روسيا تشترط ضمان الأمم المتحدة لاستئناف وقف إطلاق النار بحلب

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء، إن روسيا مستعدة لعقد اتفاق وقف إطلاق النار بشكل مؤقت في مدينة حلب شمال سوريا، شريطة أن تضمن الأمم المتحدة مشاركة المعارضة المسلحة.

وقال المتحدث باسم الوزارة ايجور كوناشنكوف في تصريحات نقلتها وكالة “تاس” للأنباء، “الشرط الرئيسي لاستئناف وقف إطلاق النار لأغراض إنسانية في حلب، ليس فقط مجرد النية الحارة، ولكن الضمانات الأكيدة من ممثلي الأمم المتحدة بأن المعارضة المسلحة ستوقف إطلاق النار، والسماح بمرور قوافل المساعدات الإنسانية، وإجلاء الجرحى والمرضى المدنيين”.وقوبل وقف إطلاق النار سابقاً بانتقادات من جانب مراقبين لعدم إعطاء الوقت للسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحاصرين في المدينة.وقال كوناشنكوف إن الجماعات المتطرفة في الأجزاء الشرقية من حلب أبقوا على المدنيين رهائن واستخدموهم كدروع بشرية.وأطلقت روسيا هجوماً كبيراً ضد جماعات المسلحين في سوريا الأسبوع الماضي، لا سيما في المناطق الشمالية والغربية من إدلب وحمص.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء، إن روسيا مستعدة لعقد اتفاق وقف إطلاق النار بشكل مؤقت في مدينة حلب شمال سوريا، شريطة أن تضمن الأمم المتحدة مشاركة المعارضة المسلحة.

وقال المتحدث باسم الوزارة ايجور كوناشنكوف في تصريحات نقلتها وكالة “تاس” للأنباء، “الشرط الرئيسي لاستئناف وقف إطلاق النار لأغراض إنسانية في حلب، ليس فقط مجرد النية الحارة، ولكن الضمانات الأكيدة من ممثلي الأمم المتحدة بأن المعارضة المسلحة ستوقف إطلاق النار، والسماح بمرور قوافل المساعدات الإنسانية، وإجلاء الجرحى والمرضى المدنيين”.

وقوبل وقف إطلاق النار سابقاً بانتقادات من جانب مراقبين لعدم إعطاء الوقت للسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحاصرين في المدينة.

وقال كوناشنكوف إن الجماعات المتطرفة في الأجزاء الشرقية من حلب أبقوا على المدنيين رهائن واستخدموهم كدروع بشرية.

وأطلقت روسيا هجوماً كبيراً ضد جماعات المسلحين في سوريا الأسبوع الماضي، لا سيما في المناطق الشمالية والغربية من إدلب وحمص.

رابط المصدر: روسيا تشترط ضمان الأمم المتحدة لاستئناف وقف إطلاق النار بحلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً