بالصور .. صرح “واحة الكرامة” شاهد على بطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن تضحيات شهداء وأبطال دولة الإمارات العربية المتحدة ستبقى محفورة في ذاكرتنا عنواناً للفخر والعزة والمنعة ونماذج مشرفة في البذل والعطاء ومنارة تضيء درب المستقبل المزدهر لوطننا

وستبقى دروساً عميقة لإلهام الاجيال القادمة بأسمى معاني التضحية والولاء والانتماء للوطن والحفاظ على أمنه واستقراره وعزة وكرامة شعبه.   وأضاف سموه ان شهداءنا قدموا أرواحهم لحماية منجزاتنا ومكتسباتنا والمضي في مسيرة عزتنا ورقينا وإضاءة مستقبل أجيالنا التي بدأها الآباء المؤسسون ولأنهم السباقون في تلبية نداء الواجب للوطن وستكون الإمارات بقيادتها وشعبها والمقيمون على أرضها حريصة على إبراز أسمى معاني الشكر والعرفان والتقدير لهم ولذويهم وأسرهم على ما قدموه من تضحيات كبيرة لكي ينعم أبناؤنا وأجيالنا القادمة بالأمن والرخاء والاستقرار. جاء ذلك خلال تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان موقع نصب الشهداء حيث اعتمد سموه المسمى الجديد للموقع وهو “واحة الكرامة” والذي يقع مقابل جامع الشيخ زايد الكبير من ناحية الشرق ويقام تكريماً لبطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وحماية مكتسباته وحفظ كرامة الأرض وابنائها. نبذة عن “واحة الكرامة”  تم اختيار تصميم “واحة الكرامة” من المقترحات المقدمة من قبل ثلاثة فنانين متميزين على مستوى العالم حيث وقع الاختيار على التصميم النهائي للفنان البريطاني إدريس خان وذلك لتميزه ونجاحه في التعبير عن معاني الوحدة والقوة والتلاحم والتعاضد والتكاتف والافتخار بقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء. ويتضمن اللوح المعدني الرئيسي في النصب قصائد وأبياتاً شعرية للوالد الراحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بينما نقش قسم الولاء الخاص بجنود القوات المسلحة في دولة الإمارات على أحد الألواح المعدنية الأخرى التي يتكون منها النصب. وواحة الكرامة تعتبر تكريما لكل من ذاد عن تراب الإمارات وقدم روحه فداء لها وعربون محبة لمن بذلوا الغالي فداء للوطن ومنارة تهتدي بها الأجيال في ترسيخ قيم البذل والعطاء. وتعتبر واحة الكرامة مقصد كل من يقدر معاني التضحية والفداء وجهة يقصدها أبناء الإمارات، والمقيمون والزوار، تكريماً وتقديراً لتضحية أبطال صنعوا مجد الإمارات وعزها. وتغطي حديقة “واحة الكرامة” مساحة تبلغ 42,000 متر مربع، بين جامع الشيخ زايد الكبير والقيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية وتشتمل حديقة “واحة الكرامة” على عدد من المزايا التي تجعل من زيارتها رحلة شيقة ومؤثرة. وهناك مساحة مظللة داخل الحديقة للزائرين وعائلاتهم للراحة والتأمل في نباتات الحديقة التي تعكس أصالة البيئة الإماراتية وتتحوّل ساحة كبيرة مغمورة بطبقة رقيقة من الماء في معظم أوقات السنة، إلى مرأة تعكس صور “واحة الكرامة”، وجامع الشيخ زايد الكبير ويتم تجفيف الماء في الساحة مرة كل عام احتفالاً بالذكرى السنوية ليوم الشهيد. وعلى الجانب الآخر لساحة المراسم يرى الزائر “واحة الكرامة” التذكاري، والذي يتألف من 31 لوحاً مائلاً يسند بعضها الآخر، وتضم باقة من أشعار المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فضلاً عن رواق مغلق يضم 7 رسومات زجاجية تمثل إمارات الدولة السبع كما يحتضن الرواق اسم كل بطل من الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للوطن ويوفر هذا الجزء من الحديقة التذكارية عبر تصميمه الرائع الذي أنجزه الفنان البريطاني الشهير إدريس خان، تجربة عميقة ومؤثرة، تشجع الزائر على التأمل في التضحية التي قام بها هؤلاء الأبطال الشجعان لحماية مبادئ الوطن وقيمه. وستكون “واحة الكرامة” معلماً حضارياً ووطنياً يخلد ذكرى شهداء الوطن والواجب ويعلي من قيم التضحية والفداء لأبناء دولة الامارات العربية البررة الذين قدموا أرواحهم في سبيل وطنهم وأمتهم في مختلف الميادين.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن تضحيات شهداء وأبطال دولة الإمارات العربية المتحدة ستبقى محفورة في ذاكرتنا عنواناً للفخر والعزة والمنعة ونماذج مشرفة في البذل والعطاء ومنارة تضيء درب المستقبل المزدهر لوطننا وستبقى دروساً عميقة لإلهام الاجيال القادمة بأسمى معاني التضحية والولاء والانتماء للوطن والحفاظ على أمنه واستقراره وعزة وكرامة شعبه.  

وأضاف سموه ان شهداءنا قدموا أرواحهم لحماية منجزاتنا ومكتسباتنا والمضي في مسيرة عزتنا ورقينا وإضاءة مستقبل أجيالنا التي بدأها الآباء المؤسسون ولأنهم السباقون في تلبية نداء الواجب للوطن وستكون الإمارات بقيادتها وشعبها والمقيمون على أرضها حريصة على إبراز أسمى معاني الشكر والعرفان والتقدير لهم ولذويهم وأسرهم على ما قدموه من تضحيات كبيرة لكي ينعم أبناؤنا وأجيالنا القادمة بالأمن والرخاء والاستقرار.

جاء ذلك خلال تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان موقع نصب الشهداء حيث اعتمد سموه المسمى الجديد للموقع وهو “واحة الكرامة” والذي يقع مقابل جامع الشيخ زايد الكبير من ناحية الشرق ويقام تكريماً لبطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وحماية مكتسباته وحفظ كرامة الأرض وابنائها.

نبذة عن “واحة الكرامة”
 تم اختيار تصميم “واحة الكرامة” من المقترحات المقدمة من قبل ثلاثة فنانين متميزين على مستوى العالم حيث وقع الاختيار على التصميم النهائي للفنان البريطاني إدريس خان وذلك لتميزه ونجاحه في التعبير عن معاني الوحدة والقوة والتلاحم والتعاضد والتكاتف والافتخار بقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء.

ويتضمن اللوح المعدني الرئيسي في النصب قصائد وأبياتاً شعرية للوالد الراحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بينما نقش قسم الولاء الخاص بجنود القوات المسلحة في دولة الإمارات على أحد الألواح المعدنية الأخرى التي يتكون منها النصب.

وواحة الكرامة تعتبر تكريما لكل من ذاد عن تراب الإمارات وقدم روحه فداء لها وعربون محبة لمن بذلوا الغالي فداء للوطن ومنارة تهتدي بها الأجيال في ترسيخ قيم البذل والعطاء.

وتعتبر واحة الكرامة مقصد كل من يقدر معاني التضحية والفداء وجهة يقصدها أبناء الإمارات، والمقيمون والزوار، تكريماً وتقديراً لتضحية أبطال صنعوا مجد الإمارات وعزها.

وتغطي حديقة “واحة الكرامة” مساحة تبلغ 42,000 متر مربع، بين جامع الشيخ زايد الكبير والقيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية وتشتمل حديقة “واحة الكرامة” على عدد من المزايا التي تجعل من زيارتها رحلة شيقة ومؤثرة.

وهناك مساحة مظللة داخل الحديقة للزائرين وعائلاتهم للراحة والتأمل في نباتات الحديقة التي تعكس أصالة البيئة الإماراتية وتتحوّل ساحة كبيرة مغمورة بطبقة رقيقة من الماء في معظم أوقات السنة، إلى مرأة تعكس صور “واحة الكرامة”، وجامع الشيخ زايد الكبير ويتم تجفيف الماء في الساحة مرة كل عام احتفالاً بالذكرى السنوية ليوم الشهيد.

وعلى الجانب الآخر لساحة المراسم يرى الزائر “واحة الكرامة” التذكاري، والذي يتألف من 31 لوحاً مائلاً يسند بعضها الآخر، وتضم باقة من أشعار المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فضلاً عن رواق مغلق يضم 7 رسومات زجاجية تمثل إمارات الدولة السبع كما يحتضن الرواق اسم كل بطل من الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للوطن ويوفر هذا الجزء من الحديقة التذكارية عبر تصميمه الرائع الذي أنجزه الفنان البريطاني الشهير إدريس خان، تجربة عميقة ومؤثرة، تشجع الزائر على التأمل في التضحية التي قام بها هؤلاء الأبطال الشجعان لحماية مبادئ الوطن وقيمه.

وستكون “واحة الكرامة” معلماً حضارياً ووطنياً يخلد ذكرى شهداء الوطن والواجب ويعلي من قيم التضحية والفداء لأبناء دولة الامارات العربية البررة الذين قدموا أرواحهم في سبيل وطنهم وأمتهم في مختلف الميادين.

رابط المصدر: بالصور .. صرح “واحة الكرامة” شاهد على بطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً