تنويه بمغربي في إيطاليا أرجع محفظة نقود إلى صاحبها

قطع مغربي أزيد من 80 كيلومتر على متن سيارة لإعادة محفظة نقود إلى صاحبها، في مبادرة يعتبرها “عادية”، لكن مجموعة من الإيطاليين رأوا فيها تعبيرا عن إحساس عال بالمواطنة. لم يكن عبد الرزاق إدا (40 سنة)، الذي يعمل بائعا متجولا ويعيش ظروفا مادية صعبة، يتوقع أن تستأثر مبادرته هاته باهتمام

كبير لدى مستعملي الأنترنيت ووسائل الإعلام. وقال في تصريح صحفي: “كنت ذاهبا إلى المسجد، فوجدت محفظة نقود تحتوي على عدد من بطاقات الائتمان ونقود، فقررت إعادتها لصاحبها “. وأضاف أن صاحب المحفظة وهو مقاول من ماغلي التي توجد بجهة دي بوي (جنوب) “شكرني وألح، أمام رفضي أخذ مكافأة، أن يؤدي لي كلفة التنقل”. ويرى عبد الرزاق المنحدر من مدينة المحمدية أن سلوكه لم يكن سوى تطبيقا لتعاليم الإسلام التي تحث على قيم الانفتاح على الآخر والكرم والإيثار. ولتكريم هذا الشاب المغربي، قرر صاحب المحفظة نشر هذه القصة على المواقع الاجتماعية، وهو ما لاق إشادة كبيرة من طرف مستعملي الأنترنيت ووسائل الإعلام، والذين نوهوا بروح المواطنة التي عبر عنها عبد الرزاق. وبالنسبة لفيتشينزو أبينانتي، القنصل الشرفي للمغرب بباري، فإن عبر الرزاق “قام بمبادرة رائعة على العديد من مواطني بلادي أخذ العبرة منها”، مضيفا أنه تلقى اتصالات من مجموعة من المقاولين يريدون تشغيل هذا الشاب الذي سيكون ضيف إحدى البرامج التلفزية في الأيام القادمة.


الخبر بالتفاصيل والصور


تنويه بمغربي في إيطاليا أرجع محفظة نقود إلى صاحبها

قطع مغربي أزيد من 80 كيلومتر على متن سيارة لإعادة محفظة نقود إلى صاحبها، في مبادرة يعتبرها “عادية”، لكن مجموعة من الإيطاليين رأوا فيها تعبيرا عن إحساس عال بالمواطنة.

لم يكن عبد الرزاق إدا (40 سنة)، الذي يعمل بائعا متجولا ويعيش ظروفا مادية صعبة، يتوقع أن تستأثر مبادرته هاته باهتمام كبير لدى مستعملي الأنترنيت ووسائل الإعلام.

وقال في تصريح صحفي: “كنت ذاهبا إلى المسجد، فوجدت محفظة نقود تحتوي على عدد من بطاقات الائتمان ونقود، فقررت إعادتها لصاحبها “.

وأضاف أن صاحب المحفظة وهو مقاول من ماغلي التي توجد بجهة دي بوي (جنوب) “شكرني وألح، أمام رفضي أخذ مكافأة، أن يؤدي لي كلفة التنقل”.

ويرى عبد الرزاق المنحدر من مدينة المحمدية أن سلوكه لم يكن سوى تطبيقا لتعاليم الإسلام التي تحث على قيم الانفتاح على الآخر والكرم والإيثار.

ولتكريم هذا الشاب المغربي، قرر صاحب المحفظة نشر هذه القصة على المواقع الاجتماعية، وهو ما لاق إشادة كبيرة من طرف مستعملي الأنترنيت ووسائل الإعلام، والذين نوهوا بروح المواطنة التي عبر عنها عبد الرزاق.

وبالنسبة لفيتشينزو أبينانتي، القنصل الشرفي للمغرب بباري، فإن عبر الرزاق “قام بمبادرة رائعة على العديد من مواطني بلادي أخذ العبرة منها”، مضيفا أنه تلقى اتصالات من مجموعة من المقاولين يريدون تشغيل هذا الشاب الذي سيكون ضيف إحدى البرامج التلفزية في الأيام القادمة.

رابط المصدر: تنويه بمغربي في إيطاليا أرجع محفظة نقود إلى صاحبها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً