الكويت تدخل الصمت الانتخابي اليوم عشيّة الاقتراع

صورة أرشيفية من المقرر أن تدخل الكويت، اليوم الجمعة، مرحلة «الصمت الانتخابي»، قبل يوم واحد من بدء انتخابات مجلس الأمة في فصلها التشريعي الـ15 المقرر إجراؤها غداً السبت، وتُمنع خلاله بموجب القانون وسائل الإعلام، ومنها الإلكترونية، من ممارسة أي نشاط في إطار الحملات الانتخابية

للمرشحين، وعلمت «البيان» أن أغلب الصحف اليومية الكويتية لن تلتزم بهذا القرار. وقالت المصادر لـ«البيان» إن أغلب الصحف اليومية قررت تضمين عددها اليوم والغد صفحات خاصة بالانتخابات، متضمنة تصريحات وإعلانات للمرشحين في انتخابات مجلس الأمة. وعن أسباب مخالفة الصحف قرار منع النشر، قالت المصادر إن الصحف ترغب في تحقيق مكاسب مادية، عن طريق إعلانات المرشحين التي ارتفعت أسعارها بنسبة كبيرة عن الأيام الماضية. ويتنافس في هذه الانتخابات 287 مرشحاً، بعد استبعاد المنسحبين والمشطوبين، وتعد هي الأقوى في تاريخ نظام الصوت الواحد. ومن أبرز المشطوبين الشيخ مالك الصباح الذي يعد ترشّحه سابقة في الانتخابات الكويتية التي لم تشهد من قبل ترشح أحد أبناء الأسرة الحاكمة، والنائبة السابقة المستقيلة من المجلس المنحل صفاء الهاشم، وعضو المعارضة بدر الداهوم، والمثير للجدل عبد الحميد دشتي. وتواصلت، طوال أمس، الحملات الانتخابية للمرشحين، يليها «يوم الصمت الانتخابي» الذي يُمنع خلاله كذلك المرشحون من القيام بأي عمل يندرج ضمن حملات الترويج والدعاية الانتخابية لكسب تأييد الناخبين. ويلتف المرشحون على الصمت الانتخابي، من خلال توجيه دعوات عشاء إلى الناخبين، ويكون العشاء في الليلة السابقة للاقتراع بمنزلة دعاية قوية للتصويت لمصلحة المرشح. 6 قبل يوم واحد من الانتخابات، سمحت المحكمة الدستورية، أمس، لستة مرشحين بالترشّح، كانت وزارة الداخلية شطبتهم، وهم فواز العازمي، وعاطف العازمي، وحسن البحراني، ومانع العجمي، وصفاء الهاشم، وفرح صادق، في حين أيّدت شطب بدر الداهوم، وهاني حسين، والشيخ مالك الصباح، ومحمد الجويهل، وخمسة آخرين.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة أرشيفية

من المقرر أن تدخل الكويت، اليوم الجمعة، مرحلة «الصمت الانتخابي»، قبل يوم واحد من بدء انتخابات مجلس الأمة في فصلها التشريعي الـ15 المقرر إجراؤها غداً السبت، وتُمنع خلاله بموجب القانون وسائل الإعلام، ومنها الإلكترونية، من ممارسة أي نشاط في إطار الحملات الانتخابية للمرشحين، وعلمت «البيان» أن أغلب الصحف اليومية الكويتية لن تلتزم بهذا القرار.

وقالت المصادر لـ«البيان» إن أغلب الصحف اليومية قررت تضمين عددها اليوم والغد صفحات خاصة بالانتخابات، متضمنة تصريحات وإعلانات للمرشحين في انتخابات مجلس الأمة.

وعن أسباب مخالفة الصحف قرار منع النشر، قالت المصادر إن الصحف ترغب في تحقيق مكاسب مادية، عن طريق إعلانات المرشحين التي ارتفعت أسعارها بنسبة كبيرة عن الأيام الماضية.

ويتنافس في هذه الانتخابات 287 مرشحاً، بعد استبعاد المنسحبين والمشطوبين، وتعد هي الأقوى في تاريخ نظام الصوت الواحد. ومن أبرز المشطوبين الشيخ مالك الصباح الذي يعد ترشّحه سابقة في الانتخابات الكويتية التي لم تشهد من قبل ترشح أحد أبناء الأسرة الحاكمة، والنائبة السابقة المستقيلة من المجلس المنحل صفاء الهاشم، وعضو المعارضة بدر الداهوم، والمثير للجدل عبد الحميد دشتي.

وتواصلت، طوال أمس، الحملات الانتخابية للمرشحين، يليها «يوم الصمت الانتخابي» الذي يُمنع خلاله كذلك المرشحون من القيام بأي عمل يندرج ضمن حملات الترويج والدعاية الانتخابية لكسب تأييد الناخبين. ويلتف المرشحون على الصمت الانتخابي، من خلال توجيه دعوات عشاء إلى الناخبين، ويكون العشاء في الليلة السابقة للاقتراع بمنزلة دعاية قوية للتصويت لمصلحة المرشح.

6

قبل يوم واحد من الانتخابات، سمحت المحكمة الدستورية، أمس، لستة مرشحين بالترشّح، كانت وزارة الداخلية شطبتهم، وهم فواز العازمي، وعاطف العازمي، وحسن البحراني، ومانع العجمي، وصفاء الهاشم، وفرح صادق، في حين أيّدت شطب بدر الداهوم، وهاني حسين، والشيخ مالك الصباح، ومحمد الجويهل، وخمسة آخرين.

رابط المصدر: الكويت تدخل الصمت الانتخابي اليوم عشيّة الاقتراع

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً