بلجيكيا تحاكم 6 بتهم قتل في سوريا بالعقوبة القصوى

للمرة الأولى في بلجيكا تمت محاكمة ستة إرهابيين يوم الأربعاء الماضي، أمام المحكمة الجنائية في مدينة أنتويرب البلجيكية، بتهم ارتكاب جرائم قتل قاموا بها في سوريا، وطالبت النيابة البلجيكية العامة

بالعقوبة القصوى في حق المتهمين الستة، والتي تصل إلى السجن لمدة 30 عاماً كحد أقصى، على الرغم من غياب خمسة من الإرهابيين عن المحاكمة. وذكرت صحيفة “ده ستاندرد” البلجيكية على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس، أن المحاكمة شهدت عرض عدد من شرائط الفيديو التي انتشرت للإرهابيين الستة على شبكة الإنترنت، والتي يظهر فيها بعضهم بوضوح وهم يقومون بتنفيذ هذه الجرائم البشعة، من قتل وتعذيب وتمثيل بجثث ضحاياهم.وقالت الصحيفة إن من بين هؤلاء الإرهابيين الستة لم يحضر المحاكمة سوى شخص واحد فقط، هو الإرهابي حكيم الأوساكي (24 عاماً)، وطالب المدعي العام بالعقوبة القصوى في حقه وحق الإرهابيين الخمسة الآخرين، والذين يرجح وجودهم – أو قتلهم – في سوريا أو العراق، بحد أقصى 30 عاماً للعقوبة، فيما طالب ممثل الادعاء بتنفيذ عقوبة السجن بحق الإرهابي حكيم الأوساكي بالسجن لمدة 15 عاماً، وهو الحكم النهائي الذي أصدرته المحكمة ضده في نهاية المحاكمة.لحظة إدخال الإرهابي حكيم الأوساكي إلى المحكمة وأشارت الصحيفة إلى أنه من بين الإرهابيين الخمسة الآخرين من يشتبه في أنه قتل في سوريا منذ سنوات، كما في حالة الإرهابي حسين الأوساكي (25) عاماً، الشقيق الأكبر للإرهابي حكيم الأوساكي، ويعتقد أنه قتل في سوريا قبل ثلاث سنوات، ولكن السلطات البلجيكية لا تملك أي دليل قاطع حتى اللحظة بخصوص مقتله هناك.أما الإرهابيين الأربعة الآخرين الذين تمت عقوبتهم بالسجن غيابياً 30 عاماً فهم كل من: زكريا أسابي (25 عاماً)، نبيل أزاهاف (24 عاماً)، مجومد سارالابوف (23 عاماً)، وطارق تاكتلونه (24 عاماً)، ولا تعرف السلطات البلجيكية مصيرهم إن كانوا أحياء أو قتلوا في سوريا.


الخبر بالتفاصيل والصور



للمرة الأولى في بلجيكا تمت محاكمة ستة إرهابيين يوم الأربعاء الماضي، أمام المحكمة الجنائية في مدينة أنتويرب البلجيكية، بتهم ارتكاب جرائم قتل قاموا بها في سوريا، وطالبت النيابة البلجيكية العامة بالعقوبة القصوى في حق المتهمين الستة، والتي تصل إلى السجن لمدة 30 عاماً كحد أقصى، على الرغم من غياب خمسة من الإرهابيين عن المحاكمة.

وذكرت صحيفة “ده ستاندرد” البلجيكية على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس، أن المحاكمة شهدت عرض عدد من شرائط الفيديو التي انتشرت للإرهابيين الستة على شبكة الإنترنت، والتي يظهر فيها بعضهم بوضوح وهم يقومون بتنفيذ هذه الجرائم البشعة، من قتل وتعذيب وتمثيل بجثث ضحاياهم.

وقالت الصحيفة إن من بين هؤلاء الإرهابيين الستة لم يحضر المحاكمة سوى شخص واحد فقط، هو الإرهابي حكيم الأوساكي (24 عاماً)، وطالب المدعي العام بالعقوبة القصوى في حقه وحق الإرهابيين الخمسة الآخرين، والذين يرجح وجودهم – أو قتلهم – في سوريا أو العراق، بحد أقصى 30 عاماً للعقوبة، فيما طالب ممثل الادعاء بتنفيذ عقوبة السجن بحق الإرهابي حكيم الأوساكي بالسجن لمدة 15 عاماً، وهو الحكم النهائي الذي أصدرته المحكمة ضده في نهاية المحاكمة.

لحظة إدخال الإرهابي حكيم الأوساكي إلى المحكمة

وأشارت الصحيفة إلى أنه من بين الإرهابيين الخمسة الآخرين من يشتبه في أنه قتل في سوريا منذ سنوات، كما في حالة الإرهابي حسين الأوساكي (25) عاماً، الشقيق الأكبر للإرهابي حكيم الأوساكي، ويعتقد أنه قتل في سوريا قبل ثلاث سنوات، ولكن السلطات البلجيكية لا تملك أي دليل قاطع حتى اللحظة بخصوص مقتله هناك.

أما الإرهابيين الأربعة الآخرين الذين تمت عقوبتهم بالسجن غيابياً 30 عاماً فهم كل من: زكريا أسابي (25 عاماً)، نبيل أزاهاف (24 عاماً)، مجومد سارالابوف (23 عاماً)، وطارق تاكتلونه (24 عاماً)، ولا تعرف السلطات البلجيكية مصيرهم إن كانوا أحياء أو قتلوا في سوريا.

رابط المصدر: بلجيكيا تحاكم 6 بتهم قتل في سوريا بالعقوبة القصوى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً