كاليفورنيا: الدعوة إلى استفتاء في 2019 للانفصال عن الولايات المتحدة

بعد البريكست البريطاني، يُخيم شبح الانفصال اليوم على كاليفورنيا رداً على فوز دونالد ترامب بالرئاسة في الولايات المتحدة، وتقدم دعاة الانفصال بمشروع “نعم لمشروع استقلال كاليفورنيا” بشكل رسمي، وفق ما

نقلت وكالة الأنباء الإيطالية، من الولايات المتحدة الأربعاء. وأوضحت الوكالة أن الدعوة إلى الانفصال قطعت أول خطوة على طريق الاستقلال، بالإعلان رسمياً عن مشروع الاستقلال في 2019.وحسب الوكالة تقدم مؤيدو الانفصال بوثيقة “كاليكسيت: الدعوة إلى الاستفتاء على الاستقلال في 2019” للحصول على تأييد نصف مليون ناخب أمريكي على الأقل، للمرور إلى المرحلة الثانية أي إصدار مشروع قانون يدعو الناخبين على التصويت في 2019، وتقرير مصير ولاية كاليفورنيا، إما البقاء داخل الاتحاد، أو الاستقلال.ورغم أن فكرة تعود إلى 2014، إلا أن فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية الأخيرة، سرع وتيرة العمل على المشروع الانفصالي حسب الوكالة، ما دفع بأنصار الانفصال إلى تقديم مشروعهم على أمل اعتماده في 2018، وتنظيم الاستفتاء بعد سنة.ولنجاح المشروع يتحتم أن يحصل الاستفتاء على تأييد الناخبين، إذا أقيم، وذلك بمشاركة 50% من الناخبين على الأقل، وأن تكون نسبة التأييد فوق 55%، لاعتماد الانفصال رسمياً وتأسيس جمهورية كاليفورنيا المستقلة.


الخبر بالتفاصيل والصور



بعد البريكست البريطاني، يُخيم شبح الانفصال اليوم على كاليفورنيا رداً على فوز دونالد ترامب بالرئاسة في الولايات المتحدة، وتقدم دعاة الانفصال بمشروع “نعم لمشروع استقلال كاليفورنيا” بشكل رسمي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية، من الولايات المتحدة الأربعاء.

وأوضحت الوكالة أن الدعوة إلى الانفصال قطعت أول خطوة على طريق الاستقلال، بالإعلان رسمياً عن مشروع الاستقلال في 2019.

وحسب الوكالة تقدم مؤيدو الانفصال بوثيقة “كاليكسيت: الدعوة إلى الاستفتاء على الاستقلال في 2019” للحصول على تأييد نصف مليون ناخب أمريكي على الأقل، للمرور إلى المرحلة الثانية أي إصدار مشروع قانون يدعو الناخبين على التصويت في 2019، وتقرير مصير ولاية كاليفورنيا، إما البقاء داخل الاتحاد، أو الاستقلال.

ورغم أن فكرة تعود إلى 2014، إلا أن فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية الأخيرة، سرع وتيرة العمل على المشروع الانفصالي حسب الوكالة، ما دفع بأنصار الانفصال إلى تقديم مشروعهم على أمل اعتماده في 2018، وتنظيم الاستفتاء بعد سنة.

ولنجاح المشروع يتحتم أن يحصل الاستفتاء على تأييد الناخبين، إذا أقيم، وذلك بمشاركة 50% من الناخبين على الأقل، وأن تكون نسبة التأييد فوق 55%، لاعتماد الانفصال رسمياً وتأسيس جمهورية كاليفورنيا المستقلة.

رابط المصدر: كاليفورنيا: الدعوة إلى استفتاء في 2019 للانفصال عن الولايات المتحدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً