التحالف يدمر صاروخاً باليستياً في سماء مأرب

اعترضت منظومة دفاعات التحالف العربي لدعم الجوية صاروخاً باليستياً أطلقه المسلحون الحوثيون وحلفاؤهم نحو مدينة مأرب، في حين كثفت طائرات التحالف من غاراتها على مواقع ومعسكرات الانقلابيين في محافظات عدة وكبدتهم خسائر كبيرة حيث قتل وأصيب عدد من القيادات الميدانية في صنعاء، تزامناً مع

مقتل العشرات من العناصر في صعدة وحجة، التي أدت فيها الغارات أيضاً إلى قطع طريق الإمداد الرئيسي الرابط بين منطقتي حيدان ومران.   وأعلن المركز الإعلامي للجيش الوطني بمحافظة مأرب، عن اعتراض صاروخ باليستي فجراً أطلقته الميليشيات، كان يستهدف معسكر كوفل قرب مدينة مأرب. ووفق مصادر حكومية فإن الصاروخ اعترضته منظومة باتريوت التابعة للتحالف وأسقطته خارج المدينة. وشنت طائرات التحالف أكثر من ست غارات على مواقع المسلحين الحوثيين وحلفائهم في مديرية صرواح بمحافظة مأرب. وفي محافظة حجة ذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، في بيان أن قوات الجيش الوطني قتلت 16 عنصراً من الحوثيين وجرح آخرون في جبهة ميدي، مع الاستيلاء على أسلحة وذخائر مختلفة. وأضاف المركز أن طيران التحالف العربي استهدف عربة عسكرية على متنها مسؤول تموين الحوثيين في محور ميدي، عبد السلام الشيبه، ما أدى إلى مقتله مع مرافقيه. في الأثناء قُتل وأصيب عدد من القيادات الميدانية للميليشيات خلال اجتماع لهم جنوب صنعاء، في المعهد الفني في قرية ذي سحر التابعة لمديرية عنز، بغارتين شنهما التحالف في الساعات الأولى من فجر أمس. وشنت طائرات التحالف كذلك غارتين على ثكنة تابعة لقوات الدفاع الجوي في ضاحية صرف شمال شرق العاصمة. وفي محافظة صعدة الحدودية شمال اليمن، قتل العشرات من أفراد الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع علي صالح بغارات لطائرات التحالف استهدفت مواقعهم قبالة مركز أسعر بظهران الجنوب السعودي. وأدت الغارات على صعدة أيضاً إلى قطع طريق الإمداد الرئيسي الرابط بين منطقتي حيدان ومران، المعقل الرئيس للتمرد الحوثي وهو ما سيحول دون وصول أي تعزيزات عسكرية للميليشيات في منطقة مران. وأحبطت القوات الشرعية في تعز هجوماً للميليشيات على جبل الهان وكبدت المتمردين خسائر بشرية فادحة، فيما تستمر المعارك الميدانية فيها خصوصاً بعد كسر الحوثي وميليشياته الهدنة الأسبوع الماضي. كما سيطرت قوات الجيش الوطني على 12 مبنى وعمارة كان يتمركز فيها قناصة الميليشيات الانقلابية بالقرب من دوار الكندي وأطراف حي بازرعة وأسفل الشارع الممتد من حي العسكري، شرق مدينة تعز، حسب ما قال مصدر ميداني لـ «البيان».


الخبر بالتفاصيل والصور


اعترضت منظومة دفاعات التحالف العربي لدعم الجوية صاروخاً باليستياً أطلقه المسلحون الحوثيون وحلفاؤهم نحو مدينة مأرب، في حين كثفت طائرات التحالف من غاراتها على مواقع ومعسكرات الانقلابيين في محافظات عدة وكبدتهم خسائر كبيرة حيث قتل وأصيب عدد من القيادات الميدانية في صنعاء، تزامناً مع مقتل العشرات من العناصر في صعدة وحجة، التي أدت فيها الغارات أيضاً إلى قطع طريق الإمداد الرئيسي الرابط بين منطقتي حيدان ومران.
 

وأعلن المركز الإعلامي للجيش الوطني بمحافظة مأرب، عن اعتراض صاروخ باليستي فجراً أطلقته الميليشيات، كان يستهدف معسكر كوفل قرب مدينة مأرب. ووفق مصادر حكومية فإن الصاروخ اعترضته منظومة باتريوت التابعة للتحالف وأسقطته خارج المدينة.

وشنت طائرات التحالف أكثر من ست غارات على مواقع المسلحين الحوثيين وحلفائهم في مديرية صرواح بمحافظة مأرب.

وفي محافظة حجة ذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، في بيان أن قوات الجيش الوطني قتلت 16 عنصراً من الحوثيين وجرح آخرون في جبهة ميدي، مع الاستيلاء على أسلحة وذخائر مختلفة. وأضاف المركز أن طيران التحالف العربي استهدف عربة عسكرية على متنها مسؤول تموين الحوثيين في محور ميدي، عبد السلام الشيبه، ما أدى إلى مقتله مع مرافقيه.

في الأثناء قُتل وأصيب عدد من القيادات الميدانية للميليشيات خلال اجتماع لهم جنوب صنعاء، في المعهد الفني في قرية ذي سحر التابعة لمديرية عنز، بغارتين شنهما التحالف في الساعات الأولى من فجر أمس. وشنت طائرات التحالف كذلك غارتين على ثكنة تابعة لقوات الدفاع الجوي في ضاحية صرف شمال شرق العاصمة.

وفي محافظة صعدة الحدودية شمال اليمن، قتل العشرات من أفراد الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع علي صالح بغارات لطائرات التحالف استهدفت مواقعهم قبالة مركز أسعر بظهران الجنوب السعودي.
وأدت الغارات على صعدة أيضاً إلى قطع طريق الإمداد الرئيسي الرابط بين منطقتي حيدان ومران، المعقل الرئيس للتمرد الحوثي وهو ما سيحول دون وصول أي تعزيزات عسكرية للميليشيات في منطقة مران.

وأحبطت القوات الشرعية في تعز هجوماً للميليشيات على جبل الهان وكبدت المتمردين خسائر بشرية فادحة، فيما تستمر المعارك الميدانية فيها خصوصاً بعد كسر الحوثي وميليشياته الهدنة الأسبوع الماضي.
كما سيطرت قوات الجيش الوطني على 12 مبنى وعمارة كان يتمركز فيها قناصة الميليشيات الانقلابية بالقرب من دوار الكندي وأطراف حي بازرعة وأسفل الشارع الممتد من حي العسكري، شرق مدينة تعز، حسب ما قال مصدر ميداني لـ «البيان».

رابط المصدر: التحالف يدمر صاروخاً باليستياً في سماء مأرب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً