تظاهرات جديدة في السودان احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود

تظاهر نحو 300 طالب اليوم الخميس، في الخرطوم احتجاجاً على قرار الحكومة زيادة أسعار البنزين والديزل، لكن قوات الأمن قامت بتفريقهم.

وهتف المتظاهرون “لا لزيادة الأسعار، أخفضوا أسعار الدواء”.وقام العشرات من شرطة مكافحة الشغب وعناصر الأمن بتفريقهم بعد تطويق الحي الذي تجمعوا فيه.وأوقف 21 شخصاً بينهم 12 إمرأة في الخرطوم خلال الأيام الماضية خلال تظاهرات صغيرة احتجاجاً على رفع أسعار البنزين، فرقتها الشرطة بسرعة.وأعلن السودان بداية نوفمبر (تشرين الثاني) زيادة أسعار الوقود بنحو 30% بسبب النقص الحاد في المحروقات نظراً لتراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد.وأدى ذلك إلى ارتفاع أسعار السلع الأخرى ومنها الأدوية، وأثار ردود فعل غاضبة بين السكان.ورفع أسعار المحروقات مسألة حساسة في السودان الذي خسر ثلاثة أرباع احتياطاته النفطية بعد انفصال جنوب السودان في 2011.وفي سبتمبر (أيلول) 2013، ألغت الحكومة دعم سعر البنزين ما أدى إلى خروج تظاهرات وإلى ارتفاع الأسعار بأكثر من 60%.


الخبر بالتفاصيل والصور



تظاهر نحو 300 طالب اليوم الخميس، في الخرطوم احتجاجاً على قرار الحكومة زيادة أسعار البنزين والديزل، لكن قوات الأمن قامت بتفريقهم.

وهتف المتظاهرون “لا لزيادة الأسعار، أخفضوا أسعار الدواء”.

وقام العشرات من شرطة مكافحة الشغب وعناصر الأمن بتفريقهم بعد تطويق الحي الذي تجمعوا فيه.

وأوقف 21 شخصاً بينهم 12 إمرأة في الخرطوم خلال الأيام الماضية خلال تظاهرات صغيرة احتجاجاً على رفع أسعار البنزين، فرقتها الشرطة بسرعة.

وأعلن السودان بداية نوفمبر (تشرين الثاني) زيادة أسعار الوقود بنحو 30% بسبب النقص الحاد في المحروقات نظراً لتراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد.

وأدى ذلك إلى ارتفاع أسعار السلع الأخرى ومنها الأدوية، وأثار ردود فعل غاضبة بين السكان.

ورفع أسعار المحروقات مسألة حساسة في السودان الذي خسر ثلاثة أرباع احتياطاته النفطية بعد انفصال جنوب السودان في 2011.

وفي سبتمبر (أيلول) 2013، ألغت الحكومة دعم سعر البنزين ما أدى إلى خروج تظاهرات وإلى ارتفاع الأسعار بأكثر من 60%.

رابط المصدر: تظاهرات جديدة في السودان احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً