الطنيجي: الصافرة الإماراتية تحظى بتقدير قاري وعالمي

الطنيجي وبوجسيم مع الطاقم التدريبي لدورة حكام النخبة البيان نظمت لجنة وإدارة الحكام في اتحاد الكرة عشاء رسمياً، دعت إليه الطاقم التدريبي والتنظيمي لدورة حكام النخبة الآسيويين، والتي ينظمها اتحاد الكرة حالياً في دبي، وذلك مساء أمس في فندق كراون بلازا، وشهد الحفل سعيد

عبيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد، والحكم المونديالي الإماراتي علي بوجسيم، إلى جانب حضور ناصر عبد الله عضو لجنة الحكام. وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، وشمسول مايدين مدير إدارة الحكام في الاتحاد الآسيوي، وعلي الطريفي، وتشارلس جوونج عضوي لجنة الحكام الآسيوية، وأليخو بيريز، وحسن عبد الله مدربي اللياقة البدنية للحكام، وخليل عبد الله مقيم الحكام، ومجموعة من المحاضرين ومنظمي دورة الحكام،. رؤية ثابتة وقال نائب رئيس الاتحاد سعيد عبيد الطنيجي: نسعى في اتحاد الكرة الإماراتي وضمن رؤية ثابتة وخطة واضحة في دعم الصافرة التحكيمية، ودعم الحكم الوطني، وتوفير كل المتطلبات التي تهيئ الأجواء الملائمة للنجاح والتطوير المستدام للمنظومة التحكيمية، ليس فقط محلياً وإنما يمتد تعاوننا المشترك مع الاتحاد الآسيوي في دعم برامجه وخططه الخاصة بتطوير الصافرة الآسيوية. تحكيم عالمي وأضاف الطنيجي، تزخر القارة الآسيوية اليوم بمجموعة من الحكام الذين أصبح لهم صدى عالمي، ومرشحين وبقوة للتواجد في المونديال الروسي 2018، ليس لأنهم يمثلون قسمة أو حصة ضمن الطواقم القارية التي لا بد من اختيارها لتحكيم المونديال، وإنما كونهم يشكلون إضافة حقيقية في تواجدهم ضمن أطقم التحكيم العالمية. وسعدنا كثيراً في وجود عدد لا بأس به من هذه القامات التحكيمية ضمن الدورة التي ينظمها اتحاد الكرة حالياً في دبي، وهي من أهم الدورات التي ينظمها الاتحاد القاري وتنظم في مدينتين فقط دبي وكوالامبور، وهذا امتياز لاتحاد الكرة يشعرنا بالفخر والمسؤولية في آن معاً. مناسبة مهمة من جهته قال الحكم المونديالي علي بوجسيم: سعدت اليوم بتواجدي مع مجموعة مميزة من المحاضرين والمدربين على مستوى القارة الآسيوية، ضمن مناسبة مهمة نسعى من خلالها جميعاً لدعم المنظومة التحكيمية وقضاة الملاعب الآسيويين والمحليين، وكلنا يعلم مدى صعوبة المهمة التي يحملها الحكم على عاتقه، ولا أكاد أبالغ حين أقول إن قرار أي حكم بالدخول في هذا المجال هو شجاعة متناهية بأن يتحمل الحكم هذه المسؤولية المهمة والكبيرة. أخطاء الحكام وأضاف بوجسيم: نشهد مع كل موسم حديثاً مطولاً عن التحكيم والحالات التحكيمية والأخطاء التي تبدر من قبل بعض الحكام، ولا زلت عند موقفي ورأيي أن هذه الأخطاء تبقى ضمن دائرة غير المقصودة وجزء لا يتجزأ من اللعبة، وكرة القدم في كل مكان في العالم تشهد مثل الحالات التي نراها في دورينا أو في المسابقات الآسيوية فالحكام في نهاية المطاف بشر والجميع معرض للخطأ والصواب. تجاوز الأخطاء وأضاف بوجسيم، تواجدي مع الحكام في هذا اليوم شيء طبيعي جداً وغير مستغرب فأنا جزء منهم وداعم لهم دائماً، وأنصح أبنائي الحكام بضرورة التركيز وحضور العامل الذهني لأن ذلك سيساعد كثيراً على تجاوز كثير من الأخطاء التي حدثت خلال الجولات الماضية من دوري الخليج العربي وكنا في غنى عنها. لدينا حكام جيدين يمكن أن يتألقوا في المستقبل لكن عليهم العمل و بذل مزيد من الجهد فالوصول الى القمة لا يتحقق بسهولة والطريق الى المستويات العالمية تحتاج التضحيات


الخبر بالتفاصيل والصور


الطنيجي وبوجسيم مع الطاقم التدريبي لدورة حكام النخبة البيان

نظمت لجنة وإدارة الحكام في اتحاد الكرة عشاء رسمياً، دعت إليه الطاقم التدريبي والتنظيمي لدورة حكام النخبة الآسيويين، والتي ينظمها اتحاد الكرة حالياً في دبي، وذلك مساء أمس في فندق كراون بلازا، وشهد الحفل سعيد عبيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد، والحكم المونديالي الإماراتي علي بوجسيم، إلى جانب حضور ناصر عبد الله عضو لجنة الحكام.

وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، وشمسول مايدين مدير إدارة الحكام في الاتحاد الآسيوي، وعلي الطريفي، وتشارلس جوونج عضوي لجنة الحكام الآسيوية، وأليخو بيريز، وحسن عبد الله مدربي اللياقة البدنية للحكام، وخليل عبد الله مقيم الحكام، ومجموعة من المحاضرين ومنظمي دورة الحكام،.

رؤية ثابتة

وقال نائب رئيس الاتحاد سعيد عبيد الطنيجي: نسعى في اتحاد الكرة الإماراتي وضمن رؤية ثابتة وخطة واضحة في دعم الصافرة التحكيمية، ودعم الحكم الوطني، وتوفير كل المتطلبات التي تهيئ الأجواء الملائمة للنجاح والتطوير المستدام للمنظومة التحكيمية، ليس فقط محلياً وإنما يمتد تعاوننا المشترك مع الاتحاد الآسيوي في دعم برامجه وخططه الخاصة بتطوير الصافرة الآسيوية.

تحكيم عالمي

وأضاف الطنيجي، تزخر القارة الآسيوية اليوم بمجموعة من الحكام الذين أصبح لهم صدى عالمي، ومرشحين وبقوة للتواجد في المونديال الروسي 2018، ليس لأنهم يمثلون قسمة أو حصة ضمن الطواقم القارية التي لا بد من اختيارها لتحكيم المونديال، وإنما كونهم يشكلون إضافة حقيقية في تواجدهم ضمن أطقم التحكيم العالمية.

وسعدنا كثيراً في وجود عدد لا بأس به من هذه القامات التحكيمية ضمن الدورة التي ينظمها اتحاد الكرة حالياً في دبي، وهي من أهم الدورات التي ينظمها الاتحاد القاري وتنظم في مدينتين فقط دبي وكوالامبور، وهذا امتياز لاتحاد الكرة يشعرنا بالفخر والمسؤولية في آن معاً.

مناسبة مهمة

من جهته قال الحكم المونديالي علي بوجسيم: سعدت اليوم بتواجدي مع مجموعة مميزة من المحاضرين والمدربين على مستوى القارة الآسيوية، ضمن مناسبة مهمة نسعى من خلالها جميعاً لدعم المنظومة التحكيمية وقضاة الملاعب الآسيويين والمحليين، وكلنا يعلم مدى صعوبة المهمة التي يحملها الحكم على عاتقه، ولا أكاد أبالغ حين أقول إن قرار أي حكم بالدخول في هذا المجال هو شجاعة متناهية بأن يتحمل الحكم هذه المسؤولية المهمة والكبيرة.

أخطاء الحكام

وأضاف بوجسيم: نشهد مع كل موسم حديثاً مطولاً عن التحكيم والحالات التحكيمية والأخطاء التي تبدر من قبل بعض الحكام، ولا زلت عند موقفي ورأيي أن هذه الأخطاء تبقى ضمن دائرة غير المقصودة وجزء لا يتجزأ من اللعبة، وكرة القدم في كل مكان في العالم تشهد مثل الحالات التي نراها في دورينا أو في المسابقات الآسيوية فالحكام في نهاية المطاف بشر والجميع معرض للخطأ والصواب.

تجاوز الأخطاء

وأضاف بوجسيم، تواجدي مع الحكام في هذا اليوم شيء طبيعي جداً وغير مستغرب فأنا جزء منهم وداعم لهم دائماً، وأنصح أبنائي الحكام بضرورة التركيز وحضور العامل الذهني لأن ذلك سيساعد كثيراً على تجاوز كثير من الأخطاء التي حدثت خلال الجولات الماضية من دوري الخليج العربي وكنا في غنى عنها.

لدينا حكام جيدين يمكن أن يتألقوا في المستقبل لكن عليهم العمل و بذل مزيد من الجهد فالوصول الى القمة لا يتحقق بسهولة والطريق الى المستويات العالمية تحتاج التضحيات

رابط المصدر: الطنيجي: الصافرة الإماراتية تحظى بتقدير قاري وعالمي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً