سوريا: مقتل 25 شخصاً بغارات النظام وروسيا على أحياء حلب

قضى 25 شخصاً، أمس الأربعاء، جراء القصف من قبل قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية في حلب وريفها، وفقاً لما ذكرته قناة حلب اليوم.

width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); وذكر موقع قناة حلب اليوم على الصفحة الرسمية في فيس بوك أن “عشرة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من خمسين آخرين بقصف جوي على الأحياء المحاصرة من حلب لليوم التاسع على التوالي من حملة القصف على المدين”.وأضاف أن “ستة مدنيين تلوا بقصف جوي على حي مساكن الفردوس، بينما قتل شخصين في الشيخ خضر، وشخص قضى في القاطرجي وآخر في مساكن هنانو”.وطال القصف عدة أحياء في مدينة حلب منها المواصلات وطريق الباب وضهرة عواد حيث تعمل فرق الدفاع المدني على البحث عن عالقين تحت الأنقاض، بحسب الموقع.ومن جهته، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 9 على الأقل، جراء القصف من قبل قوات النظام والطيران الروسي، على أحياء الفردوس ومساكن هنانو وكرم البيك والقاطرجي والشيخ خضر، ولا يزال عدد القتلى مرشحاً للارتفاع لوجود مفقودين وجرحى بحالات خطرة.ووفقاًَ للمرصد، أصيب أكثر من 10 أشخاص بينهم أطفال بحالات اختناق جراء قصف بالبراميل المتفجرة على أرض الحمرا والجزماتي واتهمت مصادر طبية باستخدام غاز الكلورين في القصف.وتواصلت الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل الإسلامية المقاتلة في محور مساكن هنانو بمدينة حلب، وسط تقدم لقوات النظام وسيطرتها على عدة نقاط في المنطقة، في حين حاول مسلحون مجهولون اغتيال قائد الإدارة الأمنية وأعضاء مجلس الشورى في حركة نور الدين الزنكي بريف حلب الغربي، حيث تم استهداف سيارة تقلهم في ريف حلب الغربية، دون أنباء عن إصابات.


الخبر بالتفاصيل والصور



قضى 25 شخصاً، أمس الأربعاء، جراء القصف من قبل قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية في حلب وريفها، وفقاً لما ذكرته قناة حلب اليوم.

وذكر موقع قناة حلب اليوم على الصفحة الرسمية في فيس بوك أن “عشرة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من خمسين آخرين بقصف جوي على الأحياء المحاصرة من حلب لليوم التاسع على التوالي من حملة القصف على المدين”.

وأضاف أن “ستة مدنيين تلوا بقصف جوي على حي مساكن الفردوس، بينما قتل شخصين في الشيخ خضر، وشخص قضى في القاطرجي وآخر في مساكن هنانو”.

وطال القصف عدة أحياء في مدينة حلب منها المواصلات وطريق الباب وضهرة عواد حيث تعمل فرق الدفاع المدني على البحث عن عالقين تحت الأنقاض، بحسب الموقع.

ومن جهته، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 9 على الأقل، جراء القصف من قبل قوات النظام والطيران الروسي، على أحياء الفردوس ومساكن هنانو وكرم البيك والقاطرجي والشيخ خضر، ولا يزال عدد القتلى مرشحاً للارتفاع لوجود مفقودين وجرحى بحالات خطرة.

ووفقاًَ للمرصد، أصيب أكثر من 10 أشخاص بينهم أطفال بحالات اختناق جراء قصف بالبراميل المتفجرة على أرض الحمرا والجزماتي واتهمت مصادر طبية باستخدام غاز الكلورين في القصف.

وتواصلت الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل الإسلامية المقاتلة في محور مساكن هنانو بمدينة حلب، وسط تقدم لقوات النظام وسيطرتها على عدة نقاط في المنطقة، في حين حاول مسلحون مجهولون اغتيال قائد الإدارة الأمنية وأعضاء مجلس الشورى في حركة نور الدين الزنكي بريف حلب الغربي، حيث تم استهداف سيارة تقلهم في ريف حلب الغربية، دون أنباء عن إصابات.

رابط المصدر: سوريا: مقتل 25 شخصاً بغارات النظام وروسيا على أحياء حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً