيع تغيير الأمور الفنية الخاصة بالجهاز الفني. ولذلك أحرص دائما على الحديث عن قيمة الحدث والفوائد المنتظرة في حال تحقق الهدف بالحصول على اللقب، فالعين الآن يضم في صفوفه لاعبين صغار السن إذا توجوا باللقب القاري الكبير ووصلوا للعب في كأس العالم للأندية فمن المؤكد أن هذا الأمر سيكون له انعكاساته الإيجابية على مستقبل مشوارهم في كرة القدم. مطالب الجماهير وعن مطالب جماهير العين في النهائي قال الهاجري، إنه يحاول انتهاز فرصة تواجده بمواقع التواصل الاجتماعي، لينقل رسالة الجمهور لأصحاب الشأن والقرار، فهو فقط مسؤول في شركة نادي العين لكرة القدم التي تعنى بالفريق وجاهزيته، لتحقيق الأهداف المطلوبة من المؤسسة العليا بنادي العين الرياضي، ولكن بخصوص مطالب الجمهور فهناك لجنة قائمة مختصة بهذا الجانب. وقال: نحن من جانبنا نتوجه لها بالشكر والتقدير لجهودها الكبيرة في هذا الشأن، بعد أن قامت بعمل جبار بخصوص مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حيث قامت بتوفير كل متطلبات الراحة للجمهور في كوريا الجنوبية من سكن واستقبال ومواصلات. وأعتقد أن اللجنة التي تقوم بكل هذا قادرة على استيعاب وتحقيق رغبات الجماهير في المواجهة المرتقبة، فجمهور العين طموح ويأمل أن يشاهد الحدث الكبير في أجمل حلة وهذا حق مشروع له، وكل مقترحاته ومطالبه بخصوص المباراة وصلت إلى اللجنة وكان بعضها مقبولا والبعض الآخر يوجد توجيه سابق بخصوصه. كوادر ماهرة وأضاف الهاجري: ثقتي أن الكوادر التي تعمل حاليا بشركة كرة القدم بنادي العين، كفاءات لديها نجاحاتها السابقة التي تؤهلهم للبقاء في مواقعهم دون تغيير، ففي أيامي الأولى وجدت تحفظات عديدة على العمل الإعلامي بنادي العين وأسلوبه وتواجده في الساحة. ولكن اليوم وبفضل الله سبحانه وتعالى أنا على يقين أن الفريق الإعلامي الموجود بنادي العين هو الأفضل على مستوى الأندية بالدولة، على مستوى طريقة تعامله أو ردود أفعاله، وكان هناك تحفظ على المدرب واللاعبين ولكن المدرب هو نفسه المدرب ومع نفس اللاعبين. وقد نجحوا في الوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة من المسابقة الآسيوية برغم كبوة البداية وخسارة أول جولتين بمرحلة المجموعات، واستنادا إلى الثقافة التي تعلمناها في نادي العين من قيادتنا، فقد تعاملنا بهدوء وترو وواقعية مع المعطيات الموجودة، وحاولنا أن نعالج بعض السلبيات الخفيفة مع فريق العمل الموجود، بعيدا عن ردود الأفعال في الشارع الرياضي. جمهور العين أكد رئيس مجلس إدارة شركة الكرة بنادي العين أن جمهور العين عنصر مهم جدا، وينبغي أن يعرف حقيقة دوره الواضح وهو دعم الفريق ومساندته بفعالية طوال زمن المباراة دون استعجال أو انفعال مهما كانت النتيجة، وأعتقد أن الرغبة والروح الموجودة في نادي العين هي التي ترجح كفة العين، بالإضافة إلى عاملي الأرض والجمهور، وبإذن الله ستستمر البهجة وسيكون عيد الاتحاد عيدين بإذن الله. المنهالي: مباراة التتويج تعني الكثير لشعب الإمارات أكد مدافع نادي العين سعيد المنهالي جاهزيتهم لموقعة التتويج بلقب آسيا، وقال إن المباراة المرتقبة أمام شونبوك الكوري غدا تعني الكثير. وتحمل أهمية بالغة لشعب الإمارات عامة وليس فقط لجمهور العين، ونحن كلاعبين ندرك المسؤولية الملقاة على عاتقنا وبإذن الله سنبيض الوجه ونسعد قادتنا الشيوخ، وأوضح أن الفريق الكوري تم تضخيمه قبل لقاء الذهاب في كوريا الجنوبية ولكن العين لعب مباراة كبيرة واستطاع أن يفرض شخصيته في ملعب المباراة برغم خسارته بهدفين لهدف، وهو قادر على التعويض والصعود إلى منصة التتويج بإذن الله. وأضاف: كنا نود العودة من كوريا الجنوبية بنتيجة الفوز ولكن تسجيلنا لهدف في ملعب الخصم أمر جيد سيفرق في مباراة الغد، ومع احترامنا للفريق الكوري لكننا لن ندخل إلى الملعب من أجل الفوز بهدف فقط، ونراهن على جمهورنا الذي ظل يقف خلفنا في كل المناسبات وأعتقد أن هذا الجيل من العين يستحق التتويج بلقب آسيا والتواجد في كأس العالم للأندية. سر نجاحات الفريق أوضح الهاجري أن سر النجاحات التي تحققت لفريق الكرة بنادي العين في عهده، رغم الفترة الوجيزة التي تولى خلالها رئاسة شركة كرة القدم بالنادي، يكمن في روح الفريق، فهو لا يعمل وحده، وهو عنصر من عناصر المنظومة التي تم تشكيلها، ولديه إيمان أن النجاح في العمل يعتمد على المحافظة على المكتسبات الموجودة أصلا، وخلق نجاح قريب المدى للفريق الموجود. البنفسج يزين شوارع دار الزين تلونت العين باللون البنفسجي، وأصبح الحديث في مجالس وشوارع المدينة الخضراء يعلو على صوت المواجهة المرتقبة التي تجمع الزعيم بضيفه شونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي غدا السبت على درة ملاعب العالم بإستاد هزاع بن زايد في موقعة التتويج بلقب أكبر مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للأندية الأبطال، حيث يأمل العيناوية في إعادة مشاهد 2003 عندما حصل الفريق على اللقب القاري الكبير.


الخبر بالتفاصيل والصور


بينما تترقب جماهير الزعيم الأخبار السعيدة مساء الغد، عندما يلتقي فريقها مع شونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي على درة ملاعب العالم باستاد هزاع بن زايد، في نهائي كأس آسيا لأبطال الدوري، أشار غانم الهاجري رئيس مجلس شركة نادي العين لكرة القدم، إلى أن العيناوية على بعد خطوة من تحقيق الحلم الآسيوي.

متمنياً أن يتحقق هذا الحلم الإماراتي الكبير في ظل إدارته، بعد نحو أربعة أشهر من توليه قيادة شركة كرة القدم، وهو ما ظل يعبر عنه باستمرار خلال الفترة السابقة، عبر تغريداته التي وجدت أصداء واسعة في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وتفاعلت معها الجماهير على نحو كبير.

سعادة وفخر

وعبر غانم الهاجري، عن سعادته وفخره بوصول الفريق إلى نهائي دوري أبطال آسيا، واقترابه كثيراً من منصة التتويج الآسيوية وتحقيق حلم العيناوية والشارع الرياضي الإماراتي، وقال في تصريحات صحافية على هامش الحصة التدريبية التي أجراها العين أول من أمس باستاد خليفة بن زايد: الشكر لله سبحانه وتعالى على ما وصلنا إليه.

واعتقد أن كرة القدم الإماراتية تمر اليوم بمرحلة مهمة ومفصلية، فالعين يحمل اليوم راية طموح وحلم الشارع الرياضي وكرة القدم الإماراتية، وبإذن الله تكلل الجهود وتتحقق التطلعات ونرى جميعا فريق نادي العين في مونديال كأس العالم للأندية، وهو كفيل بأن يكون خير ممثل للإمارات في هذا الحدث الكبير.

ثقة وتفاؤل

وأكد الهاجري تفاؤله وثقته في قدرة لاعبي الزعيم على تحقيق التطلعات، وقال: رأينا التفاؤل والإصرار والعزيمة والرغبة لدي اللاعبين وهذا هو سلاحنا في المواجهة المرتقبة.

وأعتقد أن لاعبي العين اليوم وصلوا إلى درجة عالية من الوعي والاحترافية، بما يجعلهم على قدر الأمنيات والطموحات بالحصول على اللقب القاري البارز، لنحتفل جميعا في جوهرة الملاعب الرياضية باستاد هزاع بن زايد بإذن الله.

في «تويتر»

وتعليقاً على الأصداء الواسعة التي وجدتها تغريداته على حسابه بتويتر أخيرا، أوضح غانم الهاجري، أنهم في مجلس إدارة شركة كرة القدم يعلمون بشفافية ووضوح وليس هنالك ما يخفونه باستثناء الخطة الفنية لمدرب الفريق، وقال: نسعى أن نكون جهة داعمة معنوياً للفريق وتوجيه الجمهور وتوضيح الأهداف التي رسمتها قيادتنا الرشيدة.

وقال إن العين ظل مادة دسمة لأجهزة الإعلام وهو الآن يمثل المنطقة في بطولة قارية كبيرة بحجم دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وفوق كل ذلك سيخوض مباراة التتويج على ملعبه باستاد هزاع بن زايد الذي يعتبر تحفة معمارية بكل المقاييس وهو ينتظر التتويج كما ينتظر أن يحصل أحد لاعبيه على لقب أفضل لاعب بالقارة، ولذلك فالحدث كبير وأصبح مادة للجميع.

الهدف الواحد

وأضاف: أتمنى أنه إذا كان هناك من يحاول ركوب الموجة، وانتهاز الفرصة لتحقيق مكاسب خاصة، أن يكون همه وهدفه واحدا، هو تحقيق الحلم المنتظر بتتويج العين بلقب بطولة كأس آسيا، بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى.

فالقصد هو أن يكون عملنا واضحا للجميع ولا نسعى للظهور الإعلامي، ومع تفاؤلنا وثقتنا نتحسب أيضا للمخاطر، فنحن لا نستطيع تغيير الأمور الفنية الخاصة بالجهاز الفني.

ولذلك أحرص دائما على الحديث عن قيمة الحدث والفوائد المنتظرة في حال تحقق الهدف بالحصول على اللقب، فالعين الآن يضم في صفوفه لاعبين صغار السن إذا توجوا باللقب القاري الكبير ووصلوا للعب في كأس العالم للأندية فمن المؤكد أن هذا الأمر سيكون له انعكاساته الإيجابية على مستقبل مشوارهم في كرة القدم.

مطالب الجماهير

وعن مطالب جماهير العين في النهائي قال الهاجري، إنه يحاول انتهاز فرصة تواجده بمواقع التواصل الاجتماعي، لينقل رسالة الجمهور لأصحاب الشأن والقرار، فهو فقط مسؤول في شركة نادي العين لكرة القدم التي تعنى بالفريق وجاهزيته، لتحقيق الأهداف المطلوبة من المؤسسة العليا بنادي العين الرياضي، ولكن بخصوص مطالب الجمهور فهناك لجنة قائمة مختصة بهذا الجانب.

وقال: نحن من جانبنا نتوجه لها بالشكر والتقدير لجهودها الكبيرة في هذا الشأن، بعد أن قامت بعمل جبار بخصوص مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حيث قامت بتوفير كل متطلبات الراحة للجمهور في كوريا الجنوبية من سكن واستقبال ومواصلات.

وأعتقد أن اللجنة التي تقوم بكل هذا قادرة على استيعاب وتحقيق رغبات الجماهير في المواجهة المرتقبة، فجمهور العين طموح ويأمل أن يشاهد الحدث الكبير في أجمل حلة وهذا حق مشروع له، وكل مقترحاته ومطالبه بخصوص المباراة وصلت إلى اللجنة وكان بعضها مقبولا والبعض الآخر يوجد توجيه سابق بخصوصه.

كوادر ماهرة

وأضاف الهاجري: ثقتي أن الكوادر التي تعمل حاليا بشركة كرة القدم بنادي العين، كفاءات لديها نجاحاتها السابقة التي تؤهلهم للبقاء في مواقعهم دون تغيير، ففي أيامي الأولى وجدت تحفظات عديدة على العمل الإعلامي بنادي العين وأسلوبه وتواجده في الساحة.

ولكن اليوم وبفضل الله سبحانه وتعالى أنا على يقين أن الفريق الإعلامي الموجود بنادي العين هو الأفضل على مستوى الأندية بالدولة، على مستوى طريقة تعامله أو ردود أفعاله، وكان هناك تحفظ على المدرب واللاعبين ولكن المدرب هو نفسه المدرب ومع نفس اللاعبين.

وقد نجحوا في الوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة من المسابقة الآسيوية برغم كبوة البداية وخسارة أول جولتين بمرحلة المجموعات، واستنادا إلى الثقافة التي تعلمناها في نادي العين من قيادتنا، فقد تعاملنا بهدوء وترو وواقعية مع المعطيات الموجودة، وحاولنا أن نعالج بعض السلبيات الخفيفة مع فريق العمل الموجود، بعيدا عن ردود الأفعال في الشارع الرياضي.

جمهور العين

أكد رئيس مجلس إدارة شركة الكرة بنادي العين أن جمهور العين عنصر مهم جدا، وينبغي أن يعرف حقيقة دوره الواضح وهو دعم الفريق ومساندته بفعالية طوال زمن المباراة دون استعجال أو انفعال مهما كانت النتيجة، وأعتقد أن الرغبة والروح الموجودة في نادي العين هي التي ترجح كفة العين، بالإضافة إلى عاملي الأرض والجمهور، وبإذن الله ستستمر البهجة وسيكون عيد الاتحاد عيدين بإذن الله.

المنهالي: مباراة التتويج تعني الكثير لشعب الإمارات

أكد مدافع نادي العين سعيد المنهالي جاهزيتهم لموقعة التتويج بلقب آسيا، وقال إن المباراة المرتقبة أمام شونبوك الكوري غدا تعني الكثير.

وتحمل أهمية بالغة لشعب الإمارات عامة وليس فقط لجمهور العين، ونحن كلاعبين ندرك المسؤولية الملقاة على عاتقنا وبإذن الله سنبيض الوجه ونسعد قادتنا الشيوخ، وأوضح أن الفريق الكوري تم تضخيمه قبل لقاء الذهاب في كوريا الجنوبية ولكن العين لعب مباراة كبيرة واستطاع أن يفرض شخصيته في ملعب المباراة برغم خسارته بهدفين لهدف، وهو قادر على التعويض والصعود إلى منصة التتويج بإذن الله.

وأضاف: كنا نود العودة من كوريا الجنوبية بنتيجة الفوز ولكن تسجيلنا لهدف في ملعب الخصم أمر جيد سيفرق في مباراة الغد، ومع احترامنا للفريق الكوري لكننا لن ندخل إلى الملعب من أجل الفوز بهدف فقط، ونراهن على جمهورنا الذي ظل يقف خلفنا في كل المناسبات وأعتقد أن هذا الجيل من العين يستحق التتويج بلقب آسيا والتواجد في كأس العالم للأندية.

سر نجاحات الفريق

أوضح الهاجري أن سر النجاحات التي تحققت لفريق الكرة بنادي العين في عهده، رغم الفترة الوجيزة التي تولى خلالها رئاسة شركة كرة القدم بالنادي، يكمن في روح الفريق، فهو لا يعمل وحده، وهو عنصر من عناصر المنظومة التي تم تشكيلها، ولديه إيمان أن النجاح في العمل يعتمد على المحافظة على المكتسبات الموجودة أصلا، وخلق نجاح قريب المدى للفريق الموجود.

البنفسج يزين شوارع دار الزين

تلونت العين باللون البنفسجي، وأصبح الحديث في مجالس وشوارع المدينة الخضراء يعلو على صوت المواجهة المرتقبة التي تجمع الزعيم بضيفه شونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي غدا السبت على درة ملاعب العالم بإستاد هزاع بن زايد في موقعة التتويج بلقب أكبر مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للأندية الأبطال، حيث يأمل العيناوية في إعادة مشاهد 2003 عندما حصل الفريق على اللقب القاري الكبير.

رابط المصدر: غانم الهاجري: الحلم الآسيوي على ُبعد خطوة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً