شاهد: جمال الأماكن الإيطالية المهجورة والمنسية

بعد ثلاث سنوات من البحت و التنقيب زارت فيها القلاع و المستشفيات والمنازل التي دمرتها الزلازل، تمكنت المصورة إليونورا كوستي من التقاط صور مذهلة للأماكن الإيطالية المهجورة، والتي تتميز برائحة الخشب الرطب، والظلام الدامس والصمت، وقد شملت الصور أديرة تحولت إلى خراب، وملهى ليلي تتناثر فيه الأنقاض والفيلات المنحلة، والقلاع

المهملة الفاخرة، ومستشفى الطب النفسي السابق المتداعي، وفيما يلي نشاهد بعض هذه  الأماكن بالصور: تم التقاط هذه الصورة في زلزال المنطقة المنكوبة من مارتش في شرق إيطاليا. الغبار يغطي الأثاث في مستشفى الأمراض النفسية السابق المتداعي. ملهى ليلي نابض بالحياة مع جدارية مرسومة و كراسي كان سابقا موطنا للاحتفالات. قلعة Sammezzano المهجورة التي يعود تاريخها إلى 1605 ويمكن العثور عليها في تلال توسكان. صممت الغرف 365  في قلعة Sammezzano بلون قوس قزح في 1850، وقد تم تشكيلها لخلق بعض من أرقى التصاميم الهندية الفارسية، والميزات الإسبانية والبيزنطية والعربية، والتي يمكن العثور عليها في أي مكان في العالم. اللمسات الجمالية لازالت واضحة في هذا القصر. الخلفيات الغنية في هذه الغرفات ظلت كما هي في هذه الفيلا المهملة. وقالت كوستي في حديثها لــ MailOnline ونقلا عن موقع سينار: “لدي شهادة في علم النفس، وهذا ساعدني على تصور الصور ليس فقط باعتبارها وسيلة اتصال ولكن أيضا باعتبارها وسيلة للتأمل”. وأضافت: “في مشروعي حول الأماكن المهجورة في إيطاليا، حاولت إحياء الأماكن مع صوري وحفظها من النسيان والاضمحلال”. تتكدس الكراسي المتناثرة حتى في هذه القاعة، التي استضافت  العديد من الأحداث الكبيرة. هذا الدير vandaised كان في الماضي مغطى بالجداريات. وأوضحت كوستي: “نقطة انطلاقي هي تصوير ريبورتاج حول السفر، والذي يعني بالنسبة لي الاحتكاك مع الثقافات، وعيش الخبرات والتصوير الفوتوغرافي للأماكن المختلفة التي يمكن أن تزول في أي لحظة. وقالت إنها تعترف أن بعض هذه المواقع تثير القلق، وأنها تشكل تهديدا للإنسان و الحيوان. التنقيب في المناطق الحضرية يثير كوستي لأنها تحب إعادة تصور الحياة في كل الفضاء بما في ذلك هذه الفيلا المهجورة. وقالت إنها تعتقد أن التقاط الصور من المساحات المهملة هي الطريقة الوحيدة “لبث حياة جديدة في هذه الأماكن”. وأوضحت كوستي أنها سافرت عبر إيطاليا بحثا عن الأماكن المليئة بالقصص وتركت مهجورة تواجه النسيان.                  


الخبر بالتفاصيل والصور


3a9f95d300000578-0-image-a-68_1479742384011

بعد ثلاث سنوات من البحت و التنقيب زارت فيها القلاع و المستشفيات والمنازل التي دمرتها الزلازل، تمكنت المصورة إليونورا كوستي من التقاط صور مذهلة للأماكن الإيطالية المهجورة، والتي تتميز برائحة الخشب الرطب، والظلام الدامس والصمت، وقد شملت الصور أديرة تحولت إلى خراب، وملهى ليلي تتناثر فيه الأنقاض والفيلات المنحلة، والقلاع المهملة الفاخرة، ومستشفى الطب النفسي السابق المتداعي، وفيما يلي نشاهد بعض هذه  الأماكن بالصور:

تم التقاط هذه الصورة في زلزال المنطقة المنكوبة من مارتش في شرق إيطاليا.

3a9bf3c800000578-0-image-m-8_1479740146249-690x388
الغبار يغطي الأثاث في مستشفى الأمراض النفسية السابق المتداعي.

3a9bf47400000578-0-image-m-34_1479740760313-690x388
ملهى ليلي نابض بالحياة مع جدارية مرسومة و كراسي كان سابقا موطنا للاحتفالات.

3a9bf45400000578-0-image-m-5_1479740028269-690x388
قلعة Sammezzano المهجورة التي يعود تاريخها إلى 1605 ويمكن العثور عليها في تلال توسكان.

3a9bf2ba00000578-0-image-m-12_1479740185360-690x388
صممت الغرف 365  في قلعة Sammezzano بلون قوس قزح في 1850، وقد تم تشكيلها لخلق بعض من أرقى التصاميم الهندية الفارسية، والميزات الإسبانية والبيزنطية والعربية، والتي يمكن العثور عليها في أي مكان في العالم.

3a9bf9a600000578-0-image-m-52_1479740926236-690x388
اللمسات الجمالية لازالت واضحة في هذا القصر.

3a9bf14700000578-0-image-m-14_1479740214168-690x388
الخلفيات الغنية في هذه الغرفات ظلت كما هي في هذه الفيلا المهملة.

3a9bf12a00000578-0-image-m-16_1479740227215-690x388
وقالت كوستي في حديثها لــ MailOnline ونقلا عن موقع سينار: “لدي شهادة في علم النفس، وهذا ساعدني على تصور الصور ليس فقط باعتبارها وسيلة اتصال ولكن أيضا باعتبارها وسيلة للتأمل”.

3a9bf29400000578-0-image-m-62_1479741057451-690x388
وأضافت: “في مشروعي حول الأماكن المهجورة في إيطاليا، حاولت إحياء الأماكن مع صوري وحفظها من النسيان والاضمحلال”.

3a9bf11b00000578-0-image-m-20_1479740590358-690x388
تتكدس الكراسي المتناثرة حتى في هذه القاعة، التي استضافت  العديد من الأحداث الكبيرة.

3a9bf44000000578-0-image-m-24_1479740688361-690x388
هذا الدير vandaised كان في الماضي مغطى بالجداريات.

3a9bf42c00000578-0-image-m-30_1479740733385-690x388
وأوضحت كوستي: “نقطة انطلاقي هي تصوير ريبورتاج حول السفر، والذي يعني بالنسبة لي الاحتكاك مع الثقافات، وعيش الخبرات والتصوير الفوتوغرافي للأماكن المختلفة التي يمكن أن تزول في أي لحظة.

3a9bf7bb00000578-0-image-m-46_1479740889282-690x388
وقالت إنها تعترف أن بعض هذه المواقع تثير القلق، وأنها تشكل تهديدا للإنسان و الحيوان.

3a9bf5a000000578-0-image-m-38_1479740808195-690x388
التنقيب في المناطق الحضرية يثير كوستي لأنها تحب إعادة تصور الحياة في كل الفضاء بما في ذلك هذه الفيلا المهجورة.

3a9bf5a600000578-0-image-m-40_1479740827875-690x388
وقالت إنها تعتقد أن التقاط الصور من المساحات المهملة هي الطريقة الوحيدة “لبث حياة جديدة في هذه الأماكن”.

3a9bf27f00000578-0-image-m-22_1479740607469-690x388
وأوضحت كوستي أنها سافرت عبر إيطاليا بحثا عن الأماكن المليئة بالقصص وتركت مهجورة تواجه النسيان.

  3a9bf3d400000578-0-image-m-26_1479740703283-690x388   3a9bf6b400000578-0-image-m-42_1479740841188-690x388
3a9bf7b300000578-0-image-m-44_1479740861234-690x388

3a9bf7b700000578-0-image-m-48_1479740899668-690x388       3a9bf45e00000578-0-image-m-32_1479740745175-690x388      3a9bf97700000578-0-image-m-56_1479740955725-690x388
3a9bfb3600000578-0-image-m-58_1479740971803-690x388

رابط المصدر: شاهد: جمال الأماكن الإيطالية المهجورة والمنسية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً