مساعدات إماراتية للمتقاعدين في المكلا اليمنية

بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، اليوم الخميس، توزيع طرود غذائية على عدد من المتقاعدين في مديرية المكلا اليمنية، ضمن سلسلة الحملات التي تنفذها لتخفيف المعاناة والتماس الحوائج والسعي لتحسين الأحوال

المعيشية للأشقاء اليمنيين في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها جراء الانقلاب. وقال ممثل الهيئة في حضرموت، عبدالله المسافري، إن توزيع هذه المساعدات الغذائية يأتي في إطار الحرص على تخفيف المعاناة والأعباء عن المتقاعدين، الذين باتوا يئنون تحت وطأة غلاء المعيشة، في ظل تدني رواتبهم.وعزا هذه المساعدات إلى سعي الهيئة للارتقاء بمستويات المعيشية للمتقاعدين، خاصة أرباب الأسر الذين تقع عليهم التزامات كبيرة، وفقدوا كثيراً من مقومات الحياة نتيجة للوضع الاقتصادي المتردي وتعطل أي مصادر دخل أخرى تؤمن لهم الحصول على لقمة العيش. ويحتوي الطرد الواحد على المواد الغذائية الأساسية ويلبي احتياجات الأسرة متوسطة العدد لمدة شهر.من جهتهم عبر المتقاعدون عن فرحتهم الغامرة بهذه اللفتة الإنسانية، معتبرين أنها جاءت في الوقت المناسب، مشيدين بالدور الكبير التي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وجهودها المبذولة في عملية الإغاثة المستمرة لأبناء حضرموت.وأثنوا على جهود دولة الإمارات وما تقوم به من أعمال خيرية وإنسانية لرفع المعاناة عنهم، واصفين هذه الجهود بالمفعمة بالعطاء والروح الإنسانية التي تقدر وتعي وتدرك قيمة الإنسان.كما عبروا عن شكرهم وامتنانهم للدولة على دعمها الثابت للشعب اليمني على كل الصعد خاصة في مجال المساعدات الغذائية والإغاثية، والذي استفاد منه آلاف الأفراد والأسر.. سائلين الله تعالى أن يحفظ الإمارات قيادة وشعباً وأن يديم عليها نعمة الأمن والرخاء.


الخبر بالتفاصيل والصور



بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، اليوم الخميس، توزيع طرود غذائية على عدد من المتقاعدين في مديرية المكلا اليمنية، ضمن سلسلة الحملات التي تنفذها لتخفيف المعاناة والتماس الحوائج والسعي لتحسين الأحوال المعيشية للأشقاء اليمنيين في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها جراء الانقلاب.

وقال ممثل الهيئة في حضرموت، عبدالله المسافري، إن توزيع هذه المساعدات الغذائية يأتي في إطار الحرص على تخفيف المعاناة والأعباء عن المتقاعدين، الذين باتوا يئنون تحت وطأة غلاء المعيشة، في ظل تدني رواتبهم.

وعزا هذه المساعدات إلى سعي الهيئة للارتقاء بمستويات المعيشية للمتقاعدين، خاصة أرباب الأسر الذين تقع عليهم التزامات كبيرة، وفقدوا كثيراً من مقومات الحياة نتيجة للوضع الاقتصادي المتردي وتعطل أي مصادر دخل أخرى تؤمن لهم الحصول على لقمة العيش. ويحتوي الطرد الواحد على المواد الغذائية الأساسية ويلبي احتياجات الأسرة متوسطة العدد لمدة شهر.

من جهتهم عبر المتقاعدون عن فرحتهم الغامرة بهذه اللفتة الإنسانية، معتبرين أنها جاءت في الوقت المناسب، مشيدين بالدور الكبير التي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وجهودها المبذولة في عملية الإغاثة المستمرة لأبناء حضرموت.

وأثنوا على جهود دولة الإمارات وما تقوم به من أعمال خيرية وإنسانية لرفع المعاناة عنهم، واصفين هذه الجهود بالمفعمة بالعطاء والروح الإنسانية التي تقدر وتعي وتدرك قيمة الإنسان.

كما عبروا عن شكرهم وامتنانهم للدولة على دعمها الثابت للشعب اليمني على كل الصعد خاصة في مجال المساعدات الغذائية والإغاثية، والذي استفاد منه آلاف الأفراد والأسر.. سائلين الله تعالى أن يحفظ الإمارات قيادة وشعباً وأن يديم عليها نعمة الأمن والرخاء.

رابط المصدر: مساعدات إماراتية للمتقاعدين في المكلا اليمنية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً