هل تخاف من الامتحانات ؟ إليك هذا الحل

أحيانًا قد يتعلق مصيرك بامتحان واحد، فتشعر بالارتباك والتشوش. الخوف شعور طبيعي في مثل هذه المواقف، لكن قد يرتد بشكل عكسي إن زاد عن حده. بالإضافة إلى الدرجات المتدنية، فستهتز الثقة بالنفس وستضعف الشخصية، لكن إليك هذا الحل البسيط. عبّر عن مشاعرك في ورقة! إن أردت تحصيل علامات جيدة في

الامتحانات فمن الجيد أن تكتب عن مشاعرك وتصفها في هذه اللحظة، وذلك بحسب دراسة لجامعة شيكاغو في ولاية إيلينوي، والتي أظهرت أن الطلاب الذين يقضون 10 دقائق في الكتابة عن مخاوفهم قبل الامتحان يحصلون على درجات أعلى من أولئك الذين لا يكتبون شيئًا. هذه الممارسة فعالة للطلاب الذين يشعرون بالاختناق نتيجة الضغط. في الدراسة، أخضع الباحثون الطلاب لامتحانين أحدهما في مادة الرياضيات يغطي مواضيع لم يعرفوا عنها من قبل، الامتحان الثاني كان مشروطًا حيث سيحصلون على مكافأة مالية إن تجاوزوه، كما سيتم تصوير أدائهم على شريط الفيديو كي يتمكن معلّموهم من مشاهدتهم. لماذا التعبير عن مشاعرك قبل الامتحان؟ قبل بدء الامتحان الثاني، طلب الباحثون من الطلاب وصف مشاعرهم بالكتابة، فيما طُلب من آخرين البقاء هادئين. الطلاب الذين عبّروا عن مخاوفهم أظهروا تحسنًا بنسبة 5% في الامتحان الثاني، أما الآخرين فوقعوا تحت الضغط وانخفضت درجاتهم بنسبة 12%. بحسب الباحثين، الكتابة حول المخاوف تسمح للطلاب بإعادة النظر في وضع الاختبار وإعادة تقييمه، حيث يساهم ذلك في تحرير موارد الذاكرة، ويزيد من القدرة على التركيز. هل في ذلك إجبار لمن يشعرون بالقلق بالتركيز على مخاوفهم؟ التعبير عن المشاعر موثق جيدًا لدى ضحايا الصدمات النفسية ومرضى الاكتئاب، فالتخلص من المشاعر والأفكار السيئة يؤثر إيجابًا على السلامة النفسية والجسدية والعاطفية. بحسب دراسة نفسية كتابة الأحداث والمشاعر السلبية في ورقة، ومن ثم تمزيقها، علاج فعال للتوتر والضغط. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


أحيانًا قد يتعلق مصيرك بامتحان واحد، فتشعر بالارتباك والتشوش. الخوف شعور طبيعي في مثل هذه المواقف، لكن قد يرتد بشكل عكسي إن زاد عن حده. بالإضافة إلى الدرجات المتدنية، فستهتز الثقة بالنفس وستضعف الشخصية، لكن إليك هذا الحل البسيط.
الخوف من الامتحانات

عبّر عن مشاعرك في ورقة!

إن أردت تحصيل علامات جيدة في الامتحانات فمن الجيد أن تكتب عن مشاعرك وتصفها في هذه اللحظة، وذلك بحسب دراسة لجامعة شيكاغو في ولاية إيلينوي، والتي أظهرت أن الطلاب الذين يقضون 10 دقائق في الكتابة عن مخاوفهم قبل الامتحان يحصلون على درجات أعلى من أولئك الذين لا يكتبون شيئًا. هذه الممارسة فعالة للطلاب الذين يشعرون بالاختناق نتيجة الضغط.

في الدراسة، أخضع الباحثون الطلاب لامتحانين أحدهما في مادة الرياضيات يغطي مواضيع لم يعرفوا عنها من قبل، الامتحان الثاني كان مشروطًا حيث سيحصلون على مكافأة مالية إن تجاوزوه، كما سيتم تصوير أدائهم على شريط الفيديو كي يتمكن معلّموهم من مشاهدتهم.

لماذا التعبير عن مشاعرك قبل الامتحان؟

الخوف من الامتحانات

قبل بدء الامتحان الثاني، طلب الباحثون من الطلاب وصف مشاعرهم بالكتابة، فيما طُلب من آخرين البقاء هادئين. الطلاب الذين عبّروا عن مخاوفهم أظهروا تحسنًا بنسبة 5% في الامتحان الثاني، أما الآخرين فوقعوا تحت الضغط وانخفضت درجاتهم بنسبة 12%.

بحسب الباحثين، الكتابة حول المخاوف تسمح للطلاب بإعادة النظر في وضع الاختبار وإعادة تقييمه، حيث يساهم ذلك في تحرير موارد الذاكرة، ويزيد من القدرة على التركيز.

هل في ذلك إجبار لمن يشعرون بالقلق بالتركيز على مخاوفهم؟

الخوف من الامتحانات

التعبير عن المشاعر موثق جيدًا لدى ضحايا الصدمات النفسية ومرضى الاكتئاب، فالتخلص من المشاعر والأفكار السيئة يؤثر إيجابًا على السلامة النفسية والجسدية والعاطفية. بحسب دراسة نفسية كتابة الأحداث والمشاعر السلبية في ورقة، ومن ثم تمزيقها، علاج فعال للتوتر والضغط.

المصدر

رابط المصدر: هل تخاف من الامتحانات ؟ إليك هذا الحل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً