تدشين «مشروع مياه» بدعم إماراتي في أبين

خلال تدشين مشروع المياه الإسعافية في أبين ــ البيان ضمن الدعم المتواصل لمحافظة أبين، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، «مشروع مياه» في منطقة الكود بمحافظة أبين. ويأتي هذا المشروع ضمن المشاريع الإسعافية التي تقدمها الهيئة لمحافظة أبين منذ تحريرها من تنظيم القاعدة في

يوليو من العام الجاري. وأوضح المدير العام لمؤسسة المياه بمحافظة أبين صالح بلعيدي أهمية هذا المشروع الحيوي الذي يمثل حالة إسعافية للمواطنين اليمنيين في المحافظة. وأضاف بلعيدي أن هذا المشروع من جملة المشاريع الهادفة والاستراتيجية التي كانت المحافظة بأمسّ الحاجة إليها. وقال: «كنا في المؤسسة نعاني معاناة شديدة بعض المعضلات التي لم نجد لها حلاً، في ظل شح الموارد والإمكانيات وغياب دور المنظمات المساعدة في مجال المياه»، وأكد أن الأشقاء في دولة الإمارات كان لهم السبق في حل مشكلة خطوط الضخ التي كانت تمر في ممرات مياه الأمطار، وتتعرض للجرف إثر تدفق السيول. وأشار المدير العام لمؤسسة المياه بمحافظة أبين إلى أن مؤسسة المياه كانت تواجه الكثير من المشكلات، بسبب نفاد المواد البلاستيكية والمحركات على مدى السنوات الأربع الماضية، وكان لتدخل الأشقاء في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بصمة واضحة للعيان، من خلال توفير هذه المواد، وقيامهم برفع الخطوط إلى الجسر، بحيث تم إبعاده من مجرى السيول، وحُلّت هذه المشكلة نهائياً، وعند تشغيل هذا الخط أصبح الماء يصل إلى كل منزل وعلى مدى 24 ساعة، كذلك تم تركيب مولدات كهربائية لبعض الخزانات من أجل ضخ المياه، كما حصل مع قرية المخزن التي كانت تعاني كثيراً، وبعد الإصلاحات الأخيرة انتهت تلك المعاناة، وشعر الناس بارتياح كبير». يشار إلى أن الهيئة نفذت عدداً من المشاريع الخدمية في محافظة أبين، منها مشروع الكهرباء، وتم تزويد المحافظة حتى الآن بـ11 ميغاوات، أسهمت في تخفيف معاناة المواطنين في مدينتي زنجبار وجعار، كبرى المدن في المحافظة.


الخبر بالتفاصيل والصور


خلال تدشين مشروع المياه الإسعافية في أبين ــ البيان

ضمن الدعم المتواصل لمحافظة أبين، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، «مشروع مياه» في منطقة الكود بمحافظة أبين.

ويأتي هذا المشروع ضمن المشاريع الإسعافية التي تقدمها الهيئة لمحافظة أبين منذ تحريرها من تنظيم القاعدة في يوليو من العام الجاري. وأوضح المدير العام لمؤسسة المياه بمحافظة أبين صالح بلعيدي أهمية هذا المشروع الحيوي الذي يمثل حالة إسعافية للمواطنين اليمنيين في المحافظة.

وأضاف بلعيدي أن هذا المشروع من جملة المشاريع الهادفة والاستراتيجية التي كانت المحافظة بأمسّ الحاجة إليها. وقال: «كنا في المؤسسة نعاني معاناة شديدة بعض المعضلات التي لم نجد لها حلاً، في ظل شح الموارد والإمكانيات وغياب دور المنظمات المساعدة في مجال المياه»، وأكد أن الأشقاء في دولة الإمارات كان لهم السبق في حل مشكلة خطوط الضخ التي كانت تمر في ممرات مياه الأمطار، وتتعرض للجرف إثر تدفق السيول.

وأشار المدير العام لمؤسسة المياه بمحافظة أبين إلى أن مؤسسة المياه كانت تواجه الكثير من المشكلات، بسبب نفاد المواد البلاستيكية والمحركات على مدى السنوات الأربع الماضية، وكان لتدخل الأشقاء في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بصمة واضحة للعيان، من خلال توفير هذه المواد، وقيامهم برفع الخطوط إلى الجسر، بحيث تم إبعاده من مجرى السيول، وحُلّت هذه المشكلة نهائياً، وعند تشغيل هذا الخط أصبح الماء يصل إلى كل منزل وعلى مدى 24 ساعة، كذلك تم تركيب مولدات كهربائية لبعض الخزانات من أجل ضخ المياه، كما حصل مع قرية المخزن التي كانت تعاني كثيراً، وبعد الإصلاحات الأخيرة انتهت تلك المعاناة، وشعر الناس بارتياح كبير».

يشار إلى أن الهيئة نفذت عدداً من المشاريع الخدمية في محافظة أبين، منها مشروع الكهرباء، وتم تزويد المحافظة حتى الآن بـ11 ميغاوات، أسهمت في تخفيف معاناة المواطنين في مدينتي زنجبار وجعار، كبرى المدن في المحافظة.

رابط المصدر: تدشين «مشروع مياه» بدعم إماراتي في أبين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً