بالفيديو: صيني يكرس حياته لمنع الآخرين من الانتحار

يعتبر جسر نهر اليانغتسي في مدينة ناينغ الصينية أحد أشهر بقاع الانتحار في العالم، وهو المكان الذي اعتاد رجل زيارته خلال عطلة نهاية الأسبوع على مدى 13 عاماً، في محاولة لمنع الناس من الانتحار،

وتمكن حتى الآن من إنقاذ حياة أكثر من 300 شخص. ويقول شين شي إنه قادر على التحدث مع الراغبين بالانتحار وإقناعهم بالعدول عن ذلك، لأنه يعرف كيف يشعرون. والعديد من الراغبين بالانتحار من فوق الجسر ليسوا من سكان المدينة الأصليين، إنما من العمال المهاجرين الذين يعيشون بعيداً من منازلهم.وكان شين مثل هؤلاء العمال في يوم من الأيام، وكان يعاني من الإحباط واليأس الشديد بعيداً عن أسرته، قبل أن يلتقي برجل عجوز قدم له نصيحة ثمينة، وساعده لينظر إلى الحياة بطريقة إيجابية.وبعد فترة وجيزة من لقائهما، بدأ أبناء الرجل العجوز يتشاجرون حول الميراث، مما دفعه للتوقف عن تناول الطعام ومات في النهاية. وألهمت الحادثة المأساوية السيد شون للعمل على إقناع الآخرين بأن هناك أشياء تستحق أن يعيش الإنسان من أجلها.واعتقد شون أنه لو زار الرجل العجوز في الوقت المناسب، لكان تمكن من إقناعه بتناول الطعام. ومنذ 2003، دأب شون على السفر لمسافة 25 كيلومتراً من منزله ليصل إلى الجسر، ويعسكر هناك لعدة ساعات، بحثاً عن الأشخاص الراغبين بالانتحار.ويقول شون إنه بات يملك خبرة في معرفة الناس الذين يفكرون بالانتحار، ويعتمد على محاولة الإقناع والحديث إليهم بشكل لطيف، لكنه لا يتردد باستخدام العنف في حال فشلت محاولات الإقناع.


الخبر بالتفاصيل والصور



يعتبر جسر نهر اليانغتسي في مدينة ناينغ الصينية أحد أشهر بقاع الانتحار في العالم، وهو المكان الذي اعتاد رجل زيارته خلال عطلة نهاية الأسبوع على مدى 13 عاماً، في محاولة لمنع الناس من الانتحار، وتمكن حتى الآن من إنقاذ حياة أكثر من 300 شخص.

ويقول شين شي إنه قادر على التحدث مع الراغبين بالانتحار وإقناعهم بالعدول عن ذلك، لأنه يعرف كيف يشعرون. والعديد من الراغبين بالانتحار من فوق الجسر ليسوا من سكان المدينة الأصليين، إنما من العمال المهاجرين الذين يعيشون بعيداً من منازلهم.

وكان شين مثل هؤلاء العمال في يوم من الأيام، وكان يعاني من الإحباط واليأس الشديد بعيداً عن أسرته، قبل أن يلتقي برجل عجوز قدم له نصيحة ثمينة، وساعده لينظر إلى الحياة بطريقة إيجابية.

وبعد فترة وجيزة من لقائهما، بدأ أبناء الرجل العجوز يتشاجرون حول الميراث، مما دفعه للتوقف عن تناول الطعام ومات في النهاية. وألهمت الحادثة المأساوية السيد شون للعمل على إقناع الآخرين بأن هناك أشياء تستحق أن يعيش الإنسان من أجلها.

واعتقد شون أنه لو زار الرجل العجوز في الوقت المناسب، لكان تمكن من إقناعه بتناول الطعام. ومنذ 2003، دأب شون على السفر لمسافة 25 كيلومتراً من منزله ليصل إلى الجسر، ويعسكر هناك لعدة ساعات، بحثاً عن الأشخاص الراغبين بالانتحار.

ويقول شون إنه بات يملك خبرة في معرفة الناس الذين يفكرون بالانتحار، ويعتمد على محاولة الإقناع والحديث إليهم بشكل لطيف، لكنه لا يتردد باستخدام العنف في حال فشلت محاولات الإقناع.

رابط المصدر: بالفيديو: صيني يكرس حياته لمنع الآخرين من الانتحار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً