وزير بحريني لـ «البيان»: ضم مصر والمغرب إلى مشروع الربط الكهربائي الخليجي

قال وزير شؤون الكهرباء والماء البحريني د. عبد الحسين بن علي ميرزا لـ «البيان»، إن المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون الخليجي، أنجزت بشكل كامل دون أي عقبات تذكر، منوهاً بأن تطبيق المرحلة الثانية سيكون قريباً جداً، ووفق خطط مدروسة

بين الجهات المختصة بدول المجلس. وبين ميرزا أن هنالك خمس دول أفريقية سيتم إدخالها في المشروع منها المغرب، وجمهورية مصر العربية، متابعاً: «مشروع الربط الكهربائي مشروع طموح ومفيد، وسيقدم الكثير من الخدمات للدول العربية، باكورته دول مجلس التعاون الخليجي». وأوضح ميرزا رداً على سؤال «البيان»، حول مستجدات المشروع، بأنه في الوقت الراهن، فإن باستطاعة أي دولة خليجية احتاجت لحمل إضافي من التيار الكهربائي بأن تزود به، وهو ما يمثل حماية لها من انقطاع التيار، أو خلال الأزمات. وأضاف: «الطموح أن تستطيع أي دولة في المستقبل، أن تبيع الحمولة الكهربائية الزائدة لديها لأي دولة مقابل كلفة مالية تجارية، وهو الأمر الذي سيطرح فعلياً خلال المرحلة الثانية».


الخبر بالتفاصيل والصور


قال وزير شؤون الكهرباء والماء البحريني د. عبد الحسين بن علي ميرزا لـ «البيان»، إن المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون الخليجي، أنجزت بشكل كامل دون أي عقبات تذكر، منوهاً بأن تطبيق المرحلة الثانية سيكون قريباً جداً، ووفق خطط مدروسة بين الجهات المختصة بدول المجلس.

وبين ميرزا أن هنالك خمس دول أفريقية سيتم إدخالها في المشروع منها المغرب، وجمهورية مصر العربية، متابعاً: «مشروع الربط الكهربائي مشروع طموح ومفيد، وسيقدم الكثير من الخدمات للدول العربية، باكورته دول مجلس التعاون الخليجي».

وأوضح ميرزا رداً على سؤال «البيان»، حول مستجدات المشروع، بأنه في الوقت الراهن، فإن باستطاعة أي دولة خليجية احتاجت لحمل إضافي من التيار الكهربائي بأن تزود به، وهو ما يمثل حماية لها من انقطاع التيار، أو خلال الأزمات.

وأضاف: «الطموح أن تستطيع أي دولة في المستقبل، أن تبيع الحمولة الكهربائية الزائدة لديها لأي دولة مقابل كلفة مالية تجارية، وهو الأمر الذي سيطرح فعلياً خلال المرحلة الثانية».

رابط المصدر: وزير بحريني لـ «البيان»: ضم مصر والمغرب إلى مشروع الربط الكهربائي الخليجي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً