وزير فلسطيني: الاحتلال الإسرائيلي يسعى لهدم المسجد الأقصى

قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية يوسف ادعيس، إن الأمر في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى وصل إلى غاية الخطورة، في ظل مضي سلطات الاحتلال الإسرائيلي في ممارساتها العنصرية والتهويدية بحق

المسجد والمدينة. وأضاف ادعيس في تصريحات خاصة لـ24: أن الحكومة الإسرائيلية تسعى للنيل من المسجد الأقصى المبارك وتنفيذ مخطط التقسيم المكاني ومن ثم تدميره، لتقيم على أنقاضه هيكلها المزعوم، مشدداً على أن إسرائيل تسعى لفرض سياسة الأمر الواقع.وأوضح ادعيس، أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي العنصرية تهدف إلى طمس الوجود العربي والإسلامي التاريخي في القدس المحتلة، تمهيداً لتنفيذ كافة مخططاتها الاستيطانية والاستعمارية بحق القدس المحتلة.وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية حملت الملف إلى المجتمع الدولي ومجلس الأمن، وتتحرك باتجاه وقف الممارسات الإسرائيلية ومعاقبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه في المدينة المقدسة، منوهاً إلى أن التحرك الفلسطيني وحده لا يكفي للجم إسرائيل ووقف جرائمها المتكررة.ولفت إلى أن المطلوب هو وجود تحرك عربي وإسلامي موازٍ للتحرك الفلسطيني، والعمل على الشروع في حملات ضغط على المجتمع الدولي من أجل إجبار الاحتلال الإسرائيلي على احترام القوانين والمواثيق الدولية، وإجباره على التحرك ضد الممارسات الإسرائيلية في المدينة المحتلة، وفق ادعيس.وقال الوزير الفلسطيني، إن القرارات الدولية لا تسري على دولة الاحتلال الإسرائيلي، وأن المجتمع الدولي لم يحاكم إسرائيل على جرائمها في الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي دفع إسرائيل لمزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطينية ومعالمه المقدسة.يذكر أن الحكومة الإسرائيلية تسعى لتمرير منع الآذان في المسجد الأقصى وأراضي الـ 48 المحتلة، كما قررت بلدية القدس التابعة لحكومة الاحتلال تغيير أسماء الشوارع العربية والإسلامية إلى أسماء عبرية.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية يوسف ادعيس، إن الأمر في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى وصل إلى غاية الخطورة، في ظل مضي سلطات الاحتلال الإسرائيلي في ممارساتها العنصرية والتهويدية بحق المسجد والمدينة.

وأضاف ادعيس في تصريحات خاصة لـ24: أن الحكومة الإسرائيلية تسعى للنيل من المسجد الأقصى المبارك وتنفيذ مخطط التقسيم المكاني ومن ثم تدميره، لتقيم على أنقاضه هيكلها المزعوم، مشدداً على أن إسرائيل تسعى لفرض سياسة الأمر الواقع.

وأوضح ادعيس، أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي العنصرية تهدف إلى طمس الوجود العربي والإسلامي التاريخي في القدس المحتلة، تمهيداً لتنفيذ كافة مخططاتها الاستيطانية والاستعمارية بحق القدس المحتلة.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية حملت الملف إلى المجتمع الدولي ومجلس الأمن، وتتحرك باتجاه وقف الممارسات الإسرائيلية ومعاقبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه في المدينة المقدسة، منوهاً إلى أن التحرك الفلسطيني وحده لا يكفي للجم إسرائيل ووقف جرائمها المتكررة.

ولفت إلى أن المطلوب هو وجود تحرك عربي وإسلامي موازٍ للتحرك الفلسطيني، والعمل على الشروع في حملات ضغط على المجتمع الدولي من أجل إجبار الاحتلال الإسرائيلي على احترام القوانين والمواثيق الدولية، وإجباره على التحرك ضد الممارسات الإسرائيلية في المدينة المحتلة، وفق ادعيس.

وقال الوزير الفلسطيني، إن القرارات الدولية لا تسري على دولة الاحتلال الإسرائيلي، وأن المجتمع الدولي لم يحاكم إسرائيل على جرائمها في الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي دفع إسرائيل لمزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطينية ومعالمه المقدسة.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية تسعى لتمرير منع الآذان في المسجد الأقصى وأراضي الـ 48 المحتلة، كما قررت بلدية القدس التابعة لحكومة الاحتلال تغيير أسماء الشوارع العربية والإسلامية إلى أسماء عبرية.

رابط المصدر: وزير فلسطيني: الاحتلال الإسرائيلي يسعى لهدم المسجد الأقصى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً