ترامب يُعيّن ابنة مهاجرين سفيرة في الأمم المتحدة

■ دونالد ترامب متجهاً نحو سيارته عقب وصوله إلى فلوريدا | رويترز اختار دونالد ترامب حاكمة ولاية كارولاينا الجنوبية نيكي هالي «44 عاماً» المنحدرة من أصول هندية لشغل منصب سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، كما أعلن أنه يدرس بجدية تسمية، منافسه السابق في

الانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الجمهوري بن كارسون، وزيراً للإسكان. وتعد هذه النجمة الصاعدة في الحزب الجمهوري أول امرأة تعين في إدارة ترامب، ووصفها بيان لمكتب ترامب بأنها واحدة من الحكام الذي يلقون أكبر الاحترام في البلاد. وأضاف «ستقود دبلوماسيتنا بشكل ناجح وتمثلنا على الساحة العالمية». وكانت هالي من المنتقدين البارزين لترامب خلال السباق التمهيدي في الحزب الجمهوري، وكانت تدعم المرشح مارك روبيو ثم المرشح تيد كروز، قبل أن تعلن دعمها لترامب في أكتوبر الماضي. وأعلنت هالي في أكثر من مناسبة انتقادها لأفكـــــار ترامب، خاصة فيما يخص الهجرة والأقليات، ونقلت وسائل إعلام قولها إن «ترامب يمثل كل شيء لا يحب أي حاكم ولاية أن يراه في رئيس البلاد». تفكير جدي على صعيد آخر، أعلن ترامب أنه يدرس بجدية تسمية بن كارسون، وزيرا للإسكان. وكتب ترامب على تويتر «أفكر جدياً (بتسمية) الدكتور بن كارسون على رأس وزارة الإسكان والتنمية الحضرية أنا أعرفه جيدا، هو شخص يملك مواهب كبيرة ويحب الناس!». وكان الرئيس المنتخب أكد أيضا أنه يعتزم بجدية تسمية الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس وزيرا للدفاع. وزار مرشحان محتملان لمنصب وزير الخارجية رجل الأعمال الثري في عطلة نهاية الأسبوع هما رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني، والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية في 2012 الجمهوري المعتدل مت رومني الذي كان وصف ترامب خلال حملة الانتخابات التمهيدية بـ«المشعوذ». استعداد للعمل في الأثناء، قال الجنرال الأميركي المتقاعد ديفيد بتريوس في مقابلة مع المحطة الإذاعية الرابعة في هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» إنه سيقبل العمل في إدارة الرئيس الأميركي المنتخب إذا طلب منه ذلك. وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» ذكرت إن بتريوس -الذي استقال من منصبه كمدير لوكالة المخابرات المركزية الأميركية عام 2012 بعد كشف علاقة له خارج إطار الزواج- ضمن المرشحين لمنصب وزير الدفاع. ولدى سؤاله عما إذا كان سيوافق على الانضمام لإدارة ترامب رد بتريوس: «تعرضت سابقا لموقف حيث استدار أحد الرؤساء نحوي داخل المكتب البيضاوي في لحظة صعبة.. وقال أطلب منك بوصفي رئيسك وقائدا عاما أن تتولى قيادة قوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان». وتابع «الإجابة الوحيدة كانت.. نعم سيادة الرئيس». وأضاف: «لم يكن لي أي اتصالات به في الماضي. لا أعرف كيف يعمل. لكن من المثير للاهتمام أن كل من تحدثوا معه قالوا إنه جذاب جدا ومضياف جدا ولطيف للغاية وكثير الأسئلة ومحب للحوار». إلى ذلك، أعلن الكرملين أن القيادة الروسية تعتقد أنها سوف تتمكن من تعزيز العلاقات مع الرئيس ترامب من دون بداية جديدة رسمية للعلاقات، مثل تلك التي حاولتها الإدارة الحالية في واشنطن. زيارة قـــال الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما إنه سيزور الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وهـــو اجتــماع من شأنه أن يثير غـــضب بكيــن التي تعتبر الراهب الحائز على جائزة نوبل للسلام انفصالياً خطيراً.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ دونالد ترامب متجهاً نحو سيارته عقب وصوله إلى فلوريدا | رويترز

اختار دونالد ترامب حاكمة ولاية كارولاينا الجنوبية نيكي هالي «44 عاماً» المنحدرة من أصول هندية لشغل منصب سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، كما أعلن أنه يدرس بجدية تسمية، منافسه السابق في الانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الجمهوري بن كارسون، وزيراً للإسكان.

وتعد هذه النجمة الصاعدة في الحزب الجمهوري أول امرأة تعين في إدارة ترامب، ووصفها بيان لمكتب ترامب بأنها واحدة من الحكام الذي يلقون أكبر الاحترام في البلاد. وأضاف «ستقود دبلوماسيتنا بشكل ناجح وتمثلنا على الساحة العالمية».

وكانت هالي من المنتقدين البارزين لترامب خلال السباق التمهيدي في الحزب الجمهوري، وكانت تدعم المرشح مارك روبيو ثم المرشح تيد كروز، قبل أن تعلن دعمها لترامب في أكتوبر الماضي.

وأعلنت هالي في أكثر من مناسبة انتقادها لأفكـــــار ترامب، خاصة فيما يخص الهجرة والأقليات، ونقلت وسائل إعلام قولها إن «ترامب يمثل كل شيء لا يحب أي حاكم ولاية أن يراه في رئيس البلاد».

تفكير جدي

على صعيد آخر، أعلن ترامب أنه يدرس بجدية تسمية بن كارسون، وزيرا للإسكان.

وكتب ترامب على تويتر «أفكر جدياً (بتسمية) الدكتور بن كارسون على رأس وزارة الإسكان والتنمية الحضرية أنا أعرفه جيدا، هو شخص يملك مواهب كبيرة ويحب الناس!».

وكان الرئيس المنتخب أكد أيضا أنه يعتزم بجدية تسمية الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس وزيرا للدفاع. وزار مرشحان محتملان لمنصب وزير الخارجية رجل الأعمال الثري في عطلة نهاية الأسبوع هما رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني، والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية في 2012 الجمهوري المعتدل مت رومني الذي كان وصف ترامب خلال حملة الانتخابات التمهيدية بـ«المشعوذ».

استعداد للعمل

في الأثناء، قال الجنرال الأميركي المتقاعد ديفيد بتريوس في مقابلة مع المحطة الإذاعية الرابعة في هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» إنه سيقبل العمل في إدارة الرئيس الأميركي المنتخب إذا طلب منه ذلك. وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» ذكرت إن بتريوس -الذي استقال من منصبه كمدير لوكالة المخابرات المركزية الأميركية عام 2012 بعد كشف علاقة له خارج إطار الزواج- ضمن المرشحين لمنصب وزير الدفاع.

ولدى سؤاله عما إذا كان سيوافق على الانضمام لإدارة ترامب رد بتريوس: «تعرضت سابقا لموقف حيث استدار أحد الرؤساء نحوي داخل المكتب البيضاوي في لحظة صعبة.. وقال أطلب منك بوصفي رئيسك وقائدا عاما أن تتولى قيادة قوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان». وتابع «الإجابة الوحيدة كانت.. نعم سيادة الرئيس». وأضاف: «لم يكن لي أي اتصالات به في الماضي. لا أعرف كيف يعمل. لكن من المثير للاهتمام أن كل من تحدثوا معه قالوا إنه جذاب جدا ومضياف جدا ولطيف للغاية وكثير الأسئلة ومحب للحوار».

إلى ذلك، أعلن الكرملين أن القيادة الروسية تعتقد أنها سوف تتمكن من تعزيز العلاقات مع الرئيس ترامب من دون بداية جديدة رسمية للعلاقات، مثل تلك التي حاولتها الإدارة الحالية في واشنطن.

زيارة

قـــال الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما إنه سيزور الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وهـــو اجتــماع من شأنه أن يثير غـــضب بكيــن التي تعتبر الراهب الحائز على جائزة نوبل للسلام انفصالياً خطيراً.

رابط المصدر: ترامب يُعيّن ابنة مهاجرين سفيرة في الأمم المتحدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً