“تطوير البنية التحتية” تناقش الأفكار المبتكرة في تصميم المدارس بالإمارات

تواصلت فعاليات الابتكار في وزارة تطوير البنية التحتية بالتزامن مع أسبوع الإمارات للابتكار الذي يمتد حتى الـ 26 من الشهر الجاري، بتنظيمها ما يزيد عن 20 ورشة عمل ومحاضر واطلاقها

عدد من المبادرات الابتكارية التي تدعم منظومة البنية التحتية في دولة الإمارات، وتساهم في تحقيق التنمية المستدامة التي من شانها دعم الاجندة الوطنية للدولة. وفي ذات السياق، أكدت نائب مدير إدارة التنفيذ المهندسة منيرة عبدالكريم، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن “الوزارة تتطلع لمواكبة التحديات المستقبلية لتطوير مواد البناء وأساليبها من خلال ادخال تقنية البناء باستخدام طابعات ثلاثية الابعاد، الأمر الذي يساهم في خفض تكلفة البناء عما كانت عليه سابقاً بنسبة 80%، بالإضافة إلى 70% من الوقت، و50% من الايدي العاملة، فضلاً عن توفيرها المرونة في تصميم المباني المستقبلية (المعقدة) بالارتفاعات والاحجام، وتقليل استهلاك الطاقة والانبعاثات الضارة بنسبة تتراوح بين 25% – 30%”.تصميم المدارس كما نظمت إدارة تخطيط المشاريع في وزارة تطوير البنية التحتية عرضاً تقديمي بعنوان “أفكار مبتكرة في تصميم المدارس” حيث تطرق خلالها المتحدثين إلى الأسس العامة لتطوير تصاميم مدارس المستقبل، بهدف تصميم مدارس ذكية، تستند على معايير وأفكار جديد يراعي فيها أفضل الممارسات العالمية المطبقة في المدارس الحديثة، الأمر الذي يعكس حرص الوزارة على تحقيق رؤية الإمارات 2021، من خلال تشييد مدارس نموذجية بمواصفات عالمية، لخلق بيئة تعليمية ذكية ومحفزة.من جهة أخرى استضافت وزارة تطوير البنية التحتية، عضو المجلس الوطني الاتحادي المهندسة عزة سليمان، التي بدورها تحدثت خلال محاضرة بعنوان ” مفاتيح الابتكار”، عن أبرز السبل التي من شانها تعزيز مفهوم الابتكار لدى الموارد البشرية في مختلف الجهات الحكومية، وآلية تعزيز ذلك لديهم بحيث تصبح منظومة الابتكار أسلوب حياة وعمل.دعم الابتكاروأكدت عضو المجلس الوطني، أن “أسبوع الإمارات للابتكار أكبر دليل على الأشواط الكبيرة التي قطعتها دولة الإمارات والجهود الجبارة التي بذلتها على صعيد دعم الابتكار والإبداع في مختلف قطاعات العمل، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تحقيق توجهات وتطلعات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، ورؤيتها 2021″، لافتة إلى أن “دولة الإمارات تعتبر من الدول السباقة في مجال دعم الابتكار والمبتكرين وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهد والوقت لتحقيق الانجازات التي من شأنها تحقيق السعادة المنشودة لمجتمع دولة الإمارات”.وأشادت عزة سليمان بمنظومة عمل الوزارة المبنية على قيم تستند إلى غرس ثقافة الابتكار والإبداع وتشجيع الموهوبين في مختلف مجالات البنية التحتية والتشجيع على البحث والدراسة وتوفير آليات تسهل عملية تبادل المعلومات من خلال نظام معرفي شامل داعم للابتكار.


الخبر بالتفاصيل والصور



تواصلت فعاليات الابتكار في وزارة تطوير البنية التحتية بالتزامن مع أسبوع الإمارات للابتكار الذي يمتد حتى الـ 26 من الشهر الجاري، بتنظيمها ما يزيد عن 20 ورشة عمل ومحاضر واطلاقها عدد من المبادرات الابتكارية التي تدعم منظومة البنية التحتية في دولة الإمارات، وتساهم في تحقيق التنمية المستدامة التي من شانها دعم الاجندة الوطنية للدولة.

وفي ذات السياق، أكدت نائب مدير إدارة التنفيذ المهندسة منيرة عبدالكريم، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن “الوزارة تتطلع لمواكبة التحديات المستقبلية لتطوير مواد البناء وأساليبها من خلال ادخال تقنية البناء باستخدام طابعات ثلاثية الابعاد، الأمر الذي يساهم في خفض تكلفة البناء عما كانت عليه سابقاً بنسبة 80%، بالإضافة إلى 70% من الوقت، و50% من الايدي العاملة، فضلاً عن توفيرها المرونة في تصميم المباني المستقبلية (المعقدة) بالارتفاعات والاحجام، وتقليل استهلاك الطاقة والانبعاثات الضارة بنسبة تتراوح بين 25% – 30%”.

تصميم المدارس
كما نظمت إدارة تخطيط المشاريع في وزارة تطوير البنية التحتية عرضاً تقديمي بعنوان “أفكار مبتكرة في تصميم المدارس” حيث تطرق خلالها المتحدثين إلى الأسس العامة لتطوير تصاميم مدارس المستقبل، بهدف تصميم مدارس ذكية، تستند على معايير وأفكار جديد يراعي فيها أفضل الممارسات العالمية المطبقة في المدارس الحديثة، الأمر الذي يعكس حرص الوزارة على تحقيق رؤية الإمارات 2021، من خلال تشييد مدارس نموذجية بمواصفات عالمية، لخلق بيئة تعليمية ذكية ومحفزة.

من جهة أخرى استضافت وزارة تطوير البنية التحتية، عضو المجلس الوطني الاتحادي المهندسة عزة سليمان، التي بدورها تحدثت خلال محاضرة بعنوان ” مفاتيح الابتكار”، عن أبرز السبل التي من شانها تعزيز مفهوم الابتكار لدى الموارد البشرية في مختلف الجهات الحكومية، وآلية تعزيز ذلك لديهم بحيث تصبح منظومة الابتكار أسلوب حياة وعمل.

دعم الابتكار
وأكدت عضو المجلس الوطني، أن “أسبوع الإمارات للابتكار أكبر دليل على الأشواط الكبيرة التي قطعتها دولة الإمارات والجهود الجبارة التي بذلتها على صعيد دعم الابتكار والإبداع في مختلف قطاعات العمل، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تحقيق توجهات وتطلعات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، ورؤيتها 2021″، لافتة إلى أن “دولة الإمارات تعتبر من الدول السباقة في مجال دعم الابتكار والمبتكرين وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهد والوقت لتحقيق الانجازات التي من شأنها تحقيق السعادة المنشودة لمجتمع دولة الإمارات”.

وأشادت عزة سليمان بمنظومة عمل الوزارة المبنية على قيم تستند إلى غرس ثقافة الابتكار والإبداع وتشجيع الموهوبين في مختلف مجالات البنية التحتية والتشجيع على البحث والدراسة وتوفير آليات تسهل عملية تبادل المعلومات من خلال نظام معرفي شامل داعم للابتكار.

رابط المصدر: “تطوير البنية التحتية” تناقش الأفكار المبتكرة في تصميم المدارس بالإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً