تقرير: هيئة الاتصالات السعودية تعتزم منع خدمات الاتصال الصوتي والمرئي المجانية

تعتزم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية منع تطبيقات التراسل الفوري، التي توفر خدمات الاتصال الصوتي والمرئي مجانًا، من العمل في المملكة، وفق ما نقلت صحيفة “سبق” الإلكترونية اليوم الخميس. وقالت الصحيفة إنها علمت من مصادرها أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة “لن تسمح مطلقًا بأي خدمة

اتصال صوتي أو مرئي تُقدم بشكل مجاني من شركات التطبيقات الشهيرة كـمكالمات الفيديو في تطبيق الواتساب وخدمة الفيس تايم الخاصة بأجهزة آبل، وغيرها من تلك الطبيقات”. وبحسب مصادر “سبق”، التي وصفتها بالمطلعة، فإن المنع الذي أقرته وسمحت به “هيئة الاتصالات” للتطبيقات، يأتي بسبب عدم حصول تلك الشركات على التراخيص اللازمة لتقديم خدمات الاتصال داخل المملكة، وأن عملها بهذه الطريقة يعتبر مخالفًا للقوانين والأنظمة. كما أفادت المصادر أن عددًا من شركات الاتصالات قامت كذلك بتسجيل العديد من الاعتراضات لدى الهيئة جراء السماح لتلك التطبيقات بالعمل دون التراخيص التي كلفتها مليارات الريالات. وأضافت أن عمل تلك التطبيقات بهذه الصورة قد يعرض الهيئة للعديد من المشاكل القانونية التي قد تلجأ لها الشركات كون تلك التراخيص كلفتها مبالغ طائلة، كترخيص شركة “زين” الذي يعتبر أغلى ترخيص في العالم لمشغل اتصالات ثالث بعشرات المليارات من الريالات. وقالت “سبق” إنها عملت أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بصدد الإعلان رسميًا عن مؤتمرها الصحفي الضخم الذي سيقف مسؤولي الهيئة وكبار قيادي شركات الاتصالات “الثلاثة” أمام رجال الإعلام والصحافة “لأول مرة”، للإجابة بكل شفافية عن كل ما يتعلق بخدمات “الاتصالات والإنترنت” المقدمة من قبلهم في المملكة. وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التوجه يأتي بعد موجات الغضب التي تعرضت لها الهيئة من قبل عملاء تلك الشركات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، محملينها في الوقت ذاته مسؤولية الحجب، وأنها تعمل لحماية ولتنمية جشع شركات الاتصالات، والذي يتضح في رسوم باقات الإنترنت المكالمات الصوتية المرتفعة، كذلك ضعف وسوء خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات ككل داخل المملكة – حسب وصفهم. الجدير بالذكر أن هيئة الاتصالات كانت قد أتاحت حديثًا تمديد التراخيص الصادرة لشركات الاتصالات وتقنية المعلومات المرخص لها بالعمل في المملكة، كما سمحت بإصدار التراخيص الموحدة لها، مما يتيح لها تقديم كامل الخدمات، الأمر الذي تهدف من خلاله الهيئة إلى إنهاء زمن الاحتكار في تقديم خدمات الاتصالات.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعتزم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية منع تطبيقات التراسل الفوري، التي توفر خدمات الاتصال الصوتي والمرئي مجانًا، من العمل في المملكة، وفق ما نقلت صحيفة “سبق” الإلكترونية اليوم الخميس.

وقالت الصحيفة إنها علمت من مصادرها أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة “لن تسمح مطلقًا بأي خدمة اتصال صوتي أو مرئي تُقدم بشكل مجاني من شركات التطبيقات الشهيرة كـمكالمات الفيديو في تطبيق الواتساب وخدمة الفيس تايم الخاصة بأجهزة آبل، وغيرها من تلك الطبيقات”.

وبحسب مصادر “سبق”، التي وصفتها بالمطلعة، فإن المنع الذي أقرته وسمحت به “هيئة الاتصالات” للتطبيقات، يأتي بسبب عدم حصول تلك الشركات على التراخيص اللازمة لتقديم خدمات الاتصال داخل المملكة، وأن عملها بهذه الطريقة يعتبر مخالفًا للقوانين والأنظمة.

كما أفادت المصادر أن عددًا من شركات الاتصالات قامت كذلك بتسجيل العديد من الاعتراضات لدى الهيئة جراء السماح لتلك التطبيقات بالعمل دون التراخيص التي كلفتها مليارات الريالات.

وأضافت أن عمل تلك التطبيقات بهذه الصورة قد يعرض الهيئة للعديد من المشاكل القانونية التي قد تلجأ لها الشركات كون تلك التراخيص كلفتها مبالغ طائلة، كترخيص شركة “زين” الذي يعتبر أغلى ترخيص في العالم لمشغل اتصالات ثالث بعشرات المليارات من الريالات.

وقالت “سبق” إنها عملت أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بصدد الإعلان رسميًا عن مؤتمرها الصحفي الضخم الذي سيقف مسؤولي الهيئة وكبار قيادي شركات الاتصالات “الثلاثة” أمام رجال الإعلام والصحافة “لأول مرة”، للإجابة بكل شفافية عن كل ما يتعلق بخدمات “الاتصالات والإنترنت” المقدمة من قبلهم في المملكة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التوجه يأتي بعد موجات الغضب التي تعرضت لها الهيئة من قبل عملاء تلك الشركات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، محملينها في الوقت ذاته مسؤولية الحجب، وأنها تعمل لحماية ولتنمية جشع شركات الاتصالات، والذي يتضح في رسوم باقات الإنترنت المكالمات الصوتية المرتفعة، كذلك ضعف وسوء خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات ككل داخل المملكة – حسب وصفهم.

الجدير بالذكر أن هيئة الاتصالات كانت قد أتاحت حديثًا تمديد التراخيص الصادرة لشركات الاتصالات وتقنية المعلومات المرخص لها بالعمل في المملكة، كما سمحت بإصدار التراخيص الموحدة لها، مما يتيح لها تقديم كامل الخدمات، الأمر الذي تهدف من خلاله الهيئة إلى إنهاء زمن الاحتكار في تقديم خدمات الاتصالات.

رابط المصدر: تقرير: هيئة الاتصالات السعودية تعتزم منع خدمات الاتصال الصوتي والمرئي المجانية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً