الرئاسة الفلسطينية: مستعدون للتعامل مع أي مبادرة سلام يطرحها ترامب

أكدت الرئاسة الفلسطينية اليوم الخميس، استعدادها للتعامل مع أي مبادرة سلام يطرحها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، معتبراً تصريحاته بأنها إسهاماً في صنع السلام.

وقال أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، “نحن على استعداد للتجاوب مع رغبة الرئيس المنتخب دونالد ترامب في العمل للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل وفلسطين، وإن الرئيس المنتخب يرى في ذلك إسهاماً بارزاً وحقيقياً لها في صنع هذا السلام”.وأضاف عبد الرحيم “لقد تجاوبنا دائماً مع كل المبادرات، من أجل إقامة سلامٍ شامل وعادل في المنطقة، ونأمل ألا تكون سياسة المفاوضات من أجل المفاوضات وإدارة الصراع دون العمل على حله وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، ليعيش الجميع في أمن وحسن جوار”.وأعرب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، عن رغبته في أن يكون صاحب إنجاز صنع السلام بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت الرئاسة الفلسطينية اليوم الخميس، استعدادها للتعامل مع أي مبادرة سلام يطرحها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، معتبراً تصريحاته بأنها إسهاماً في صنع السلام.

وقال أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، “نحن على استعداد للتجاوب مع رغبة الرئيس المنتخب دونالد ترامب في العمل للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل وفلسطين، وإن الرئيس المنتخب يرى في ذلك إسهاماً بارزاً وحقيقياً لها في صنع هذا السلام”.

وأضاف عبد الرحيم “لقد تجاوبنا دائماً مع كل المبادرات، من أجل إقامة سلامٍ شامل وعادل في المنطقة، ونأمل ألا تكون سياسة المفاوضات من أجل المفاوضات وإدارة الصراع دون العمل على حله وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، ليعيش الجميع في أمن وحسن جوار”.

وأعرب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، عن رغبته في أن يكون صاحب إنجاز صنع السلام بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

رابط المصدر: الرئاسة الفلسطينية: مستعدون للتعامل مع أي مبادرة سلام يطرحها ترامب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً