رفض فلسطيني لاقتراح إسرائيلي بحكم ذاتي

■ حي جيلو الاستيطاني قرب القدس يحظى بالتسمين الدائم | أ.ف.ب رفضت الرئاسة الفلسطينية، أمس، أفكاراً طرحها وزير إسرائيلي بحكم ذاتي فلسطيني على أجزاء من الضفة الغربية، ودشّنت إسرائيل العهد الأميركي الجديد بالإعلان عن خطة لبناء 500 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة. وقال

الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة للإذاعة الفلسطينية الرسمية إن «الشعب الفلسطيني غير معني بالحديث عن أي حكم ذاتي أو عن ترتيبات إقليمية». واعتبر أن «أي حل لا يقوم على الشرعية العربية والدولية مصيره الموت ولن يؤدي إلى الاستقرار». وقال إن «على إسرائيل أن تفهم تماماً أن خروجها على القانون الدولي لن يؤدي إلى حل، وسيبقى الصراع مفتوحاً إلى مرحلة لا يمكن الحديث عنها». وأضاف أن مثل هذه المواقف الإسرائيلية «لن يغير الموقف الفلسطيني الثابت، وهو أن السلام قائم على العدل، وعلى حدود الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية». بدائل أخرى وكان مكتب وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي يتزعم حزب (البيت اليهودي) أكد أنه طلب، خلال اجتماعه في نيويورك قبل أيام مع ثلاثة من أفراد طاقم الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، عدم تبني مبدأ حل الدولتين لشعبين كسياسة رسمية، بل دراسة بدائل أخرى. واقترح بينيت، بحسب مصادر إسرائيلية، أن تبحث الإدارة الجديدة خطته لإنشاء حكم ذاتي للفلسطينيين على أجزاء من الضفة الغربية، إلى جانب اتخاذ إجراءات لضم مناطق أخرى تدريجياً إلى «إسرائيل». 500 وحدة بالتوازي، أعادت بلدية الاحتلال في القدس، أمس، إطلاق خطط لبناء 500 وحدة استيطانية جديدة في حي بالقدس المحتلة، بحسب ما أعلنت منظمة غير حكومية، في أول خطة بناء استيطاني منذ نتائج الانتخابات الأميركية. وقالت منظمة «عير عاميم» المناهضة للاستيطان: «قررت لجنة التخطيط والبناء هذا الصباح تقديم (خطط) لـ500 وحدة في رمات شلومو»، وهو حي يستوطنه يهود متشددون في الشطر الشرقي من القدس المحتلة. اعتقال أطفال واعتقلت قوة إسرائيلية خمسة أطفال فلسطينيين من بلدة حزما شمال شرقي القدس المحتلة. وذكرت وكالة أنباء معا الفلسطينية أن «عمليات الاعتقال تمت بعد مداهمة قوات الاحتلال منازل الأطفال الخمسة، كما أنها عاثت خراباً وتدميراً خلال عمليات التفتيش الدقيقة للمنازل». كما وزعت القوات بيانات على السكان، تطالبهم فيها بوقف إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين والجيش الإسرائيلي، خلال سير مركباتهم على الشارع الرئيس المجاور، بحسب الوكالة.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ حي جيلو الاستيطاني قرب القدس يحظى بالتسمين الدائم | أ.ف.ب

رفضت الرئاسة الفلسطينية، أمس، أفكاراً طرحها وزير إسرائيلي بحكم ذاتي فلسطيني على أجزاء من الضفة الغربية، ودشّنت إسرائيل العهد الأميركي الجديد بالإعلان عن خطة لبناء 500 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة للإذاعة الفلسطينية الرسمية إن «الشعب الفلسطيني غير معني بالحديث عن أي حكم ذاتي أو عن ترتيبات إقليمية». واعتبر أن «أي حل لا يقوم على الشرعية العربية والدولية مصيره الموت ولن يؤدي إلى الاستقرار».

وقال إن «على إسرائيل أن تفهم تماماً أن خروجها على القانون الدولي لن يؤدي إلى حل، وسيبقى الصراع مفتوحاً إلى مرحلة لا يمكن الحديث عنها». وأضاف أن مثل هذه المواقف الإسرائيلية «لن يغير الموقف الفلسطيني الثابت، وهو أن السلام قائم على العدل، وعلى حدود الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية».

بدائل أخرى

وكان مكتب وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي يتزعم حزب (البيت اليهودي) أكد أنه طلب، خلال اجتماعه في نيويورك قبل أيام مع ثلاثة من أفراد طاقم الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، عدم تبني مبدأ حل الدولتين لشعبين كسياسة رسمية، بل دراسة بدائل أخرى.

واقترح بينيت، بحسب مصادر إسرائيلية، أن تبحث الإدارة الجديدة خطته لإنشاء حكم ذاتي للفلسطينيين على أجزاء من الضفة الغربية، إلى جانب اتخاذ إجراءات لضم مناطق أخرى تدريجياً إلى «إسرائيل».

500 وحدة

بالتوازي، أعادت بلدية الاحتلال في القدس، أمس، إطلاق خطط لبناء 500 وحدة استيطانية جديدة في حي بالقدس المحتلة، بحسب ما أعلنت منظمة غير حكومية، في أول خطة بناء استيطاني منذ نتائج الانتخابات الأميركية.

وقالت منظمة «عير عاميم» المناهضة للاستيطان: «قررت لجنة التخطيط والبناء هذا الصباح تقديم (خطط) لـ500 وحدة في رمات شلومو»، وهو حي يستوطنه يهود متشددون في الشطر الشرقي من القدس المحتلة.

اعتقال أطفال

واعتقلت قوة إسرائيلية خمسة أطفال فلسطينيين من بلدة حزما شمال شرقي القدس المحتلة. وذكرت وكالة أنباء معا الفلسطينية أن «عمليات الاعتقال تمت بعد مداهمة قوات الاحتلال منازل الأطفال الخمسة، كما أنها عاثت خراباً وتدميراً خلال عمليات التفتيش الدقيقة للمنازل».

كما وزعت القوات بيانات على السكان، تطالبهم فيها بوقف إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين والجيش الإسرائيلي، خلال سير مركباتهم على الشارع الرئيس المجاور، بحسب الوكالة.

رابط المصدر: رفض فلسطيني لاقتراح إسرائيلي بحكم ذاتي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً