الكشف الطبي «لغز» الدوري السوداني

■ غابسون لحظة توقيعه للهلال | البيان أعاد اللاعبان البرازيليان غاغا وفرناندو اللذان اختارهما نادي الهلال السوداني للانضمام إلى صفوفه، «لغز» الكشف الطبي إلى سطح الأحداث مرة أخرى، فاتحاً الملف الأكثر غموضاً في الكرة السودانية من جديد ليضع الأندية السودانية في واجهة دول المنطقة

التي تعلن توقف الاتفاق مع اللاعبين الأجانب، لعدم اجتيازهم الكشف الطبي، ويضع أكثر مصداقية الفحوص الطبية التي أعلنت مؤخراً على المحك، بعد إعلان عدد من اللاعبين عدم صحتها. وكان الهلال قد أعلن سقوط غاغا وفرناندو في الكشف الطبي، لترد تصريحات على لسان اللاعب غاغا أكد من خلالها أنه في أتم صحة وعافية ولا يعاني من إصابة، وأن الخلاف مع إدارة النادي كان حول الجوانب المالية. وهو ما حدث مع اللاعب النيجيري الذي كان مرشحاً للانتقال لفريق المريخ، مهاجم فريق أنيمبا النيجيري وهداف دوري أبطال الأندية الإفريقية مفون أودو عندما أعلن النادي عدم اجتيازه الكشف الطبي، وهو ما نفاه اللاعب مؤكداً اجتيازه الكشف الطبي . وأضاف أن الخلاف بينه وبين النادي حول الاتفاق المالي. وسبق لإدارة المريخ إعلان فشل المحترف النيجيري الآخر أودغو في اجتياز الاختبارات الطبية، لتعود وتعلن أنه ليس المقصود، وأن المقصود هو النيجيري الآخر مفون أودو. مفاوضة مصابوللاعب النيجيري غابسون لاعب الهلال الحالي والمريخ السابق حكاية،فقد غادر إلى بلاده في فترة الراحة بين القسم الأول والثاني من منافسة الدوري للموسم المنقضي قبل أسابيع، ولم يعد بعد ذلك، وظل بعيداً عن المشاركات مع الفريق في المباريات، ومع مرور الوقت بدأت بعض الأخبار تتسرب عن مستحقات مالية لم يتسلمها اللاعب وأنه رفض العودة ما لم يتسلمها. ووضعته الأخبار مع المهاجم المالي مامادو تراوي الذي رفض أيضاً العودة ما لم ترسل له متأخراته المالية، في هذه الفترة ظهرت أخبار جديدة تؤكد تعرض النيجيري غابسون لإصابة مزمنة تمنعه من ممارسة نشاطه الكروي مرة أخرى، وهو ما نفاه وكيله. مؤكداً أن تخلفه في بلده لأنه ينتظر وعد نادي المريخ بتحويل جزء من مستحقاته المالية بطرف النادي، ونفاه أيضاً اللاعب في حوار صحافي، وبعد اتصالات عاد اللاعب للسودان وانخرط في تدريبات مع ناديه، في انتظار وعد استلام المستحقات المالية، ولم يتحصل إلا على جزء قليل منها. وبدأ الدخول في التشكيلة وشارك مع اقتراب الموسم من نهايته في عدد من المباريات، وجاءت نهاية الموسم مع نهاية تعاقده مع المريخ، لتنشر الصحف مفاوضات النادي معه لتجديد التعاقد، وموافقه اللاعب على ذلك، ليتغير مجرى الأحداث من جديد، بإعلان نادي المريخ صرف النظر عن التعاقد معه لأسباب تتعلق بإصابته. ليظهر اللاعب بعدها في مكاتب الاتحاد السوداني لكرة القدم معلناً انضمامه لفريق الهلال. أعلن نادي الهلال صرف النظر عن تجديد التعاقد مع اللاعب المنتهية فترته مع الفريق محمد عبد الرحمن، مؤكداً معاناة اللاعب من إصابة مزمنة تمنعه من مواصلة نشاطه الكروي، متمنياً له المستقبل في حياته القادمة، وكان مجلس إدارة نادي الهلال قد أعلن قبل فترة قليلة من صرف النظر عن التعاقد معه تقديم عرض للاعب لتجديد التعاقد.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ غابسون لحظة توقيعه للهلال | البيان

أعاد اللاعبان البرازيليان غاغا وفرناندو اللذان اختارهما نادي الهلال السوداني للانضمام إلى صفوفه، «لغز» الكشف الطبي إلى سطح الأحداث مرة أخرى، فاتحاً الملف الأكثر غموضاً في الكرة السودانية من جديد ليضع الأندية السودانية في واجهة دول المنطقة التي تعلن توقف الاتفاق مع اللاعبين الأجانب، لعدم اجتيازهم الكشف الطبي، ويضع أكثر مصداقية الفحوص الطبية التي أعلنت مؤخراً على المحك، بعد إعلان عدد من اللاعبين عدم صحتها.

وكان الهلال قد أعلن سقوط غاغا وفرناندو في الكشف الطبي، لترد تصريحات على لسان اللاعب غاغا أكد من خلالها أنه في أتم صحة وعافية ولا يعاني من إصابة، وأن الخلاف مع إدارة النادي كان حول الجوانب المالية.

وهو ما حدث مع اللاعب النيجيري الذي كان مرشحاً للانتقال لفريق المريخ، مهاجم فريق أنيمبا النيجيري وهداف دوري أبطال الأندية الإفريقية مفون أودو عندما أعلن النادي عدم اجتيازه الكشف الطبي، وهو ما نفاه اللاعب مؤكداً اجتيازه الكشف الطبي .

وأضاف أن الخلاف بينه وبين النادي حول الاتفاق المالي. وسبق لإدارة المريخ إعلان فشل المحترف النيجيري الآخر أودغو في اجتياز الاختبارات الطبية، لتعود وتعلن أنه ليس المقصود، وأن المقصود هو النيجيري الآخر مفون أودو.

مفاوضة مصابوللاعب النيجيري غابسون لاعب الهلال الحالي والمريخ السابق حكاية،فقد غادر إلى بلاده في فترة الراحة بين القسم الأول والثاني من منافسة الدوري للموسم المنقضي قبل أسابيع، ولم يعد بعد ذلك، وظل بعيداً عن المشاركات مع الفريق في المباريات، ومع مرور الوقت بدأت بعض الأخبار تتسرب عن مستحقات مالية لم يتسلمها اللاعب وأنه رفض العودة ما لم يتسلمها.

ووضعته الأخبار مع المهاجم المالي مامادو تراوي الذي رفض أيضاً العودة ما لم ترسل له متأخراته المالية، في هذه الفترة ظهرت أخبار جديدة تؤكد تعرض النيجيري غابسون لإصابة مزمنة تمنعه من ممارسة نشاطه الكروي مرة أخرى، وهو ما نفاه وكيله.

مؤكداً أن تخلفه في بلده لأنه ينتظر وعد نادي المريخ بتحويل جزء من مستحقاته المالية بطرف النادي، ونفاه أيضاً اللاعب في حوار صحافي، وبعد اتصالات عاد اللاعب للسودان وانخرط في تدريبات مع ناديه، في انتظار وعد استلام المستحقات المالية، ولم يتحصل إلا على جزء قليل منها.

وبدأ الدخول في التشكيلة وشارك مع اقتراب الموسم من نهايته في عدد من المباريات، وجاءت نهاية الموسم مع نهاية تعاقده مع المريخ، لتنشر الصحف مفاوضات النادي معه لتجديد التعاقد، وموافقه اللاعب على ذلك، ليتغير مجرى الأحداث من جديد، بإعلان نادي المريخ صرف النظر عن التعاقد معه لأسباب تتعلق بإصابته. ليظهر اللاعب بعدها في مكاتب الاتحاد السوداني لكرة القدم معلناً انضمامه لفريق الهلال.

أعلن نادي الهلال صرف النظر عن تجديد التعاقد مع اللاعب المنتهية فترته مع الفريق محمد عبد الرحمن، مؤكداً معاناة اللاعب من إصابة مزمنة تمنعه من مواصلة نشاطه الكروي، متمنياً له المستقبل في حياته القادمة، وكان مجلس إدارة نادي الهلال قد أعلن قبل فترة قليلة من صرف النظر عن التعاقد معه تقديم عرض للاعب لتجديد التعاقد.

رابط المصدر: الكشف الطبي «لغز» الدوري السوداني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً