توقيع سلام كولومبيا برصاصتين

■ زعيم «فارك» يستعد لتوقيع الاتفاق | أ.ف.ب ■ توقيع الاتفاق بقلم على شكل رصاصة | أ.ف.ب صورة وقّع الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس وزعيم القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) رودريغو

لوندونيو، أمس، في بوغوتا، اتفاق السلام الذي أعيد التفاوض بشأنه، بعد رفض اتفاق سابق في استفتاء في أكتوبر. ووقّع سانتوس ولوندونيو على الاتفاق بقلمين مصنوعين من رصاصتين، خلال حفل أقيم في مسرح كولون، في إشارة إلى إمكانية تحويل القتال إلى سلام. وبعد إخفاقات عدة في السابق لمحاولات إقرار في كولومبيا لإنهاء الصراع الدامي الذي دام أكثر من 5 عقود بين السلطات الكولومبية و«فارك»، أحرزت عملية السلام تقدماً كبيراً بعد توقيع الاتفاق الأول للسلام بين الطرفين في هافانا في يونيو الماضي، بعد مفاوضات دامت أكثر من 4 أعوام، كادت أن تنهي الصراع الذي أودى بحياة نحو 260 ألف شخص، وفقدان 45 ألفاً آخرين، وتشريد نحو 7 ملايين إنسان.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

وقّع الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس وزعيم القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) رودريغو لوندونيو، أمس، في بوغوتا، اتفاق السلام الذي أعيد التفاوض بشأنه، بعد رفض اتفاق سابق في استفتاء في أكتوبر. ووقّع سانتوس ولوندونيو على الاتفاق بقلمين مصنوعين من رصاصتين، خلال حفل أقيم في مسرح كولون، في إشارة إلى إمكانية تحويل القتال إلى سلام.

وبعد إخفاقات عدة في السابق لمحاولات إقرار في كولومبيا لإنهاء الصراع الدامي الذي دام أكثر من 5 عقود بين السلطات الكولومبية و«فارك»، أحرزت عملية السلام تقدماً كبيراً بعد توقيع الاتفاق الأول للسلام بين الطرفين في هافانا في يونيو الماضي، بعد مفاوضات دامت أكثر من 4 أعوام، كادت أن تنهي الصراع الذي أودى بحياة نحو 260 ألف شخص، وفقدان 45 ألفاً آخرين، وتشريد نحو 7 ملايين إنسان.

رابط المصدر: توقيع سلام كولومبيا برصاصتين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً