بني ياس والوحدة.. الخسارة مرفوضة

يستضيف بني ياس، فريق الوحدة في الثامنة مساء اليوم على ملعبه بالشامخة، ضمن منافسات الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، المباراة لا تحتمل الخسارة لصاحب الأرض الذي يمر بظروف صعبة وضعته في المركز الأخير بنقطة يتيمة، من تعادل وحيد مع دبا الفجيرة، أما المباريات الست

التالية فقد خسرها جميعاً ولم يتذوق طعم الفوز في أي منها، سيناريو خسائر تكرر مع كل مواجهة، مما أدمى قلوب محبيه وعشاقه. ويأمل السماوي في عودة الروح إلى لاعبيه و«فك النحس» بتحقيق نتيجة إيجابية على ملعبه ووسط جماهيره، وفي حال الفوز فإن الفريق سيكتسب دفعة معنوية قوية، خصوصاً أن أغلب لاعبيه من فئة الشباب، ويغيب ثنائي الدفاع أحمد دادا، وعبدالسلام محمد للإصابة، بالإضافة إلى لاعب الوسط باستوس، ومن المتوقع الدفع بعبدالله النوبي، وعلي العامري لتعويض غيابات الدفاع، وفيصل الخديم بديلاً عن باستوس في الارتكاز. تذبذب ويدخل الوحدة مواجهة بني ياس بهدف تعويض خسارته نقطتين في غاية الأهمية في الجولة الماضية بعد التعادل المخيب على أرضه أمام اتحاد كلباء، والذي لولاه لكان الفريق ضمن المراكز الأربعة الأولى في جدول الترتيب، حيث يحتل المركز السادس برصيد 12 نقطة. ويدرك الجهاز الفني للوحدة صعوبة المباراة كونها أمام بني ياس الساعي لتحقيق فوزه الأول في المسابقة، إذ سيسعى العنابي بكل قوة للعودة من ملعب السماوي بالنقاط الثلاث حتى لا يهدر مزيداً من النقاط . غيابات ويخوض «العنابي» المواجهة في ظل غياب أهم عنصرين لديه وهما هداف الفريق الأرجنتيني سبستيان تيغالي، لحصوله على البطاقة الحمراء في مباراة كلباء الأخيرة، والتشيلي فالديفيا، لاستيفاء البطاقات الصفراء الثلاث، ويعول المدير الفني للفريق المكسيكي خافيير أغيري على كابتن الفريق إسماعيل مطر، وهو أهم أوراقه الرابحة في الشوط الثاني. بالإضافة إلى قوة العنابي المتمثلة في الخط الخلفي بقيادة الدولي حمدان الكمالي، والكوري تشانغ رم، ومحمد برغش وفي المنتصف سلطان الغافري وعبدالباسط محمد، وفي الخط الأمامي المجري جوجاك، ومحمد العكبري. أغيري:أخشى من استفاقة بني ياس وصف خافيير أغيري، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، المواجهة التي تجمع فريقه ببني ياس مساء اليوم بـ «المعقدة»، مؤكداً أن المباراة ليست سهلة على الإطلاق في ظل الظروف التي يمر بها بني ياس وعدم تحقيقه أي فوز في بطولة الدوري حتى الآن، ورغم غياب تيغالي وفالديفيا المؤثر عن الوحدة إلا أن الفريق يملك العناصر القادرة على تعويض غياب الثنائي. وقال: بالتأكيد أخشى من استفاقة بني ياس على حساب الوحدة، إذ تعتبر المباراة مصيرية بالنسبة لهم للبحث عن الفوز الأول في الدوري. ولكنها بمثابة مباراة نهائية أيضاً بالنسبة لنا من أجل عدم إهدار المزيد من النقاط بعد التعادل الحزين في الجولة الأخيرة مع اتحاد كلباء، خصوصاً وأن بني ياس ورغم نتائجه إلا أنه فريق يلعب كرة هجومية ولا يدافع بنفس الطريقة التي دافع بها كلباء في المباراة الماضية رغم أن ظروف بني ياس وكلباء متشابهة على مستوى النتائج إلا أن المواجهة مختلفة تماماً. وأضاف: لست قلقاً على الفريق بصفة عامة، ولكن قلقي ينحصر في ضياع الفرص الكثيرة والتي لم نستطع ترجمتها إلى أهداف في أكثر من مباراة. ولذلك علينا ترجمة الفرص التي تتاح لنا إلى أهداف، وأعتقد أن تذبذب مستوى الفريق في أكثر من مباراة وبين شوطي كل مباراة على حدة يعود إلى اختلاف الأداء ما بين الشوطين الأول والثاني، إذ يقدم المنافسون أداء قوياً في الشوط الأول، بينما ننجح في استغلال التراجع والإرهاق الذي يصيب المنافسين في الشوط الثاني. غيابات وعن غياب مهاجم وهداف الفريق تيغالي بالإضافة إلى صانع الألعاب فالديفيا ومدى تأثيره على الفريق أوضح: لست قلقاً لغياب تيغالي وفالديفيا، والفريق يملك تشكيلة كبيرة من اللاعبين الجاهزين لتعويض غيابهما، ولدينا رأس حربة سيتم الاعتماد عليه بديلاً لتيغالي وهو محمد العكبري. جوميز:نعمل بجدية من أجل الفوز خلال المران قال البرتغالي خوسيه جوميز مدرب بني ياس إن لاعبيه يعملون بجد طيلة الحصص التدريبية، ولا يستحقون الخسارة، خلال المواجهات السابقة، مؤكداً أن ثمة أشياء إيجابية تحققت في التدريبات وداخل الملعب، معرباً عن آمله في الفوز على الوحدة وحصد النقاط الثلاث الأولى، وفي حال عبور عقبة المنافس فإن السماوي سيكتسب دفعة معنوية وسيعود إلى مستواه الطبيعي. وأضاف: الوحدة فريق قوي وينفذ فكر مدربه وهو فريق منظم، ولديه من البدائل الكثير، لذلك فإن غياب الثنائي تيغالي وفالديفيا لن يؤثر كثيراً، لأنه يمتلك لاعبين من الشباب يريدون الظهور بمستوى جيد، وفي الوقت نفسه إذا قارنا الغيابات مع الخصم. فإن بني ياس يفتقد خدمات ثنائي الدفاع عبدالسلام محمد وأحمد دادا، بالإضافة إلى غياب باستوس للإصابة في رباط الكاحل، وأيضاً حسين خوري مصاب بالتواء في الكاحل خلال مباراة العين. بدائل وخيارات وأوضح المدير الفني أن لديه بدائل وخيارات متعددة تمكنه من سد عجز الغيابات، وأن لاعبيه بذلوا جهوداً مضاعفاً خلال الحصص التدريبية، وقطعوا شوطاً في اعتناق فلسفته التدريبية، لافتاً إلى أن لاعبيه كان يجب عليهم التحلي بروح قتالية أكثر من أجل تحقيق الفوز في المباراة الأخيرة أمام الوصل، وأن فريقه لا يستحق هذه الخسائر. وتابع: بالنسبة للوحدة فهو كبير فإن لاعبيه يدخلون المواجهة من أجل الفوز، فهم يتمتعون بثقة كبيرة، وشغف حصد النقاط. لا أعذار وعن رأيه في خروج 6 لاعبين مؤثرين إلى فرق أخرى، ومدى تأثيرهم قال: لا نبحث عن اختلاق أعذار للخسائر، على الفريق العمل بجد، وأنا عندما جئت الى بني ياس كنت أعلم عن رحيل بعض اللاعبين، لذلك فإن تركيزي منصب على المجموعة الحالية. حبوش صالح: المواجهة بمثابة ديربي قال الدولي حبوش صالح لاعب الوسط، إن المواجهة ستكون بمثابة ديربي، لأن مواجهات السماوي والعنابي دائما ما تتسم بالقوة بصرف النظر عن ترتيب الفريقين أو مستواهما، لافتاً إلى أنهم تعاهدوا على تغيير الصورة التي ظهروا بها هذا الموسم، وأن فريقهم لا يستحق بأي حال من الحلول الترتيب الأخير، ولذلك فإن الجميع يبذل قصارى جهده من أجل العودة، وعكس الصورة الحقيقية للفريق. وأوضح أن الاستعدادات على ما يرام وهناك حالة من التفاؤل من أجل تحقيق الفوز، على منافس قوي ومنظم ويدخل كل مواجهة من أجل حصد النقاط، لكن سنبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الانتصار الأول، معرباً عن أمله أن يكون شخصياً في «الفورمة» لكي يساعد فريقه.وأكد حبوش صالح أن مسؤولية الخسائر المتتالية يتحملها الجميع، وأن اللاعبين والجهاز الفني يعملون كأسرة واحدة. طاقم تحكيم لقاء بني ياس والوحدة يدير مباراة بني ياس والوحدة التي تقام في الثامنة مساء اليوم على ملعب بني ياس بالشامخة، ضمن منافسات الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي طاقم حكام مكون من حكم الساحة محمد عبد الله حسن، حكم مساعدا أول، وحسن المهري، حكم مساعدا ثانيا، ومحمد العبيدلي، حكما رابعا، وياسين المنصوري، مقيم الحكام، ومحمد عبد الله جاسم مراقباً. سهيل المنصوري: لا نفكر إلا في الفوز قال سهيل المنصوري، لاعب الوحدة، إن الفريق طوى صفحة التعادل الأخير مع كلباء سريعاً، وتركيز العنابي الآن على مباراة بني ياس، ونحن لا نفكر سوى في تحقيق الفوز والعودة من ملعب الشامخة بالنقاط الثلاث، مؤكداً على صعوبة المواجهة في ظل الموقف الصعب الذي يمر به بني ياس ورغبته في تعديل وضعه، مما يفرض علينا الحذر من المنافس. وأضاف: ندخل المباراة بتركيز شديد من أجل تعويض خسارتنا نقطتين في غاية الأهمية أمام اتحاد كلباء، خصوصاً وأننا لم نكن نتوقع التعادل على ملعبنا وبين جماهيرنا، ولكننا تجاوزنا الأمر الذي بلا شك سيعطينا دافعا في مباراة اليوم للتعويض، ونأمل أن يحالفنا التوفيق بعد أن عاندنا الحظ في العديد من الفرص التي أتيحت لنا أمام كلباء.


الخبر بالتفاصيل والصور


يستضيف بني ياس، فريق الوحدة في الثامنة مساء اليوم على ملعبه بالشامخة، ضمن منافسات الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، المباراة لا تحتمل الخسارة لصاحب الأرض الذي يمر بظروف صعبة وضعته في المركز الأخير بنقطة يتيمة، من تعادل وحيد مع دبا الفجيرة، أما المباريات الست التالية فقد خسرها جميعاً ولم يتذوق طعم الفوز في أي منها، سيناريو خسائر تكرر مع كل مواجهة، مما أدمى قلوب محبيه وعشاقه.

ويأمل السماوي في عودة الروح إلى لاعبيه و«فك النحس» بتحقيق نتيجة إيجابية على ملعبه ووسط جماهيره، وفي حال الفوز فإن الفريق سيكتسب دفعة معنوية قوية، خصوصاً أن أغلب لاعبيه من فئة الشباب، ويغيب ثنائي الدفاع أحمد دادا، وعبدالسلام محمد للإصابة، بالإضافة إلى لاعب الوسط باستوس، ومن المتوقع الدفع بعبدالله النوبي، وعلي العامري لتعويض غيابات الدفاع، وفيصل الخديم بديلاً عن باستوس في الارتكاز.

تذبذب

ويدخل الوحدة مواجهة بني ياس بهدف تعويض خسارته نقطتين في غاية الأهمية في الجولة الماضية بعد التعادل المخيب على أرضه أمام اتحاد كلباء، والذي لولاه لكان الفريق ضمن المراكز الأربعة الأولى في جدول الترتيب، حيث يحتل المركز السادس برصيد 12 نقطة.

ويدرك الجهاز الفني للوحدة صعوبة المباراة كونها أمام بني ياس الساعي لتحقيق فوزه الأول في المسابقة، إذ سيسعى العنابي بكل قوة للعودة من ملعب السماوي بالنقاط الثلاث حتى لا يهدر مزيداً من النقاط .

غيابات

ويخوض «العنابي» المواجهة في ظل غياب أهم عنصرين لديه وهما هداف الفريق الأرجنتيني سبستيان تيغالي، لحصوله على البطاقة الحمراء في مباراة كلباء الأخيرة، والتشيلي فالديفيا، لاستيفاء البطاقات الصفراء الثلاث، ويعول المدير الفني للفريق المكسيكي خافيير أغيري على كابتن الفريق إسماعيل مطر، وهو أهم أوراقه الرابحة في الشوط الثاني.

بالإضافة إلى قوة العنابي المتمثلة في الخط الخلفي بقيادة الدولي حمدان الكمالي، والكوري تشانغ رم، ومحمد برغش وفي المنتصف سلطان الغافري وعبدالباسط محمد، وفي الخط الأمامي المجري جوجاك، ومحمد العكبري.

أغيري:أخشى من استفاقة بني ياس

وصف خافيير أغيري، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، المواجهة التي تجمع فريقه ببني ياس مساء اليوم بـ «المعقدة»، مؤكداً أن المباراة ليست سهلة على الإطلاق في ظل الظروف التي يمر بها بني ياس وعدم تحقيقه أي فوز في بطولة الدوري حتى الآن، ورغم غياب تيغالي وفالديفيا المؤثر عن الوحدة إلا أن الفريق يملك العناصر القادرة على تعويض غياب الثنائي.

وقال: بالتأكيد أخشى من استفاقة بني ياس على حساب الوحدة، إذ تعتبر المباراة مصيرية بالنسبة لهم للبحث عن الفوز الأول في الدوري.

ولكنها بمثابة مباراة نهائية أيضاً بالنسبة لنا من أجل عدم إهدار المزيد من النقاط بعد التعادل الحزين في الجولة الأخيرة مع اتحاد كلباء، خصوصاً وأن بني ياس ورغم نتائجه إلا أنه فريق يلعب كرة هجومية ولا يدافع بنفس الطريقة التي دافع بها كلباء في المباراة الماضية رغم أن ظروف بني ياس وكلباء متشابهة على مستوى النتائج إلا أن المواجهة مختلفة تماماً.

وأضاف: لست قلقاً على الفريق بصفة عامة، ولكن قلقي ينحصر في ضياع الفرص الكثيرة والتي لم نستطع ترجمتها إلى أهداف في أكثر من مباراة.

ولذلك علينا ترجمة الفرص التي تتاح لنا إلى أهداف، وأعتقد أن تذبذب مستوى الفريق في أكثر من مباراة وبين شوطي كل مباراة على حدة يعود إلى اختلاف الأداء ما بين الشوطين الأول والثاني، إذ يقدم المنافسون أداء قوياً في الشوط الأول، بينما ننجح في استغلال التراجع والإرهاق الذي يصيب المنافسين في الشوط الثاني.

غيابات

وعن غياب مهاجم وهداف الفريق تيغالي بالإضافة إلى صانع الألعاب فالديفيا ومدى تأثيره على الفريق أوضح: لست قلقاً لغياب تيغالي وفالديفيا، والفريق يملك تشكيلة كبيرة من اللاعبين الجاهزين لتعويض غيابهما، ولدينا رأس حربة سيتم الاعتماد عليه بديلاً لتيغالي وهو محمد العكبري.

جوميز:نعمل بجدية من أجل الفوز خلال المران

قال البرتغالي خوسيه جوميز مدرب بني ياس إن لاعبيه يعملون بجد طيلة الحصص التدريبية، ولا يستحقون الخسارة، خلال المواجهات السابقة، مؤكداً أن ثمة أشياء إيجابية تحققت في التدريبات وداخل الملعب، معرباً عن آمله في الفوز على الوحدة وحصد النقاط الثلاث الأولى، وفي حال عبور عقبة المنافس فإن السماوي سيكتسب دفعة معنوية وسيعود إلى مستواه الطبيعي.

وأضاف: الوحدة فريق قوي وينفذ فكر مدربه وهو فريق منظم، ولديه من البدائل الكثير، لذلك فإن غياب الثنائي تيغالي وفالديفيا لن يؤثر كثيراً، لأنه يمتلك لاعبين من الشباب يريدون الظهور بمستوى جيد، وفي الوقت نفسه إذا قارنا الغيابات مع الخصم.

فإن بني ياس يفتقد خدمات ثنائي الدفاع عبدالسلام محمد وأحمد دادا، بالإضافة إلى غياب باستوس للإصابة في رباط الكاحل، وأيضاً حسين خوري مصاب بالتواء في الكاحل خلال مباراة العين.

بدائل وخيارات

وأوضح المدير الفني أن لديه بدائل وخيارات متعددة تمكنه من سد عجز الغيابات، وأن لاعبيه بذلوا جهوداً مضاعفاً خلال الحصص التدريبية، وقطعوا شوطاً في اعتناق فلسفته التدريبية، لافتاً إلى أن لاعبيه كان يجب عليهم التحلي بروح قتالية أكثر من أجل تحقيق الفوز في المباراة الأخيرة أمام الوصل، وأن فريقه لا يستحق هذه الخسائر.

وتابع: بالنسبة للوحدة فهو كبير فإن لاعبيه يدخلون المواجهة من أجل الفوز، فهم يتمتعون بثقة كبيرة، وشغف حصد النقاط.

لا أعذار

وعن رأيه في خروج 6 لاعبين مؤثرين إلى فرق أخرى، ومدى تأثيرهم قال: لا نبحث عن اختلاق أعذار للخسائر، على الفريق العمل بجد، وأنا عندما جئت الى بني ياس كنت أعلم عن رحيل بعض اللاعبين، لذلك فإن تركيزي منصب على المجموعة الحالية.

حبوش صالح: المواجهة بمثابة ديربي

قال الدولي حبوش صالح لاعب الوسط، إن المواجهة ستكون بمثابة ديربي، لأن مواجهات السماوي والعنابي دائما ما تتسم بالقوة بصرف النظر عن ترتيب الفريقين أو مستواهما، لافتاً إلى أنهم تعاهدوا على تغيير الصورة التي ظهروا بها هذا الموسم، وأن فريقهم لا يستحق بأي حال من الحلول الترتيب الأخير، ولذلك فإن الجميع يبذل قصارى جهده من أجل العودة، وعكس الصورة الحقيقية للفريق.

وأوضح أن الاستعدادات على ما يرام وهناك حالة من التفاؤل من أجل تحقيق الفوز، على منافس قوي ومنظم ويدخل كل مواجهة من أجل حصد النقاط، لكن سنبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الانتصار الأول، معرباً عن أمله أن يكون شخصياً في «الفورمة» لكي يساعد فريقه.وأكد حبوش صالح أن مسؤولية الخسائر المتتالية يتحملها الجميع، وأن اللاعبين والجهاز الفني يعملون كأسرة واحدة.

طاقم تحكيم لقاء بني ياس والوحدة

يدير مباراة بني ياس والوحدة التي تقام في الثامنة مساء اليوم على ملعب بني ياس بالشامخة، ضمن منافسات الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي طاقم حكام مكون من حكم الساحة محمد عبد الله حسن، حكم مساعدا أول، وحسن المهري، حكم مساعدا ثانيا، ومحمد العبيدلي، حكما رابعا، وياسين المنصوري، مقيم الحكام، ومحمد عبد الله جاسم مراقباً.

سهيل المنصوري: لا نفكر إلا في الفوز

قال سهيل المنصوري، لاعب الوحدة، إن الفريق طوى صفحة التعادل الأخير مع كلباء سريعاً، وتركيز العنابي الآن على مباراة بني ياس، ونحن لا نفكر سوى في تحقيق الفوز والعودة من ملعب الشامخة بالنقاط الثلاث، مؤكداً على صعوبة المواجهة في ظل الموقف الصعب الذي يمر به بني ياس ورغبته في تعديل وضعه، مما يفرض علينا الحذر من المنافس.

وأضاف: ندخل المباراة بتركيز شديد من أجل تعويض خسارتنا نقطتين في غاية الأهمية أمام اتحاد كلباء، خصوصاً وأننا لم نكن نتوقع التعادل على ملعبنا وبين جماهيرنا، ولكننا تجاوزنا الأمر الذي بلا شك سيعطينا دافعا في مباراة اليوم للتعويض، ونأمل أن يحالفنا التوفيق بعد أن عاندنا الحظ في العديد من الفرص التي أتيحت لنا أمام كلباء.

رابط المصدر: بني ياس والوحدة.. الخسارة مرفوضة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً