«خليفة التربوية»: منظومة التعليم تواكب المعرفة

wpua-300x300

نظّمت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية امس حفلاً بمناسبة اليوم الوطني ال 45 ، وذلك بمقرها في أبوظبي تحت شعار «نهضة التعليم تحت راية الاتحاد»، تضمّن ندوة علمية تحدّث فيها كل من مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، وناعمة الشرهان عضوة المجلس الوطني الاتحادي، كما شملت الفعاليات

كلمة بمناسبة يوم الشهيد ألقتها الطالبة شيخة العبري، وعدداً من الفقرات الفنية الفولكلورية قدمها طلبة مدرستي الظبيانية وعبد الجليل الفهيم بمجلس أبوظبي للتعليم عكست التراث الإماراتي، وعبّرت عن فرحة الميدان التربوي بهذه المناسبة الغالية. حضرت الاحتفال أمل العفيفي الأمينة العامة لجائزة خليفة التربوية، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم وعضو مجلس أمناء الجائزة وجمع من المعلمين والطلبة.وأكدت العفيفي أن مسيرة الاتحاد تجسد رؤية قائد عظيم نهض بالوطن وجعل بناء الإنسان في صدارة أولوياته، فمنذ 45 عاماً انطلقت مسيرة النماء والرخاء على ايدي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبدعم من إخوانه المؤسسين طيب الله ثراهم جميعاً.وتطرّق مروان الصوالح في الكلمة الرئيسية للندوة إلى نهضة التعليم وتطوره منذ انطلاق مسيرة الاتحاد ، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تحتفي هذا العام باليوم الوطني ال 45، وهي في أوج التقدم والنماء والازدهار، مؤكداً أن الدولة دشنت منظومة تعليم يواكب عصر المعرفة ويستشرف آفاق المستقبل. وقال إن ما وصلت إليه الدولة وحققته من منجزات تنموية وحضارية، هو حصيلة رؤية ثاقبة خطت بفكرها وبنهجها المستنير ملامح دولة عصرية تكللت بالنجاح ، بفضل جهود المؤسسين من الآباء والأجداد.وقدمت ناعمة الشرهان «تجربة وطنية» من خلال تسليط الضوء على مسيرتها كمعلمة وقائدة تربوية في ميدان التعليم ثم انتخابها عضوة للمجلس الوطني الاتحادي، وقالت ، أتشرف في المشاركة باحتفالية جائزة خليفة التربوية باليوم الوطني 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي يناقش اهم جانب من جوانب الحياة والتنمية وهو التعليم في ظل الاتحاد، الذي يحتاج منا دائما إلى نظرة استحضار لما سبق. كما أكدت الطالبة شيخة العبري اعتزاز الوطن قيادة وحكومة وشعباً بتضحيات أبنائه الشهداء الذين قدّموا أرواحهم في سبيل الوطن ورفع رايته خفاقة عالية من خلال مشاركتهم في رد الظلم ونصرة المظلوم. وتخلل الفعاليات عرض للمشروع الفائز بجائزة الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز 2016 للطالبة ميثاء المعمري بجامعة نيويورك – أبوظبي ، كما ألقت الطالبة مريم العامري قصيدة شعرية.


الخبر بالتفاصيل والصور


نظّمت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية امس حفلاً بمناسبة اليوم الوطني ال 45 ، وذلك بمقرها في أبوظبي تحت شعار «نهضة التعليم تحت راية الاتحاد»، تضمّن ندوة علمية تحدّث فيها كل من مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، وناعمة الشرهان عضوة المجلس الوطني الاتحادي، كما شملت الفعاليات كلمة بمناسبة يوم الشهيد ألقتها الطالبة شيخة العبري، وعدداً من الفقرات الفنية الفولكلورية قدمها طلبة مدرستي الظبيانية وعبد الجليل الفهيم بمجلس أبوظبي للتعليم عكست التراث الإماراتي، وعبّرت عن فرحة الميدان التربوي بهذه المناسبة الغالية.
حضرت الاحتفال أمل العفيفي الأمينة العامة لجائزة خليفة التربوية، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم وعضو مجلس أمناء الجائزة وجمع من المعلمين والطلبة.
وأكدت العفيفي أن مسيرة الاتحاد تجسد رؤية قائد عظيم نهض بالوطن وجعل بناء الإنسان في صدارة أولوياته، فمنذ 45 عاماً انطلقت مسيرة النماء والرخاء على ايدي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبدعم من إخوانه المؤسسين طيب الله ثراهم جميعاً.
وتطرّق مروان الصوالح في الكلمة الرئيسية للندوة إلى نهضة التعليم وتطوره منذ انطلاق مسيرة الاتحاد ، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تحتفي هذا العام باليوم الوطني ال 45، وهي في أوج التقدم والنماء والازدهار، مؤكداً أن الدولة دشنت منظومة تعليم يواكب عصر المعرفة ويستشرف آفاق المستقبل.
وقال إن ما وصلت إليه الدولة وحققته من منجزات تنموية وحضارية، هو حصيلة رؤية ثاقبة خطت بفكرها وبنهجها المستنير ملامح دولة عصرية تكللت بالنجاح ، بفضل جهود المؤسسين من الآباء والأجداد.
وقدمت ناعمة الشرهان «تجربة وطنية» من خلال تسليط الضوء على مسيرتها كمعلمة وقائدة تربوية في ميدان التعليم ثم انتخابها عضوة للمجلس الوطني الاتحادي، وقالت ، أتشرف في المشاركة باحتفالية جائزة خليفة التربوية باليوم الوطني 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي يناقش اهم جانب من جوانب الحياة والتنمية وهو التعليم في ظل الاتحاد، الذي يحتاج منا دائما إلى نظرة استحضار لما سبق.
كما أكدت الطالبة شيخة العبري اعتزاز الوطن قيادة وحكومة وشعباً بتضحيات أبنائه الشهداء الذين قدّموا أرواحهم في سبيل الوطن ورفع رايته خفاقة عالية من خلال مشاركتهم في رد الظلم ونصرة المظلوم.
وتخلل الفعاليات عرض للمشروع الفائز بجائزة الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز 2016 للطالبة ميثاء المعمري بجامعة نيويورك – أبوظبي ، كما ألقت الطالبة مريم العامري قصيدة شعرية.

رابط المصدر: «خليفة التربوية»: منظومة التعليم تواكب المعرفة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً