الداخلية الكويتية تحذر من التجمهر أمام لجان انتخابات مجلس الأمة

اتخذت وزارة الداخلية الكويتية كافة الإجراءات الأمنية الاحترازية والوقائية لتأمين انتخابات مجلس الأمة 2016 وحفظ الأمن والنظام بمواقع الاقتراع وتأمين نقل صناديق الاقتراع وحمايتها، محذرة من التجمعات والتجمهر.

وبحسب بيان إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية اليوم الأربعاء، ترأس وكيل وزارة الداخلية الكويتية الفريق سليمان الفهد اجتماعاً للجنة الأمنية العليا لتأمين انتخابات مجلس الأمة 2016، بحضور الوكلاء المساعدين المختصين والقيادات الميدانية وآمري الوحدات لاستعراض الترتيبات وبحث الإجراءات التي تم اتخاذها.واستعرض الفهد خلال الاجتماع الخطة الأمنية التي تهدف إلى السيطرة الأمنية وتحقيق النظام العام وتأمين سير عمليات الانتخابات في الدوائر الخمس يوم الاقتراع في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.وقال الفهد إن الخطة تسعى إلى تأمين الانتخابات وتأمين نقل صناديق الاقتراع وحمايتها وتذليل العقبات الأمنية والإدارية أمام سير العملية الانتخابية، وتأمين وصول الناخبين إلى مواقع الاقتراع والتعامل الفوري والحازم مع أية مظاهر من شأنها التأثير على العملية الانتخابية والتصدي لأية محاولة للخروج على القانون من الآن وحتى بعد ظهور النتائج.وأكد عدم تساهل الوزارة مع الظواهر السلبية المصاحبة للانتخابات ومواجهتها بكل حزم مثل التجمهر أو التجمعات أو وجود كثافات عددية أمام لجان الاقتراع ومخالفة المركبات التي تحمل صور المرشحين وإعلاناتهم.


الخبر بالتفاصيل والصور



اتخذت وزارة الداخلية الكويتية كافة الإجراءات الأمنية الاحترازية والوقائية لتأمين انتخابات مجلس الأمة 2016 وحفظ الأمن والنظام بمواقع الاقتراع وتأمين نقل صناديق الاقتراع وحمايتها، محذرة من التجمعات والتجمهر.

وبحسب بيان إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية اليوم الأربعاء، ترأس وكيل وزارة الداخلية الكويتية الفريق سليمان الفهد اجتماعاً للجنة الأمنية العليا لتأمين انتخابات مجلس الأمة 2016، بحضور الوكلاء المساعدين المختصين والقيادات الميدانية وآمري الوحدات لاستعراض الترتيبات وبحث الإجراءات التي تم اتخاذها.

واستعرض الفهد خلال الاجتماع الخطة الأمنية التي تهدف إلى السيطرة الأمنية وتحقيق النظام العام وتأمين سير عمليات الانتخابات في الدوائر الخمس يوم الاقتراع في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.

وقال الفهد إن الخطة تسعى إلى تأمين الانتخابات وتأمين نقل صناديق الاقتراع وحمايتها وتذليل العقبات الأمنية والإدارية أمام سير العملية الانتخابية، وتأمين وصول الناخبين إلى مواقع الاقتراع والتعامل الفوري والحازم مع أية مظاهر من شأنها التأثير على العملية الانتخابية والتصدي لأية محاولة للخروج على القانون من الآن وحتى بعد ظهور النتائج.

وأكد عدم تساهل الوزارة مع الظواهر السلبية المصاحبة للانتخابات ومواجهتها بكل حزم مثل التجمهر أو التجمعات أو وجود كثافات عددية أمام لجان الاقتراع ومخالفة المركبات التي تحمل صور المرشحين وإعلاناتهم.

رابط المصدر: الداخلية الكويتية تحذر من التجمهر أمام لجان انتخابات مجلس الأمة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً