الأهلي والظفرة.. رغبة الانتصار والأمان

■ من لقاء الأهلي والظفرة على استاد حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية | البيان يستضيف الأهلي نظيره الظفرة في استاد راشد بدبي في الرابعة و45 دقيقة مساء اليوم، ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، سعياً لاستعادة نغمة الانتصارات، بعد خسارة الأهلي

في الجولة الماضية بهدفين نظيفين من مضيفه الجزيرة، بما يبقي الفريق قريباً من قمة الترتيب، فيما يهدف الظفرة إلى مواصلة العروض القوية. والعودة من دبي بنتيجة إيجابية، تقرب «فارس الغربية» أكثر من الاستقرار والأمان في المنطقة الدافئة.يدخل الأهلي المباراة محتلاً المركز الرابع برصيد 13 نقطة من 6 مباريات، بينما يملك الظفرة في رصيده 9 نقاط من 7 مباريات، ويحتل المركز الثالث، وبالتالي خروجه بأي نتيجة إيجابية من مواجهة فريق بقوة الأهلي حامل اللقب، تعتبر مكسباً مهماً. استعدادات الفرسان استعد الأهلي للقاء اليوم، من خلال تدريبات يومية على ملاعب ند الشبا من دون الحصول على راحة عقب خسارة الجزيرة، وحرص الجهاز الفني للأهلي بقيادة المدرب الروماني كوزمين، على تجهيز اللاعبين بدنياً وفنياً، والخروج بهم من الحالة النفسية السيئة، مع تحفيزهم على السعي لتقديم أفضل ما لديهم من جهد، للخروج بالنقاط الثلاث للمباراة. يفتقد الأهلي مهاجمه الغاني أسامواه جيان، الذي أعلنت إدارة النادي عن غيابه لمدة 3 أسابيع، لتلقي العلاج من الإصابة، التي تعرض لها خلال مباراة فريقه والجزيرة الأخيرة، في الوقت الذي قام الجهاز الطبي، ببذل جهد كبير خلال الأيام الماضية، لتجهيز البرازيلي رودريغو ليما، المهاجم الآخر في خط المقدمة. والذي انتظم في تدريبات «الفرسان» أول من أمس فقط، بعدما غاب عن تدريبات الأهلي قبل لقاء حتا في الجولة قبل الماضية. خطة دفاعية ويدخل الظفرة مباراته أمام الأهلي منتشياً بانتصاراته الثلاثة المتتالية، التي حققها على الاتحاد وبني ياس والإمارات على التوالي ليرفع رصيده إلى 9 نقاط محتلاً المركز التاسع بفارق الأهداف عن النصر، ويتطلع فارس الغربية، لمواصلة تحقيق نتائجه الإيجابية بالفوز أو التعادل على الأقل أمام الفرسان حامل اللقب، الذي تعرض لأول هزيمة له أمام الجزيرة في الجولة الماضية، ويعلم فريق الظفرة أن المباراة لن تكون سهلة، لذلك سيكون طابع أدائه الحذر والحيطة. كوزمين: تمنيت إكمال سنة دون هزيمة أكد الروماني كوزمين مدرب الأهلي، أنه كان يتمنى إكمال سنة مع فريقه من دون خسارة، ولكن خسارة الفريق في الجولة الماضية من الدوري أمام الجزيرة، حرم الأهلي من تحقيق هذا الهدف، وقال: «لكننا لن نبكي على جرح بسيط، ونحن فريق لديه القوة اللازمة لإكمال طريقة، ولا نفرح لفوز وحيد أو تعادل، ونحن ننظر لطريقنا في المستقبل، وعندما يخسر الأهلي، فهو أمر كبير للآخرين. واعتقد أنها حادثة ولن تتكرر». وأضاف: «الظفرة فريق ليس مريحاً، وخصم عنيد، ويتسبب في مشاكل للأندية، التي تواجهه، وأعتقد أنه بانتظارنا مباراة قوية يجب أن نظهر قوتنا فيها لنكمل طريقنا، وأنا لم أظل 4 سنوات مع فريق واحد سوى الأهلي، والآن أنا هنا لأنني أعلم بأنني أدرب مقاتلين لا لاعبين، وأنهم لم يقدموا كل قدراتهم، ولعلمي أن في الحرب يمكن أن تخسر معركة. ولكن لا يعني هذا أنك خسرت كل الحرب، ويجب ألا نبكي على خسارة وحيدة، وكذلك يجب ألا نفرح لفوز، وعلينا أن نكمل طريقنا».وعن إصابة جيان وليما، قال: «جيان يعاني من إصابة، والجهاز الطبي توقع عودته على أقصى حد بعد أسبوعين، أما ليما، فانضم للتدريبات أول من أمس، وليما من نوعية اللاعبين، الذين لا يمكن أن تتحدث عنه، لأن مستواه وروحه القتالية تتحدث عنه». وفي تعليق على أنه لم يخسر لـ335 يوماً وإمكانية أن يحقق ذلك مجدداً، قال: «نتمنى ذلك، ولكن في أوقات هناك ظروف وعوامل كثيرة لا تضعك في وضعية تتمكن فيها أن تحقق هذه الأمور، والمهم أن نحاول ونكسب، ويجب أن نقاتل بداية بمباراة الظفرة وبعدها الوصل والوحدة، ونسير خطوة بخطوة، وأكيد سنبذل كل ما لدينا». قويض: مباراة صعبة وهدفنا العودة بنتيجة إيجابية اعترف محمد قويض المدير الفني للظفرة، بأن المباراة من حيث الشكل والمضمون ستكون صعبة، ويزيد من صعوبتها تعرض الأهلي للخسارة في مباراته الأخيرة أمام الجزيرة، وتلك الخسارة تعتبر سلاحاً ذا حدين، حيث سيسعى الأهلي لتعويض تلك الخسارة، ما يجعل المباراة مفتوحة، وتشكل ضغطاً عليه، خاصة مع مرور وقتها بالتعادل أو تقدم فريقنا.الفرسان كبير واستطرد قويض أن الفرسان فريق كبير ينافس على البطولات، بما يضمه من نجوم مميزين بارتفاع مستواهم الفني والمهاري، سواء المواطنين الذين يشكلون العمود الفقري للمنتخب الوطني، بما يملكونه من خبرة وقدرة على التصرف في المواقف الصعبة، أو أجانب قادرين على إحداث الفارق في أي لحظة عن طريق ليما وروبيرو. كما يشرف عليه مدرب كبير له تاريخ مميز، بما حققه من بطولات مع الأندية التي دربها وبالتالي فالأهلي لن يسمح لنفسه بخسارة مباراة أخرى قد تسبب له مشاكل وتبعده عن المنافسة. الظفرة مكتمل وبالنسبة للظفرة، فدائماً مبارياته مع الأهلي ذات طابع خاص، ودائماً نلعب أمامه مباريات قوية، وهدفنا اليوم أن نحقق أية نتيجة إيجابية سواء بالفوز أو التعادل، خاصة أن الفريق مكتمل باستثناء عبد الله النقبي وسنخوض المباراة بأريحية أفضل، بعد تحقيق الفوز في ثلاث مباريات متتالية والوصول إلى النقطة 9 لينجح الفريق في تخطي ظروفه الصعبة في البداية. وسنلعب بالأسلوب نفسه، الذي نجيده وهو دفاع المنطقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.وعن تصوراته عن شكل المباراة اختتم الكابتن قويض، مؤكداً أنها ستكون مفتوحة بالنسبة للأهلي، ومغلقة بالنسبة لنا، احتراماً وتقديراً لقدرات وإمكانات الأهلي. سانتو: خسارتنا الأخيرة دافع مهم قبل لقاء الظفرة أكد عيسى أحمد سانتو نجم دفاع الأهلي أن خسارة الفريق في الجولة الماضية أمام الجزيرة، لا تعني أننا خسرنا الدوري، وقال: «هذه الخسارة يمكن أن تمنحنا دافعاً لتصحيح أخطائنا وكسب المباريات المقبلة، ومن فترة طويلة لم نخسر على ملعبنا، والأمور الفنية متروكة للمدرب، ونحن كوننا لاعبين علينا أن نقدم كل ما لدينا». ورد على قوة دفاع الأهلي، الذي لم يتلق سوى 3 أهداف في 6 مباريات في الدوري، قال سانتو: «لدينا تحديات في دفاع الفريق مع بعضنا بعضاً، وعندما تدخل أهداف في مرمانا نحاسب أنفسنا، وهذا الأمر يحدث في كل خطوط الفريق، وليس الدفاع فقط، وطموحنا أن نواصل بذات المستوى وتحقيق الانتصارات». حمد الحمادي: مباراة تأكيد الذات اتفق حمد الحمادي مدافع الظفرة مع مدربه قويض على أن المباراة ستكون صعبة، وذلك بعد خسارة الأهلي أمام الجزيرة وسعيه للتعويض للاستمرار في المنافسة على اللقب الذي يحمله، وفي المقابل تعتبر هذه المباراة تأكيداً للذات، بعد الانتصارات الثلاثة المتتالية، التي حققها فارس الغربية، وتخطى بها منطقة الصراع في المؤخرة والاقتراب من منطقة الأمان. ونتج عن ذلك عودة الثقة لنا كوننا لاعبين والمعنويات مرتفعة وسنتعامل مع المباراة بجدية تامة وتركيز كامل احتراماً للأهلي الذي لا يستطيع أحد نكران أنه من أقوى الفرق في دورينا، وهو فريق بطولات ويضم نخبة كبيرة من النجوم، واختتم الحمادي مؤكداً أن هدفهم في هذه المباراة تحقيق نتيجة إيجابية سواء بالفوز أو التعادل على أقل تقدير، وهذا حق مشروع لنا وسنسعى للتمسك به.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ من لقاء الأهلي والظفرة على استاد حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية | البيان

يستضيف الأهلي نظيره الظفرة في استاد راشد بدبي في الرابعة و45 دقيقة مساء اليوم، ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، سعياً لاستعادة نغمة الانتصارات، بعد خسارة الأهلي في الجولة الماضية بهدفين نظيفين من مضيفه الجزيرة، بما يبقي الفريق قريباً من قمة الترتيب، فيما يهدف الظفرة إلى مواصلة العروض القوية.

والعودة من دبي بنتيجة إيجابية، تقرب «فارس الغربية» أكثر من الاستقرار والأمان في المنطقة الدافئة.يدخل الأهلي المباراة محتلاً المركز الرابع برصيد 13 نقطة من 6 مباريات، بينما يملك الظفرة في رصيده 9 نقاط من 7 مباريات، ويحتل المركز الثالث، وبالتالي خروجه بأي نتيجة إيجابية من مواجهة فريق بقوة الأهلي حامل اللقب، تعتبر مكسباً مهماً.

استعدادات الفرسان

استعد الأهلي للقاء اليوم، من خلال تدريبات يومية على ملاعب ند الشبا من دون الحصول على راحة عقب خسارة الجزيرة، وحرص الجهاز الفني للأهلي بقيادة المدرب الروماني كوزمين، على تجهيز اللاعبين بدنياً وفنياً، والخروج بهم من الحالة النفسية السيئة، مع تحفيزهم على السعي لتقديم أفضل ما لديهم من جهد، للخروج بالنقاط الثلاث للمباراة.

يفتقد الأهلي مهاجمه الغاني أسامواه جيان، الذي أعلنت إدارة النادي عن غيابه لمدة 3 أسابيع، لتلقي العلاج من الإصابة، التي تعرض لها خلال مباراة فريقه والجزيرة الأخيرة، في الوقت الذي قام الجهاز الطبي، ببذل جهد كبير خلال الأيام الماضية، لتجهيز البرازيلي رودريغو ليما، المهاجم الآخر في خط المقدمة.

والذي انتظم في تدريبات «الفرسان» أول من أمس فقط، بعدما غاب عن تدريبات الأهلي قبل لقاء حتا في الجولة قبل الماضية.

خطة دفاعية

ويدخل الظفرة مباراته أمام الأهلي منتشياً بانتصاراته الثلاثة المتتالية، التي حققها على الاتحاد وبني ياس والإمارات على التوالي ليرفع رصيده إلى 9 نقاط محتلاً المركز التاسع بفارق الأهداف عن النصر، ويتطلع فارس الغربية، لمواصلة تحقيق نتائجه الإيجابية بالفوز أو التعادل على الأقل أمام الفرسان حامل اللقب، الذي تعرض لأول هزيمة له أمام الجزيرة في الجولة الماضية، ويعلم فريق الظفرة أن المباراة لن تكون سهلة، لذلك سيكون طابع أدائه الحذر والحيطة.

كوزمين: تمنيت إكمال سنة دون هزيمة

أكد الروماني كوزمين مدرب الأهلي، أنه كان يتمنى إكمال سنة مع فريقه من دون خسارة، ولكن خسارة الفريق في الجولة الماضية من الدوري أمام الجزيرة، حرم الأهلي من تحقيق هذا الهدف، وقال: «لكننا لن نبكي على جرح بسيط، ونحن فريق لديه القوة اللازمة لإكمال طريقة، ولا نفرح لفوز وحيد أو تعادل، ونحن ننظر لطريقنا في المستقبل، وعندما يخسر الأهلي، فهو أمر كبير للآخرين.

واعتقد أنها حادثة ولن تتكرر». وأضاف: «الظفرة فريق ليس مريحاً، وخصم عنيد، ويتسبب في مشاكل للأندية، التي تواجهه، وأعتقد أنه بانتظارنا مباراة قوية يجب أن نظهر قوتنا فيها لنكمل طريقنا، وأنا لم أظل 4 سنوات مع فريق واحد سوى الأهلي، والآن أنا هنا لأنني أعلم بأنني أدرب مقاتلين لا لاعبين، وأنهم لم يقدموا كل قدراتهم، ولعلمي أن في الحرب يمكن أن تخسر معركة.

ولكن لا يعني هذا أنك خسرت كل الحرب، ويجب ألا نبكي على خسارة وحيدة، وكذلك يجب ألا نفرح لفوز، وعلينا أن نكمل طريقنا».وعن إصابة جيان وليما، قال: «جيان يعاني من إصابة، والجهاز الطبي توقع عودته على أقصى حد بعد أسبوعين، أما ليما، فانضم للتدريبات أول من أمس، وليما من نوعية اللاعبين، الذين لا يمكن أن تتحدث عنه، لأن مستواه وروحه القتالية تتحدث عنه».

وفي تعليق على أنه لم يخسر لـ335 يوماً وإمكانية أن يحقق ذلك مجدداً، قال: «نتمنى ذلك، ولكن في أوقات هناك ظروف وعوامل كثيرة لا تضعك في وضعية تتمكن فيها أن تحقق هذه الأمور، والمهم أن نحاول ونكسب، ويجب أن نقاتل بداية بمباراة الظفرة وبعدها الوصل والوحدة، ونسير خطوة بخطوة، وأكيد سنبذل كل ما لدينا».

قويض: مباراة صعبة وهدفنا العودة بنتيجة إيجابية

اعترف محمد قويض المدير الفني للظفرة، بأن المباراة من حيث الشكل والمضمون ستكون صعبة، ويزيد من صعوبتها تعرض الأهلي للخسارة في مباراته الأخيرة أمام الجزيرة، وتلك الخسارة تعتبر سلاحاً ذا حدين، حيث سيسعى الأهلي لتعويض تلك الخسارة، ما يجعل المباراة مفتوحة، وتشكل ضغطاً عليه، خاصة مع مرور وقتها بالتعادل أو تقدم فريقنا.الفرسان كبير

واستطرد قويض أن الفرسان فريق كبير ينافس على البطولات، بما يضمه من نجوم مميزين بارتفاع مستواهم الفني والمهاري، سواء المواطنين الذين يشكلون العمود الفقري للمنتخب الوطني، بما يملكونه من خبرة وقدرة على التصرف في المواقف الصعبة، أو أجانب قادرين على إحداث الفارق في أي لحظة عن طريق ليما وروبيرو.

كما يشرف عليه مدرب كبير له تاريخ مميز، بما حققه من بطولات مع الأندية التي دربها وبالتالي فالأهلي لن يسمح لنفسه بخسارة مباراة أخرى قد تسبب له مشاكل وتبعده عن المنافسة.

الظفرة مكتمل

وبالنسبة للظفرة، فدائماً مبارياته مع الأهلي ذات طابع خاص، ودائماً نلعب أمامه مباريات قوية، وهدفنا اليوم أن نحقق أية نتيجة إيجابية سواء بالفوز أو التعادل، خاصة أن الفريق مكتمل باستثناء عبد الله النقبي وسنخوض المباراة بأريحية أفضل، بعد تحقيق الفوز في ثلاث مباريات متتالية والوصول إلى النقطة 9 لينجح الفريق في تخطي ظروفه الصعبة في البداية.

وسنلعب بالأسلوب نفسه، الذي نجيده وهو دفاع المنطقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.وعن تصوراته عن شكل المباراة اختتم الكابتن قويض، مؤكداً أنها ستكون مفتوحة بالنسبة للأهلي، ومغلقة بالنسبة لنا، احتراماً وتقديراً لقدرات وإمكانات الأهلي.

سانتو: خسارتنا الأخيرة دافع مهم قبل لقاء الظفرة

أكد عيسى أحمد سانتو نجم دفاع الأهلي أن خسارة الفريق في الجولة الماضية أمام الجزيرة، لا تعني أننا خسرنا الدوري، وقال: «هذه الخسارة يمكن أن تمنحنا دافعاً لتصحيح أخطائنا وكسب المباريات المقبلة، ومن فترة طويلة لم نخسر على ملعبنا، والأمور الفنية متروكة للمدرب، ونحن كوننا لاعبين علينا أن نقدم كل ما لدينا».

ورد على قوة دفاع الأهلي، الذي لم يتلق سوى 3 أهداف في 6 مباريات في الدوري، قال سانتو: «لدينا تحديات في دفاع الفريق مع بعضنا بعضاً، وعندما تدخل أهداف في مرمانا نحاسب أنفسنا، وهذا الأمر يحدث في كل خطوط الفريق، وليس الدفاع فقط، وطموحنا أن نواصل بذات المستوى وتحقيق الانتصارات».

حمد الحمادي: مباراة تأكيد الذات

اتفق حمد الحمادي مدافع الظفرة مع مدربه قويض على أن المباراة ستكون صعبة، وذلك بعد خسارة الأهلي أمام الجزيرة وسعيه للتعويض للاستمرار في المنافسة على اللقب الذي يحمله، وفي المقابل تعتبر هذه المباراة تأكيداً للذات، بعد الانتصارات الثلاثة المتتالية، التي حققها فارس الغربية، وتخطى بها منطقة الصراع في المؤخرة والاقتراب من منطقة الأمان.

ونتج عن ذلك عودة الثقة لنا كوننا لاعبين والمعنويات مرتفعة وسنتعامل مع المباراة بجدية تامة وتركيز كامل احتراماً للأهلي الذي لا يستطيع أحد نكران أنه من أقوى الفرق في دورينا، وهو فريق بطولات ويضم نخبة كبيرة من النجوم، واختتم الحمادي مؤكداً أن هدفهم في هذه المباراة تحقيق نتيجة إيجابية سواء بالفوز أو التعادل على أقل تقدير، وهذا حق مشروع لنا وسنسعى للتمسك به.

رابط المصدر: الأهلي والظفرة.. رغبة الانتصار والأمان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً