أمريكا والصين تتفقان على عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية

قال دبلوماسي بارز بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة والصين اتفقتا على أن تفرض المنظمة الدولية عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب تجربة نووية أجرتها في

سبتمبر (أيلول)، لكن روسيا تعطل اتخاذ إجراء بشأن مسودة قرار. ويعتقد الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الصين يمكنها إقناع روسيا بالموافقة على العقوبات الجديدة، وأن الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن قد تصوت على مسودة القرار في وقت مبكر الأسبوع المقبل.ومنذ أجرت كوريا الشمالية خامس وأكبر تجربة نووية في 9 سبتمبر (أيلول)، تتفاوض الولايات المتحدة مع الصين الحليف الوثيق للدولة الشيوعية المنعزلة على مسودة قرار جديد لمجلس الأمن لمعاقبة بيونغ يانغ.ووزعت المسودة مؤخراً على الدول الثلاث الأخرى الدائمة العضوية بالمجلس والتي تملك حق النقض (الفيتو)، وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا.وقال الدبلوماسي: “الدول الخمس الدائمة العضوية قريبة جداً من الاتفاق على مسودة قرار، الشيء الجوهري أن الصين والولايات المتحدة اللتين تقودان هذا المسعى توصلتا إلى موقف تتفقان عليه، ولهذا فإن المسألة الآن هي روسيا”.وتابع “الروس يحاولون وقفها، لكن الصينيين مرتاحون لها فيما يتعلق بالمحتوى”.وأكد دبلوماسيان آخران بمجلس الأمن أن الصين وافقت على العقوبات الجديدة، لكن روسيا لديها تحفظات.وأكد الدبلوماسي البارز أن مسودة القرار تسد ثغرات في العقوبات التي فرضها مجلس الأمن على كوريا الشمالية في مارس (آذار) الماضي، بعد تجربتها النووية الرابعة التي أجرتها في يناير (كانون الثاني).


الخبر بالتفاصيل والصور



قال دبلوماسي بارز بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة والصين اتفقتا على أن تفرض المنظمة الدولية عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب تجربة نووية أجرتها في سبتمبر (أيلول)، لكن روسيا تعطل اتخاذ إجراء بشأن مسودة قرار.

ويعتقد الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الصين يمكنها إقناع روسيا بالموافقة على العقوبات الجديدة، وأن الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن قد تصوت على مسودة القرار في وقت مبكر الأسبوع المقبل.

ومنذ أجرت كوريا الشمالية خامس وأكبر تجربة نووية في 9 سبتمبر (أيلول)، تتفاوض الولايات المتحدة مع الصين الحليف الوثيق للدولة الشيوعية المنعزلة على مسودة قرار جديد لمجلس الأمن لمعاقبة بيونغ يانغ.

ووزعت المسودة مؤخراً على الدول الثلاث الأخرى الدائمة العضوية بالمجلس والتي تملك حق النقض (الفيتو)، وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا.

وقال الدبلوماسي: “الدول الخمس الدائمة العضوية قريبة جداً من الاتفاق على مسودة قرار، الشيء الجوهري أن الصين والولايات المتحدة اللتين تقودان هذا المسعى توصلتا إلى موقف تتفقان عليه، ولهذا فإن المسألة الآن هي روسيا”.

وتابع “الروس يحاولون وقفها، لكن الصينيين مرتاحون لها فيما يتعلق بالمحتوى”.

وأكد دبلوماسيان آخران بمجلس الأمن أن الصين وافقت على العقوبات الجديدة، لكن روسيا لديها تحفظات.

وأكد الدبلوماسي البارز أن مسودة القرار تسد ثغرات في العقوبات التي فرضها مجلس الأمن على كوريا الشمالية في مارس (آذار) الماضي، بعد تجربتها النووية الرابعة التي أجرتها في يناير (كانون الثاني).

رابط المصدر: أمريكا والصين تتفقان على عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً