“سامسونج” قد تبيع قسم الكمبيوتر التابع لها لشركة “لينوفو”

لا تزال شركة سامسونج للإلكترونيات تخضع لعملية إعادة هيكلة أقسامها منذ أشهر قليلة مضت. والهدف هو زيادة التركيز على أعمالها الأساسية، وفصل الأعمال التي تعاني منها الشركة، مما يجعلها أصغر حجمًا. وبعد أن باعت قسم الطابعات لشركة إتش بي مقابل مليار دولار، تشير الشائعات إلى أن العملاقة الكورية تدرس بيع

قسم الكمبيوتر للشركة الصينية لينوفو. ويشير التقرير إلى أن من المفاوضات يمثلها المحامين من كلا الشركتين للوصول إلى اتفاق. وعادة لا تكشف سامسونج عن إيرادات قسم الكمبيوتر، وبالتالي فإنه من الصعب محاولة تقدير قيمة الصفقة، بينما ذكرت التقارير إن القيمة أكثر من 850 مليون دولار. على الرغم من عدم تأكيد وجود المفاوضات المذكورة من سامسونج أو لينوفو؛ يبدو أن المحادثات بين الشركتين مستمرة لعدة أشهر، لكن دون نتيجة تُذكَر. ومع النظر إلى وضع لينوفو الحالي باعتبارها الأعلى مبيعًا لأجهزة الكمبيوتر في العالم، فإن ذلك يمهد لها كثيرًا للحصول على قسم الكمبيوتر التابع لسامسونج. المصدر: Sam Mobile تابِع @TamerImranتامر عمرانعلى


الخبر بالتفاصيل والصور


hk-en_xe500t1c-a01hk_620_front_blue

لا تزال شركة سامسونج للإلكترونيات تخضع لعملية إعادة هيكلة أقسامها منذ أشهر قليلة مضت. والهدف هو زيادة التركيز على أعمالها الأساسية، وفصل الأعمال التي تعاني منها الشركة، مما يجعلها أصغر حجمًا.

وبعد أن باعت قسم الطابعات لشركة إتش بي مقابل مليار دولار، تشير الشائعات إلى أن العملاقة الكورية تدرس بيع قسم الكمبيوتر للشركة الصينية لينوفو.

ويشير التقرير إلى أن من المفاوضات يمثلها المحامين من كلا الشركتين للوصول إلى اتفاق. وعادة لا تكشف سامسونج عن إيرادات قسم الكمبيوتر، وبالتالي فإنه من الصعب محاولة تقدير قيمة الصفقة، بينما ذكرت التقارير إن القيمة أكثر من 850 مليون دولار.

على الرغم من عدم تأكيد وجود المفاوضات المذكورة من سامسونج أو لينوفو؛ يبدو أن المحادثات بين الشركتين مستمرة لعدة أشهر، لكن دون نتيجة تُذكَر. ومع النظر إلى وضع لينوفو الحالي باعتبارها الأعلى مبيعًا لأجهزة الكمبيوتر في العالم، فإن ذلك يمهد لها كثيرًا للحصول على قسم الكمبيوتر التابع لسامسونج.

المصدر: Sam Mobile

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى Google+

رابط المصدر: “سامسونج” قد تبيع قسم الكمبيوتر التابع لها لشركة “لينوفو”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً