مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق برنامجاً دائماً للمنح الدراسية بالتعاون مع جامعة أكسفورد

بتوجيهات من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم أعلنت المؤسَّسة بالتعاون مع جامعة أكسفورد عن إطلاق برنامج جديد للمنح الدراسية الخاصة بالدراسات العليا في الجامعة في مختلف التخصصات من خلال إبرام شراكة دائمة بين

الطرفين تهدف إلى دعم الطلاب في دولة الإمارات والعالم العربي لإكمال مسيرتهم التعليمية في أعرق الجامعات. وتستهدف المنحة التي تحمل إسم ” منحة الشيخ محمد بن راشد” الطلاب من الجامعات العربية ممن يتطلعون إلى إكمال دراساتهم العليا في كافة المجالات باستثناء تخصص إدارة الأعمال. ويقدِّم البرنامج منحاً دراسية كاملة للراغبين بإكمال مسيرتهم التعليمية العليا من مواطني دولة الإماراتوالدول العربية الأخرى. وستكون الأولوية لطلاب دولة الإمارات وكذلك ممن يعتزمون الالتحاق بتخصصات متعلقة بالعلوم والاقتصاد. وحول هذا الموضوع قال سعادة جمال بن حويرب العضو المنتدب للمؤسَّسة إنَّ برنامج المنح الدراسية في جامعة أكسفورد يقدم فرصة مهمة للطلاب العرب للاستفادة من قدراتهم الفكرية من خلال الانضمام إلى واحدة من أهم الجامعات على مستوى العالم في الوقت الذي يستعدون فيه للبدء بمسيرتهم المهنية؛ ليصبحوا مستقبلاً قادة عالميين مؤثرين وقادرين على إنتاج ونشر المعرفة بما يسهم في تنمية وتطور المجتمعات. وبكل تأكيد فإن إكمال الطلبة للدراسات العليا في جامعة مهمة مثل جامعة أكسفورد سيمثل نقلة نوعية لهم في حياتهم الدراسية والمهنية وسيعزز خبراتهم وأداءهم. ومن جهته أعرب البروفيسور نيك رولينز نائب رئيس جامعة أكسفورد عن سعادته بهذه الشراكة مع مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم منوهاً إلى أن برنامج المنح الدراسية يجسد فرصة مثالية للطلاب من جميع الدول العربية لإكمال مسيرتهم التعليمية في جامعة أكسفورد والاستفادة من الخبرات والمهارات ذات المستوى العالمي التي تقدمها لطلابها في مختلف المجالات. وتغطي المنح الدراسية في البرنامج الرسوم الدراسية ورسوم السكن كافة وعلى الراغبين بالاستفادة من المنحة الدراسية تقديم الطلب قبل تاريخ 20 يناير 2017 وذلك عبر زيارة الموقع الإلكتروني لجامعة أكسفورد؛ حيث سيتمكن الطلبة الحاصلون على المنح الدراسية من البدء بالدراسة خلال العام الدراسي 2017-2018. وتُعدُّ جامعة أكسفورد من أقدم الجامعات في العالم كما جاء ترتيبها الأول على مستوى العالم وتضم الجامعة 38 كلية تعمل بأسلوب جماعي يتيح فرصة تبادل الأفكار والعمل بروح الفريق وتُعرف الجامعة بمرافقها الكثيرة التي تدعم تطورهم الأكاديمي. وتتضمن كل كلية من كليات جامعة أكسفورد ما يقرب من 40 عالِماً كما تضم 22.000 طالب وطالبة. ويجدر بالذكر ان مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم انطلقت بمبادرة شخصية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وجاء الإعلان عن تأسيسها في كلمة سموّه أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن عام 2007. وتمكنت خلال السنوات الماضية من تأسيس مكانة رائدة لها في المنطقة العربية بصفتها مؤسسة معرفية متخصصة في إطلاق مبادرات ومشاريع تهدف بشكل أساسي إلى تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات على الخارطة المعرفية العربية في مجالات التعليم والبحث العلمي والتنمية.


الخبر بالتفاصيل والصور


بتوجيهات من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم أعلنت المؤسَّسة بالتعاون مع جامعة أكسفورد عن إطلاق برنامج جديد للمنح الدراسية الخاصة بالدراسات العليا في الجامعة في مختلف التخصصات من خلال إبرام شراكة دائمة بين الطرفين تهدف إلى دعم الطلاب في دولة الإمارات والعالم العربي لإكمال مسيرتهم التعليمية في أعرق الجامعات.

وتستهدف المنحة التي تحمل إسم ” منحة الشيخ محمد بن راشد” الطلاب من الجامعات العربية ممن يتطلعون إلى إكمال دراساتهم العليا في كافة المجالات باستثناء تخصص إدارة الأعمال.

ويقدِّم البرنامج منحاً دراسية كاملة للراغبين بإكمال مسيرتهم التعليمية العليا من مواطني دولة الإماراتوالدول العربية الأخرى. وستكون الأولوية لطلاب دولة الإمارات وكذلك ممن يعتزمون الالتحاق بتخصصات متعلقة بالعلوم والاقتصاد.

وحول هذا الموضوع قال سعادة جمال بن حويرب العضو المنتدب للمؤسَّسة إنَّ برنامج المنح الدراسية في جامعة أكسفورد يقدم فرصة مهمة للطلاب العرب للاستفادة من قدراتهم الفكرية من خلال الانضمام إلى واحدة من أهم الجامعات على مستوى العالم في الوقت الذي يستعدون فيه للبدء بمسيرتهم المهنية؛ ليصبحوا مستقبلاً قادة عالميين مؤثرين وقادرين على إنتاج ونشر المعرفة بما يسهم في تنمية وتطور المجتمعات. وبكل تأكيد فإن إكمال الطلبة للدراسات العليا في جامعة مهمة مثل جامعة أكسفورد سيمثل نقلة نوعية لهم في حياتهم الدراسية والمهنية وسيعزز خبراتهم وأداءهم.

ومن جهته أعرب البروفيسور نيك رولينز نائب رئيس جامعة أكسفورد عن سعادته بهذه الشراكة مع مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم منوهاً إلى أن برنامج المنح الدراسية يجسد فرصة مثالية للطلاب من جميع الدول العربية لإكمال مسيرتهم التعليمية في جامعة أكسفورد والاستفادة من الخبرات والمهارات ذات المستوى العالمي التي تقدمها لطلابها في مختلف المجالات.

وتغطي المنح الدراسية في البرنامج الرسوم الدراسية ورسوم السكن كافة وعلى الراغبين بالاستفادة من المنحة الدراسية تقديم الطلب قبل تاريخ 20 يناير 2017 وذلك عبر زيارة الموقع الإلكتروني لجامعة أكسفورد؛ حيث سيتمكن الطلبة الحاصلون على المنح الدراسية من البدء بالدراسة خلال العام الدراسي 2017-2018.

وتُعدُّ جامعة أكسفورد من أقدم الجامعات في العالم كما جاء ترتيبها الأول على مستوى العالم وتضم الجامعة 38 كلية تعمل بأسلوب جماعي يتيح فرصة تبادل الأفكار والعمل بروح الفريق وتُعرف الجامعة بمرافقها الكثيرة التي تدعم تطورهم الأكاديمي. وتتضمن كل كلية من كليات جامعة أكسفورد ما يقرب من 40 عالِماً كما تضم 22.000 طالب وطالبة.
ويجدر بالذكر ان مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم انطلقت بمبادرة شخصية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وجاء الإعلان عن تأسيسها في كلمة سموّه أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن عام 2007. وتمكنت خلال السنوات الماضية من تأسيس مكانة رائدة لها في المنطقة العربية بصفتها مؤسسة معرفية متخصصة في إطلاق مبادرات ومشاريع تهدف بشكل أساسي إلى تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات على الخارطة المعرفية العربية في مجالات التعليم والبحث العلمي والتنمية.

رابط المصدر: مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق برنامجاً دائماً للمنح الدراسية بالتعاون مع جامعة أكسفورد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

تعليق في “مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق برنامجاً دائماً للمنح الدراسية بالتعاون مع جامعة أكسفورد

أضف تعليقاً