جائزة خليفة التربوية تحتفل باليوم الوطني

مروان الصوالح وأمل العفيفي ومحمد الظاهري وناعمة الشرهان خلال الاحتفال | من المصدر احتفلت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية أمس، باليوم الوطني 45، تحت شعار «نهضة التعليم تحت راية الاتحاد»، وتضمن الاحتفال، ندوة علمية حضرها مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم

العام، وناعمة الشرهان عضو المجلس الوطني الاتحادي، وأمل العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم عضو مجلس الأمناء. وأكدت أمل العفيفي، أن مسيرة الاتحاد تجسد رؤية قائد عظيم، نهض بالوطن وجعل بناء الإنسان في صدارة أولوياته، فمنذ 45 عاماً، انطلقت مسيرة النماء والرخاء على أيدي المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبدعم من إخوانه المؤسسين، طيب الله ثراهم جميعاً، انطلقت نهضة حضارية، من خلال قيام دولة الإمارات التي قدمت للعالم نموذجاً فريداً في التنمية والنهضة الحضارية في جميع المجالات، هذا النهج الذي تواصل السير عليه قيادتنا الرشيدة. نهضة وقال مروان الصوالح إن الإمارات تحتفي هذا العام باليوم الوطني، وهي في أوج التقدم والنماء والازدهار، مؤكداً أن الدولة دشنت منظومة تعليم يواكب عصر المعرفة، ويستشرف آفاق المستقبل، ومما لا شك فيه، أن ما وصلت إليه الدولة وحققته من منجزات تنموية وحضارية، هو حصيلة رؤية ثاقبة، خطت بفكرها وبنهجها المستنير، ملامح دولة عصرية، تكللت بالنجاح، بفضل جهود المؤسسين من الآباء والأجداد. واستعرض خلال كلمته، جانباً من التطور الذي لازم التعليم في الدولة، وما آل إليه من نقلات وقفزات طموحة منذ انطلاقة مسيرة الاتحاد، التي كانت بمثابة دافع وحافز للتطور المستمر في المنظومة التعليمية. ولفت إلى أن الوزارة، وضعت خطة تطويرية شمولية، تتماشى مع الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021، منوهاً بأن عدد البرامج الجامعية في الإمارات، وصل من 206 إلى 862 برنامجاً جامعياً، وازدادت نسبة التخرج إلى 73 %، وهي من أكبر النسب عالمياً. وأشار إلى أن الإمارات حققت المركز الأول عالمياً في مؤشر معدل إلمام المرأة بالقراءة والكتابة، كما حققت المركز الأول عالمياً في مؤشر التحاق المرأة بالتعليم الثانوي، والمركز الأول عالمياً في مؤشر التحاق المرأة بالتعليم العالي.


الخبر بالتفاصيل والصور


مروان الصوالح وأمل العفيفي ومحمد الظاهري وناعمة الشرهان خلال الاحتفال | من المصدر

احتفلت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية أمس، باليوم الوطني 45، تحت شعار «نهضة التعليم تحت راية الاتحاد»، وتضمن الاحتفال، ندوة علمية حضرها مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، وناعمة الشرهان عضو المجلس الوطني الاتحادي، وأمل العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم عضو مجلس الأمناء.

وأكدت أمل العفيفي، أن مسيرة الاتحاد تجسد رؤية قائد عظيم، نهض بالوطن وجعل بناء الإنسان في صدارة أولوياته، فمنذ 45 عاماً، انطلقت مسيرة النماء والرخاء على أيدي المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبدعم من إخوانه المؤسسين، طيب الله ثراهم جميعاً، انطلقت نهضة حضارية، من خلال قيام دولة الإمارات التي قدمت للعالم نموذجاً فريداً في التنمية والنهضة الحضارية في جميع المجالات، هذا النهج الذي تواصل السير عليه قيادتنا الرشيدة.

نهضة

وقال مروان الصوالح إن الإمارات تحتفي هذا العام باليوم الوطني، وهي في أوج التقدم والنماء والازدهار، مؤكداً أن الدولة دشنت منظومة تعليم يواكب عصر المعرفة، ويستشرف آفاق المستقبل، ومما لا شك فيه، أن ما وصلت إليه الدولة وحققته من منجزات تنموية وحضارية، هو حصيلة رؤية ثاقبة، خطت بفكرها وبنهجها المستنير، ملامح دولة عصرية، تكللت بالنجاح، بفضل جهود المؤسسين من الآباء والأجداد.

واستعرض خلال كلمته، جانباً من التطور الذي لازم التعليم في الدولة، وما آل إليه من نقلات وقفزات طموحة منذ انطلاقة مسيرة الاتحاد، التي كانت بمثابة دافع وحافز للتطور المستمر في المنظومة التعليمية.

ولفت إلى أن الوزارة، وضعت خطة تطويرية شمولية، تتماشى مع الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021، منوهاً بأن عدد البرامج الجامعية في الإمارات، وصل من 206 إلى 862 برنامجاً جامعياً، وازدادت نسبة التخرج إلى 73 %، وهي من أكبر النسب عالمياً.

وأشار إلى أن الإمارات حققت المركز الأول عالمياً في مؤشر معدل إلمام المرأة بالقراءة والكتابة، كما حققت المركز الأول عالمياً في مؤشر التحاق المرأة بالتعليم الثانوي، والمركز الأول عالمياً في مؤشر التحاق المرأة بالتعليم العالي.

رابط المصدر: جائزة خليفة التربوية تحتفل باليوم الوطني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً