سيارة تعمل بالطاقة الشمسية.. و شاشة تحفظ سرية البيانات

الطلاب قدموا ابتكاراتهم من خلال «برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي». من المصدر يواصل طلاب المدارس الحكومية عرض ابتكاراتهم وإبداعاتهم في أسبوع الإمارات للابتكار 2016، الذي يختتم غداً، من خلال «برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي»، الحاضنة الأولى للإبداع في مدارس الدولة. وعرض طلاب مدارس

رأس الخيمة في المعرض مجموعة متميزة من الابتكارات والاختراعات، من بينها سيارة تعمل بالكامل بالطاقة الشمسية. وقدم طلاب من مدرسة الظيت ابتكاراً لذوي الإعاقة، عبارة عن شريحة تشبه بطاقة «سالك»، تركب على سياراتهم الخاصة، لضمان مكان الاصطفاف الخاص بهم في المواقف العامة، فإذا توقفت سيارة لا تحمل هذه الشريحة في الأمكنة المخصصة لهم، يطلق الموقف صوتاً خاصاً لتنبيه الشرطة لوقوع المخالفة. واخترع طلاب من مدرسة الهمهام في رأس الخيمة بيتاً زجاجياً لزراعة نباتات لا تعيش في بيئة مرتفعة الحرارة، ركبوا داخله مروحة تبريد، وبرمجوها لتحافظ على درجات حرارة مناسبة لنموها. واخترع طلاب تطبيقاً يسهل الدخول إلى مواقع التعلم الذكي، التي تحتوي برامج تساعد الطلاب على حل واجباتهم المدرسية. وابتكر طلاب «روبوت» صديقاً للبيئة، ينظف الشوارع، و«روبوت» لسيارة ذكية يميز الحواجز التي على الطرقات. وصممت طالبة من مدرسة فلج المعلا في أم القيوين، «مكيفاً صحراوياً» من أدوات أولية. وطورت طالبة أخرى شاشة عرض، تحجب الرؤية عن الأشخاص المجاورين للمستخدم، بما يحفظ سرية البيانات. وابتكر طلبة من مدرسة حاتم الطائي «روبوت» متحركاً، يعمل دون توقف، باستخدام الطاقة الشمسية. وقدمت طالبة يداً آلية لتدريب الأطفال من ذوي الإعاقة على تحريك الأشياء المحيطة بهم بسهولة وأمان.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • الطلاب قدموا ابتكاراتهم من خلال «برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي». من المصدر

يواصل طلاب المدارس الحكومية عرض ابتكاراتهم وإبداعاتهم في أسبوع الإمارات للابتكار 2016، الذي يختتم غداً، من خلال «برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي»، الحاضنة الأولى للإبداع في مدارس الدولة.

وعرض طلاب مدارس رأس الخيمة في المعرض مجموعة متميزة من الابتكارات والاختراعات، من بينها سيارة تعمل بالكامل بالطاقة الشمسية.

وقدم طلاب من مدرسة الظيت ابتكاراً لذوي الإعاقة، عبارة عن شريحة تشبه بطاقة «سالك»، تركب على سياراتهم الخاصة، لضمان مكان الاصطفاف الخاص بهم في المواقف العامة، فإذا توقفت سيارة لا تحمل هذه الشريحة في الأمكنة المخصصة لهم، يطلق الموقف صوتاً خاصاً لتنبيه الشرطة لوقوع المخالفة.

واخترع طلاب من مدرسة الهمهام في رأس الخيمة بيتاً زجاجياً لزراعة نباتات لا تعيش في بيئة مرتفعة الحرارة، ركبوا داخله مروحة تبريد، وبرمجوها لتحافظ على درجات حرارة مناسبة لنموها.

واخترع طلاب تطبيقاً يسهل الدخول إلى مواقع التعلم الذكي، التي تحتوي برامج تساعد الطلاب على حل واجباتهم المدرسية.

وابتكر طلاب «روبوت» صديقاً للبيئة، ينظف الشوارع، و«روبوت» لسيارة ذكية يميز الحواجز التي على الطرقات.

وصممت طالبة من مدرسة فلج المعلا في أم القيوين، «مكيفاً صحراوياً» من أدوات أولية.

وطورت طالبة أخرى شاشة عرض، تحجب الرؤية عن الأشخاص المجاورين للمستخدم، بما يحفظ سرية البيانات.

وابتكر طلبة من مدرسة حاتم الطائي «روبوت» متحركاً، يعمل دون توقف، باستخدام الطاقة الشمسية. وقدمت طالبة يداً آلية لتدريب الأطفال من ذوي الإعاقة على تحريك الأشياء المحيطة بهم بسهولة وأمان.

رابط المصدر: سيارة تعمل بالطاقة الشمسية.. و شاشة تحفظ سرية البيانات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً