«نخيل» تدعم «دمي لوطني» بـ 299 وحدة دم

«دمي لوطني» لاقت إقبالاً كبيراً من العاملين في «نخيل». تصوير: أحمد عرديتي جمعت، أمس، حملة «دمي لوطني» 299 وحدة دم، تبرّع بها موظفون من جنسيات مختلفة في شركة «نخيل»، التي دعمت الحملة بإقامة مركزين لاستقبال المتبرّعين على مدار يومين، متتاليين، فيما وجّه منظمو الحملة الشكر

لمسؤولي «نخيل» على دعمها للحملة، الذي أسهم في توفير عدد كبير من وحدات الدم لخدمة المرضى. وأفاد مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة والاستدامة في شركة «نخيل»، علي النقبي، بأن «الشركة بادرت بدعم حملة (دمي لوطني)، لما تمثله من قيمة إنسانية ووطنية كبيرة للمواطنين والمقيمين، وذلك من خلال حزمة إجراءات تمثلت في توزيع 1500 منشور للتوعية والتثقيف على سكان (نخلة جميراً)، والمناطق المجاورة تحثهم على التبرّع بالدم، وتوضيح أهميته الصحية والإنسانية». وتابع: «عملت الشركة على دعم الحملة، من خلال تنظيم يومين لقبول المتبرّعين، وتم إعداد خيمة كبيرة لاستقبال المتبرّعين من قطاع الإنشاءات لدى الشركة، وبمجرد عرض الفكرة عليهم لاقت قبولاً واستحساناً كبيراً، ظهر جلياً في الأعداد الكبيرة للمتبرّعين، التي شهدتها الخيمة أمس». وأضاف أن «الشركة خصصت يوماً ثانياً للتبرّع في مركز الشركة، اليوم، إسهاماً في تقديم أكبر كمية من الدم للمرضى، وذوي الحالات الطارئة». ونوّه منظمو الحملة بمبادرة شركة «نخيل»، التي نتج عنها إثراء حصيلة الحملة بعدد كبير من وحدات الدم، التي ستسهم في إنقاذ حياة كثيرين». وقال مدير المشروعات في شركة «يونيك»، العاملة لدى مشروعات «نخيل»، عادل بدر، إن «الشركة دعت العاملين في قطاع الإنشاءات من مختلف الجنسيات، إلى تلبية الواجب الوطني والإنساني بالتبرّع بدمائهم، وأعفت المتبرّعين عن العمل بقية اليوم، للاستراحة بعد التبرّع، فضلاً عن توفير وجبات غذائية لهم»، مشيراً إلى أن «مئات العمال بادروا بالتبرّع، وتم قبول من تنطبق عليهم الشروط الصحية». وتنظم حملة «دمي لوطني» صحيفة «الإمارات اليوم»، وهيئة الصحة في دبي، وخدمة الأمين في شرطة دبي، وتهدف إلى نشر التوعية حول أهمية التبرّع بالدم الطوعي، للإسهام في إنقاذ أرواح المرضى، خصوصاً مع كثرة الحالات المرضية التي تحتاج إلى نقل دم، مثل أمراض الدم الوراثية «الثلاسيميا»، وعمليات القلب المفتوح، والنزف المصاحب للولادة، والعمليات الجراحية المختلفة. وتستمر الحملة، اليوم، في مقر شركة «نخيل» بدبي، لاستقبال موظفي الشركة، فيما تواصل الحملة مسيرتها في إمارتي دبي وأبوظبي، الأسبوع المقبل، تمرّ خلالها على دوائر ومؤسسات حكومية مختلفة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • «دمي لوطني» لاقت إقبالاً كبيراً من العاملين في «نخيل». تصوير: أحمد عرديتي

جمعت، أمس، حملة «دمي لوطني» 299 وحدة دم، تبرّع بها موظفون من جنسيات مختلفة في شركة «نخيل»، التي دعمت الحملة بإقامة مركزين لاستقبال المتبرّعين على مدار يومين، متتاليين، فيما وجّه منظمو الحملة الشكر لمسؤولي «نخيل» على دعمها للحملة، الذي أسهم في توفير عدد كبير من وحدات الدم لخدمة المرضى.

وأفاد مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة والاستدامة في شركة «نخيل»، علي النقبي، بأن «الشركة بادرت بدعم حملة (دمي لوطني)، لما تمثله من قيمة إنسانية ووطنية كبيرة للمواطنين والمقيمين، وذلك من خلال حزمة إجراءات تمثلت في توزيع 1500 منشور للتوعية والتثقيف على سكان (نخلة جميراً)، والمناطق المجاورة تحثهم على التبرّع بالدم، وتوضيح أهميته الصحية والإنسانية».

وتابع: «عملت الشركة على دعم الحملة، من خلال تنظيم يومين لقبول المتبرّعين، وتم إعداد خيمة كبيرة لاستقبال المتبرّعين من قطاع الإنشاءات لدى الشركة، وبمجرد عرض الفكرة عليهم لاقت قبولاً واستحساناً كبيراً، ظهر جلياً في الأعداد الكبيرة للمتبرّعين، التي شهدتها الخيمة أمس».

وأضاف أن «الشركة خصصت يوماً ثانياً للتبرّع في مركز الشركة، اليوم، إسهاماً في تقديم أكبر كمية من الدم للمرضى، وذوي الحالات الطارئة».

ونوّه منظمو الحملة بمبادرة شركة «نخيل»، التي نتج عنها إثراء حصيلة الحملة بعدد كبير من وحدات الدم، التي ستسهم في إنقاذ حياة كثيرين».

وقال مدير المشروعات في شركة «يونيك»، العاملة لدى مشروعات «نخيل»، عادل بدر، إن «الشركة دعت العاملين في قطاع الإنشاءات من مختلف الجنسيات، إلى تلبية الواجب الوطني والإنساني بالتبرّع بدمائهم، وأعفت المتبرّعين عن العمل بقية اليوم، للاستراحة بعد التبرّع، فضلاً عن توفير وجبات غذائية لهم»، مشيراً إلى أن «مئات العمال بادروا بالتبرّع، وتم قبول من تنطبق عليهم الشروط الصحية».

وتنظم حملة «دمي لوطني» صحيفة «الإمارات اليوم»، وهيئة الصحة في دبي، وخدمة الأمين في شرطة دبي، وتهدف إلى نشر التوعية حول أهمية التبرّع بالدم الطوعي، للإسهام في إنقاذ أرواح المرضى، خصوصاً مع كثرة الحالات المرضية التي تحتاج إلى نقل دم، مثل أمراض الدم الوراثية «الثلاسيميا»، وعمليات القلب المفتوح، والنزف المصاحب للولادة، والعمليات الجراحية المختلفة.

وتستمر الحملة، اليوم، في مقر شركة «نخيل» بدبي، لاستقبال موظفي الشركة، فيما تواصل الحملة مسيرتها في إمارتي دبي وأبوظبي، الأسبوع المقبل، تمرّ خلالها على دوائر ومؤسسات حكومية مختلفة.

رابط المصدر: «نخيل» تدعم «دمي لوطني» بـ 299 وحدة دم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً