الرئاسة الكورية الجنوبية: شراء الفياغرا لعلاج مرض المرتفعات

أثار شراء مكتب الرئيسة كميات كبيرة من اقراص عقار الفياغرا الكثير من التساؤلات في كوريا الجنوبية في الآونة الأخيرة، لدرجة دفعت الرئاسة، التي تطاردها الفضائح، إلى الاعتراف الأربعاء أن الاقراص

تهدف لعلاج مرض المرتفعات المعروف أيضاً باسم مرض الجبال الحاد. والفياغرا غالباً ما تباع في كوريا الجنوبية لمساعدة الناس على تحمل تسلق الجبال، أو السفر إلى أماكن ترتفع لعدة آلاف من الأمتار فوق مستوى سطح البحر على سبيل المثال.وبعدما نشر سياسي معارض معلومات تفيد بأن مكتب الرئيسة باك كون هيه اشترى 360 قرصاً، بالإضافة إلى مجموعة من البدائل الجنسية، ساد شعور بالدهشة والتعجب.وأصبح مصطلح “الفياغرا” الكلمة الأكثر انتشاراً في مواقع الإنترنت بكوريا الجنوبية.ويشعر مواطنو كوريا الجنوبية بالاستياء إزاء باك بسبب الفضيحة التي تطاردها حالياً، على ضوء اتهام صديقتها المقربة منها بممارسة نفوذ كبير عليها، بدءاً من الاطلاع على الخطب والمساعدة في إقرار التعيينات الرسمية، على الرغم من عدم وجود تصريح أمني للقيام بذلك.وتواجه تشوي سون سيل سلسلة من التهم، بما في ذلك إساءة استعمال السلطة ومحاولة الاحتيال.وفي الوقت نفسه، تراجعت شعبية باك إلى رقم قياسي، وينظم مواطنو كوريا الجنوبية احتجاجات ضدها أسبوعياً في سيؤول.واتهمت النيابة العامة باك بالتواطؤ من خلال السماح لتشوي بمواصلة جرائمها المزعومة، دون اتهامها رسمياً بارتكاب أي جريمة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أثار شراء مكتب الرئيسة كميات كبيرة من اقراص عقار الفياغرا الكثير من التساؤلات في كوريا الجنوبية في الآونة الأخيرة، لدرجة دفعت الرئاسة، التي تطاردها الفضائح، إلى الاعتراف الأربعاء أن الاقراص تهدف لعلاج مرض المرتفعات المعروف أيضاً باسم مرض الجبال الحاد.

والفياغرا غالباً ما تباع في كوريا الجنوبية لمساعدة الناس على تحمل تسلق الجبال، أو السفر إلى أماكن ترتفع لعدة آلاف من الأمتار فوق مستوى سطح البحر على سبيل المثال.

وبعدما نشر سياسي معارض معلومات تفيد بأن مكتب الرئيسة باك كون هيه اشترى 360 قرصاً، بالإضافة إلى مجموعة من البدائل الجنسية، ساد شعور بالدهشة والتعجب.

وأصبح مصطلح “الفياغرا” الكلمة الأكثر انتشاراً في مواقع الإنترنت بكوريا الجنوبية.

ويشعر مواطنو كوريا الجنوبية بالاستياء إزاء باك بسبب الفضيحة التي تطاردها حالياً، على ضوء اتهام صديقتها المقربة منها بممارسة نفوذ كبير عليها، بدءاً من الاطلاع على الخطب والمساعدة في إقرار التعيينات الرسمية، على الرغم من عدم وجود تصريح أمني للقيام بذلك.

وتواجه تشوي سون سيل سلسلة من التهم، بما في ذلك إساءة استعمال السلطة ومحاولة الاحتيال.

وفي الوقت نفسه، تراجعت شعبية باك إلى رقم قياسي، وينظم مواطنو كوريا الجنوبية احتجاجات ضدها أسبوعياً في سيؤول.

واتهمت النيابة العامة باك بالتواطؤ من خلال السماح لتشوي بمواصلة جرائمها المزعومة، دون اتهامها رسمياً بارتكاب أي جريمة.

رابط المصدر: الرئاسة الكورية الجنوبية: شراء الفياغرا لعلاج مرض المرتفعات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً